صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4386

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الريال يصطدم بطموح سيتي في دوري الأبطال

  • 26-02-2020

بعد عشرة أيام من صدور قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بحرمانه من المشاركة في دوري أبطال أوروبا في الموسمين القادمين، يتطلع مانشستر سيتي الإنكليزي إلى التقدم خطوة مهمة على طريق التأهل لدور الثمانية في البطولة نفسها بالموسم الحالي، عندما يحل ضيفا على ريال مدريد الإسباني اليوم في ذهاب دور الستة عشر للبطولة.

كما يسعى يوفنتوس الإيطالي إلى الخروج بنتيجة إيجابية على ملعب مضيفه ليون الفرنسي، لتسهيل مهمته في مباراة الإياب على ملعبه في تورينو.

وكان الـ "يويفا" أصدر قراره بمعاقبة مانشستر سيتي بحرمانه من المشاركة في المسابقات الأوروبية عامين، بسبب خرقه قواعد اللعب المالي النظيف التي يطبقها الـ "يويفا".

وعندما يحل مانشستر سيتي ضيفا على الريال، ستكون المباراة هي الأولى للفريق بعد هذه العقوبة التي فرضت عليه.

وأكد النادي الإنكليزي أنه سيطعن على العقوبة أمام المحكمة الدولية للتحكيم الرياضي (كاس).

ولكن الفريق يسعى أولا لاجتياز عقبة الريال وبلوغ دور الثمانية في هذه البطولة التي يأمل الفوز بلقبها للمرة الأولى في تاريخه، كما يسعى مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا للفوز بها للمرة الأولى منذ رحيله عن تدريب برشلونة الإسباني، بعدما أخفق في هذا مع بايرن ميونيخ قبل توليه المسؤولية في مانشستر سيتي.

ووعد غوارديولا بالاستمرار مع مانشستر سيتي حتى في حالة رفض (كاس) للطعن على قرار إيقاف النادي أوروبيا.

ولكن غوارديولا والفريق يركزان حاليا في الحاضر وفي مباراة اليوم أمام الريال صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب الأوروبي.

ومع اقتراب لقب الدوري الإنكليزي من ليفربول في الموسم الحالي، أصبح لقب دوري الأبطال هو الهدف الرئيسي لغوارديولا، ولكنه يدرك تماما صعوبة الطريق نحو منصة التتويج.

وقال غوارديولا: "يجب التغلب على ريال مدريد، ويجب الفوز على برشلونة، وكذلك يجب التغلب على بايرن ميونيخ. عليك التغلب على الأندية الكبيرة إذا أردت الصعود لمنصة التتويج".

ويثق غوارديولا بأن مدافعه إيمريك لابورت سيكون لائقا بدنيا لمباراة الذهاب أمام الريال اليوم بعدما لعب مباراته الثالثة بعد التعافي من الإصابة التي تعرض لها في الركبة خلال أغسطس الماضي.

إصابة إيدن هازارد

وفي المقابل، يعاني الريال من إصابة مهاجمه البلجيكي إيدن هازارد، والتي قد تبعده عن الملاعب حتى نهاية الموسم الحالي.

وكان هازارد استعد للعودة إلى المشاركة في مباراة كاملة (90 دقيقة) خلال المواجهة أمام مانشستر سيتي، وذلك بعد تعافيه من الإصابة في كاحل القدم اليمنى، والتي أبعدته عن الملاعب نحو ثلاثة أشهر، ولكن إصابة اللاعب تجددت قبل أيام في نفس القدم ليتأكد غيابه عن الملاعب نحو شهرين آخرين.

وحصد الريال نقطة واحدة من ست نقاط متاحة في آخر مباراتين خاضهما في الدوري الإسباني ليفقد الصدارة لمصلحة برشلونة قبل مباراة الكلاسيكو بينهما يوم الأحد المقبل.

وقال الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال: "يجب أن نفكر في مباراة الأربعاء (اليوم). علينا استعادة نغمة الانتصارات. نعاني كبوة، ولكننا سنلعب من أجل كل شيء هذا الأسبوع".


يوفنتوس يختبر ليون

وفي المباراة الأخرى اليوم، يحل يوفنتوس بقيادة مهاجمه البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو ضيفا على ليون الفرنسي.

وبعد أسابيع قدم فيها مستويات متوسطة الأداء، استعاد يوفنتوس مستواه العالي مؤخرا.

ويحل الفريق ضيفا على ليون قبل المواجهة الصعبة التي تنتظره في الدوري الإيطالي أمام انتر ميلان مطلع الأسبوع المقبل.

وقال ماوريتسيو ساري المدير الفني ليوفنتوس: "دوري الأبطال يقدم حافزا رائعا، ولكن كل المباريات صعبة، إنها مسابقة في متناول 10 أو 12 فريقا، ولكن فريقا واحدا يفوز بها، وهو الأقوى، وكذلك الأكثر حظا".

ويدخل يوفنتوس مباراة اليوم بعد أن هزّ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الشباك في مباراته الألف ضمن مسيرته الزاخرة، وقاد "السيدة العجوز" الى الحفاظ على صدارته بفوزه على مضيفه سبال 2-1، ضمن الدوري الايطالي.

ويعول يوفنتوس على رونالدو الذي خاض 33 مباراة مع سبورتينغ، قبل رحلة لعب فيها 292 مع مانشستر يونايتد الانكليزي، 438 مع ريال مدريد الاسباني، و74 مع يوفنتوس و164 مع منتخب بلاده، سجل فيها 725 هدفا.

كما عادل أفضل لاعب في العالم خمس مرات رقم الارجنتيني غابريال باتيستوتا (1995) وفابيو كوالياريلا (2019)، بالتسجيل للمباراة الحادية عشرة على التوالي في الدوري، وهو يسعى لمساندة فريقه للفوز بالبطولة الأغلى وتحقيق حلم الجماهير بالظفر بدوري ابطال أوروبا الغائب عن خزائن النادي لسنوات طويلة.

أورساتو يدير مواجهة «سانتياغو برنابيو»

يتولى الحكم الإيطالي دانيلي أورساتو إدارة مباراة ريال مدريد الإسباني مع مانشستر سيتي الإنكليزي اليوم في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

ويساعد أورساتو كل من لورينزو ماجانيلي واليساندرو جيالاتيني ودانييلي دوفيري في ملعب سانتياغو برنابيو.

ويتولى ماسيميليانو ايراتي مسؤولية تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) بالتعاون مع كاري كاربوني.

وسبق لأورساتو أن أدار مباراة واحدة من قبل للريال هذا الموسم خلال الفوز على غالطة سراي التركي بهدف دون رد، كما أدار المباراة التي اكتسح فيها ريال مدريد فريق مالمو السويدي 8-صفر في 2015.

ويتولى الإسباني جيل مانزانو إدارة مباراة ليون الفرنسي مع يوفنتوس الإيطالي اليوم ايضا.

ويساعد مانزانو كل من دييغو باربيرو وانخل نيفادو وجويليرمو كوادرا.

ويتولى خوان مارتينيز مسؤولية تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) بالتعاون مع ريكارد دي بورغوس.