صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4391

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الصحة» للصيدليات: الالتزام بمواعيد العمل الحالية خلال التوصيل

  • 26-03-2020 | 15:18
  • المصدر
  • KUNA

أكدت وزارة الصحة الكويتية على الصيدليات الأهلية التي لديها خدمة توصيل الأدوية والمستحضرات الصيدلانية ضرورة الالتزام بمواعيد العمل المقررة حاليا والمحددة من الساعة الرابعة صباحا حتى الخامسة مساء إلى حين وصول موافقة بلدية الكويت على طلب الوزارة باستثنائها من قرار الإغلاق.

للصيدليات مقدمة خدمة التوصيل:الالتزام بمواعيد العمل الحالية بانتظار الموافقة على الاستثناء من الإغلاق

وقالت الوزارة في بيان صحفي اليوم الخميس إنه بناء على التطورات والمستجدات المرتبطة بالوضع الصحي فقد خاطبت (الصحة) بلدية الكويت بتمديد ساعات عمل الصيدليات الأهلية التي لديها خدمة التوصيل المسجلة لدى إدارة تفتيش الأدوية حسب القرار الوزاري 260/2019 والخاص بضوابط توصيل الأدوية والمستحضرات الصيدلانية بالاستثناء من قرار الإغلاق خلال فترة حظر التجول لتستمر بأداء عملها وتقديم خدماتها للمرضى على مدار 24 ساعة للحد من الخروج والالتزام بالتباعد الاجتماعي خلال فترات اليوم المختلفة حفاظا على صحة وسلامة أفراد المجتمع.


وجددت الوزارة التأكيد على ضرورة الالتزام بمواعيد العمل المقررة حاليا والمحددة من الساعة الرابعة صباحا حتى الخامسة مساء إلى حين وصول موافقة بلدية الكويت على طلب الوزارة لأن بلدية الكويت هي الجهة المنوط بها وفقا لقرارات مجلس الوزراء بتحديد المحال والأنشطة الضرورية المستثناة من قرار الإغلاق خلال فترة حظر التجول.

في سياق آخر أعلن وكيل وزارة الصحة لشؤون الأدوية والتجهيزات الدكتور عبدالله البدر بناء على تعليمات وكيل الوزارة الدكتور مصطفى رضا بالتعاون والتنسيق مع الإدارة العامة للاطفاء بدء تطبيق خدمة توصيل الأدوية إلى المرضى من جميع المستشفيات العامة في البلاد والمراكز التخصصية في منطقة الصباح الصحية.

وأفاد البدر بأنه سيتم بدءا من الأسبوع المقبل تخصيص رقم خاص بهذه الخدمة في كل المرافق الصحية المشار إليها أعلاه لتلقي واستقبال طلبات الدواء وتوصيلها للمرضى في منازلهم موضحا أن هذه الخدمة تنطلق من حرص الوزارة وتشددها بعدم مراجعة المرافق الصحية إلا للضرورة التزاما بأهمية التباعد الاجتماعي.

وشدد على أن وزارة الصحة لن تألو جهدا في الحفاظ على صحة أفراد المجتمع واتخاذ جميع التدابير الوقائية التي من شأنها الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).