صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4440

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الشمري يعدد إيجابيات تأجيل النشاط

أشاد بقرار الفيفا والاتحاد القاري

أكد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس اللجنة الفنية خالد الشمري أن توقف النشاط الرياضي بسبب فيروس كورونا المستجد سيتسبب في خسائر فنية ومالية لعدد كبير من الأندية، ستلقي بآثارها السلبية في المستقبل القريب.

وأضاف الشمري، لـ "الجريدة": "لكن هناك أندية أخرى سيقتصر توقف النشاط على خسائر مادية فقط لها، حيث إنها شهدت انخفاضاً ملحوظاً في المستوى في الفترة الأخيرة، وهنا تقع على كاهل الأجهزة الفنية مسؤولية ضخمة في إعادة تاهيل وإعداد هذه الأندية فور استئناف النشاط سواء في أبريل أو أغسطس المقبلين".

تباين في المستوى

وتابع: "قبل توقف النشاط الرياضي كان هناك تباين ملحوظ في مستويات الاندية، وهذا التباين لا غبار عليه، لذلك فالتوقف الذي جاء بقرار من الجهات المعنية في الدولة، قد يكون أمراً جيداً، شريطة استغلاله من أجل تحسن المستوى".

وشدد على احترام قرار الجهات المعنية في الدولة بتوقف النشاط، والتزام اتحاد الكرة التام بها، خصوصا ان صحة جميع عناصر اللعبة تبقى دائما وأبدا اهم من اي بطولة.


مصلحة الأزرق

وبشأن تأجيل التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 بقطر وكأس آسيا 2023 بالصين، قال الشمري إن "هذا التأجيل جاء في مصلحة منتخبنا الوطني الاول، مثلما جاء في مصلحة العديد من منتخبات القارة، خصوصا في ظل انخفاض مستوى عدد كبير من لاعبي المنتخب في الفترة الاخيرة، إلى جانب توقف النشاط المحلي على غرار توقفه في السواد الأعظم من دول القارة".

وأضاف: "أحسن الاتحادان الدولي (الفيفا) والآسيوي صنعاً عندما اتخذا قرار التأجيل، والذي سيتيح الفرصة أمام منتخبنا بشكل جيد للاستعداد للمباريات المصيرية الثلاث امام منتخبات استراليا والأردن والصين تايبيه على التوالي، ولو لم يتم اتخاذ هذا القرار لكان وضع الازرق صعباً جداً".

الاستئناف في أغسطس

وأكد أنه يفضل استئناف النشاط في أغسطس المقبل، وذلك متى ما تم توفير فرصة جيدة للازرق في الاستعدادات للتصفيات المشتركة، معربا عن امنيته انتهاء ازمة فيروس كورونا المستجد الذي اصاب دول العالم بالارتباك وتسبب في تأجيل النشاط الرياضي.