صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4440

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الشمري: ترحيل الموسم أو إلغاؤه أفضل الحلول المتاحة

إقامة دوري الدمج في الموسم المقبل ثم العودة إلى «الدرجتين»

قال الشمري إنه سيتم ترحيل الموسم إلى شهر أغسطس أو إلغاؤه، بسبب فيروس كورونا، مع إقامة دوري الدمج في الموسم المقبل، وبالتالي العودة إلى دوري الدرجتين في الموسم بعد المقبل.

أكد مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي برقان ماهر الشمري، أن الصورة تبدو ضبابية في الوقت الراهن بشأن استئناف الموسم الحالي من عدمه، بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقال الشمري، في تصريح لـ "الجريدة": "من المؤكد أن إيقاف النشاط الرياضي أمر رائع، لأنه يعمل على حماية أرواح الجماهير والأجهزة الفنية والإدارية والطبية واللاعبين، وهو أمر يُحسب للدولة بكل مؤسساتها المعنيّة".

وأضاف: "من وجهة نظري الشخصية، أرى أن ترحيل الموسم إلى شهر أغسطس المقبل أو حتى إلغاءه يبقى الخيار الأمثل والآمن بالنسبة للجميع، لا سيما أنه في حال القضاء على فيروس كورونا في العالم، فمن الصعوبة بمكان استئناف الموسم في أول أبريل، حيث إن جميع الأندية بلا تدريبات، وتحتاج إلى مرحلة إعداد جديدة، وهو ما يعني إقامة المنافسات خلال شهر رمضان المبارك وفصل الصيف".

وأوضح أنه "في حال إلغاء الموسم الجاري، فإنه يجب إقامة دوري الدمج في الموسم المقبل، وسيتم تفادي سلبيات هذا النظام بعدم وجود حافز، إذ إن الحافز سيوجد بقوة".


واستطرد: "الحافز سيتمثل في هبوط الأندية الـ5 الموجودة في المراكز الخمسة الأخيرة في جدول التدريب، هذا غير الصراع على اللقب، والذي سيكون مشتعلا، ومن ثم العودة إلى دوري الدرجتين مجددا، ابتداء من الموسم بعد المقبل، وهنا يجب على اتحاد الكرة اتخاذ قرارات من شأنها سهولة انتقال اللاعبين بين الأندية، حتى لا يتم القضاء، عليهم من خلال البقاء على مقاعد البدلاء".

ولفت إلى انتهاء عقده مع النادي في شهر مايو المقبل، وهو الأمر ذاته بالنسبة إلى جميع المحترفين وعدد من اللاعبين المحليين، مما يعني أنه في حال ترحيل الموسم إلى شهر أغسطس سيتم تجديد هذه العقود أو الاتفاق مع المحترفين على البقاء حتى الانتهاء من المنافسات، موضحا أنه تم إرجاء التفكير في هذه الأمور حتى تتضح الصورة عقب 26 الجاري بشأن استئناف النشاط الرياضي أو استمرار تأجيله.

ووصف الشمري تجربته مع نادي برقان بالرائعة، مبينا أن الفريق ينافس على التأهل للدوري الممتاز، حيث يوجد في المركز الثاني تارة والمركز الثالث تارة أخرى في جدول ترتيب دوري الدرجة الأولى. في حين صعد في بطولة سمو ولي العهد إلى دور الثمانية، بعد تألقه وفوزه على كاظمة، ثم خروجه بصعوبة على يد العربي، والدور ذاته لبطولة كأس سمو الأمير، والذي سيواجه خلاله الشباب، مما يعني أن الفرصة قائمة أمام برقان للتأهل للدور نصف النهائي.

ووجّه الشمري، في ختام تصريحه، الشكر إلى مجلس إدارة النادي برئاسة هملان الهملان، وكذلك جهاز الكرة على دعمها اللامحدود للفريق، وهو الأمر الذي انعكس بقوة على النتائج التي تحققت والمستويات التي يقدمها اللاعبون، والشكر موصول ايضا للأجهزة الفنية والإدارية والطبية واللاعبين.

وطالب الشمري اللجنة الفنية لعقد اجتماع مع مدربي الأندية الـ 15، في الفترة المقبلة، لأنهم الأقدر مع اللجنة على إيجاد حلول بصفة خاصة للموسم الحالي، وتطوير الكرة بصفة عامة، على أن تنقل اللجنة أفكار المدربين إلى مجلس إدارة الاتحاد لدراستها.

المدرب طالب باجتماع مدربي الأندية مع اللجنة الفنية