صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4440

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

سفير غايانا: لا كلمات تكفي لتقدير دول العالم للكويت

احتفلت سفارة غايانا، أمس، بالذكرى الـ50 لتأسيسها التي توافق 23 فبراير من كل عام.

وأشاد السفير فوق العادة المفوض عن جمهورية غايانا لدى الكويت، شمير علي، في مستهل كلمته بمكانة الكويت وتقدير دول العالم لها، ولا توجد كلمات تُعبّر عن حب واحترام وتقدير هذه الدول للكويت مضيفا أن "سفارة غايانا في الكويت، هي الأولى في العالم من حيث التوقيت التي احتفلت بهذه المناسبة، حتى أننا نحتفل قبل جمهوريتنا، نظراً لوجود فرق 8 ساعات بيننا".

وفي كلمة ألقاها بعد الاستماع الى النشيد الوطني الكويتي ودول مختلفة، قال سفير غايانا "إن رؤيتنا للعقد المقبل، أي 2020 ـــ 2029 هي في تحقيق 4 أهداف مهمة: الأول هو الدولة الخضراء، والاستفادة من هوائها وغاباتها ومياهها وشمسها، والثاني، الدولة النفطية، والاستفادة من مواردنا الطبيعية، فبلدنا من أغنى الدول في العالم التي تحتوي على مخزون نفط هائل، إضافة الى الغاز واليورانيوم والألماس والذهب، والثالث الدولة الرقمية، حيث إن غايانا من الدول الأسرع في عالم الإنترنت بألف مرة من غيرها، وفي التطور التقني، وأخيراً وليس آخراً، فهدفنا الرابع هو الدولة التعليمية، أي تطوير تعليمنا للأجيال المقبلة بشكل يتماشى مع التطور التكنولوجي".

تزامن المناسبات


وتابع: أن "مناسبة احتفالنا باليوبيل الذهبي لتأسيس غايانا، يتزامن مع مرور 25 عاما على إقامة علاقات دبلوماسية مع الكويت، وكذلك تتزامن مع الذكرى التاسعة لوجودنا في هذه السفارة، والأهم، أنه يتزامن مع احتفالات الكويت بالعيد الوطني الذي بإمكاننا أن نشعر به نظرا الى أن كل مبنى وكل برج يزدان بالعلم الكويتي".

وأضاف أن "أهم ما نحتفل به في أعياد الكويت الوطنية، هو احتفالنا بسمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، أمير الإنسانية ذي الرؤية المستقبلية الذي يهتم بمواطنيه بشكل رائع، ويقود الكويت الى أعلى المستويات في معظم المحافل الدولية والعالمية".

وتابع "إن الكويت بلد صغير حجماً، ولكن يوجد فيها 112 سفارة، ولكن قلبها كبير. ونحن في سفارتنا هنا، لدينا أعلام 193 دولة، وأتمنى مع الوقت أن يكون للدول المتبقية، سفارات في المستقبل بالكويت، نظرا إلى أن الكويت، دولة الأمن والأمان والاستقرار".

وختم بقوله: "كل الدول التي زرتها، شعرتُ بالحب الجامح من قبلها للكويت، ولا توجد كلمات بإمكانها أن تُعبّر عن حب واحترام وتقدير هذه الدول للكويت. وغايانا تشارك هذا الحب للكويت التي تدعم بلادي بمشاريع متطورة رائعة".

أعيادنا تتزامن مع احتفالات الكويت... ونشكر بلد العطاء لدعمه لنا علي