صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4387

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الموزعون يؤجلون أفلامهم لتراجُع إيراداتها

بعد إخفاق النبوي ورانيا يوسف وهيفاء ويسرا بشكل مفاجئ

على عكس المتوقع من إيرادات إجازة نصف العام، حققت الأفلام المطروحة إيرادات ضعيفة خلال العطلة التي امتدت أسبوعين رسمياً، في وقت اتخذ المنتجون والموزعون قرارات بإرجاء عرض أعمال أخرى بالصالات لضعف الإقبال الجماهيري.

بعثرت "الإجازة النصفية" أحلام الفنانين والموزعين والمنتجين للأعمال الفنية بسبب ضعف حجم الإيرادات خلال هذه الفترة، مما اضطر عددا كبيرا منهم لإرجاء عرض عدد من الأفلام بشكل مفاجئ، ومنها "أشباح أوروبا" الذي تقوم ببطولته هيفاء وهبي مع أحمد الفيشاوي، و"صاحب المقام" الذي يقوم ببطولته آسر ياسين مع يسرا، وهي أفلام يتوقع أن تؤجل لموسم الصيف الذي سيبدأ مبكراً في الأسبوع الأخير من مايو مع موسم عيد الفطر الذي سيشهد أفلاما بميزانيات ضخمة.

وحافظ تامر حسني بفيلمه "الفلوس" على صدارة شباك التذاكر بأكثر من 42 مليون جنيه حققها الفيلم بعد نحو 10 أسابيع عرض، حيث فضلت الشركة المنتجة للفيلم طرحه من يوم 25 ديسمبر الماضي، قبل موعد الإجازة الرسمي بشهر تقريباً، وهي إيرادات جيدة للفيلم الذي تخطت كلفته الإنتاجية 45 مليون جنيه بسبب مشاهد الأكشن التي جرى تنفيذها، إضافة إلى التصوير الخارجي بالعاصمة اللبنانية بيروت والذي شكّل جزءا رئيسيا بالأحداث.

ويحقق الفيلم إيرادا يوميا متناقصا بأقل من مليون جنيه ليكون ضمن قائمة الأفلام الأعلى إيرادا حتى الآن، علما بأن تامر وصناع الفيلم لا يزالون يقومون بالترويج له بكثافة عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، في حين زار تامر أكثر من دار عرض خلال عرض الفيلم، ويتوقع أن تتخطى الإيرادات الإجمالية حاجز الـ55 مليون جنيه على الأقل، خاصة أنه سيستمر بالصالات السينمائية في مصر حتى نهاية أبريل المقبل قبيل شهر رمضان الذي سيؤدي قدومه المبكر إلى إلغاء طرح أي أفلام في موسم الربيع، خاصة أن احتفالات أعياد الربيع ستتزامن مع بداية شهر رمضان.

«لص بغداد»

وفي المركز الثاني حلّ فيلم "لص بغداد" الذي يقوم ببطولته محمد إمام، بعدما حقق الفيلم ايرادات اقتربت من حاجز 22 مليون جنيه في أقل من ثلاثة أسابيع عرض، في حين يواصل الفيلم تحقيق إيراد يومي أقل من مليون جنيه، وسط توقعات بأن يتجاوز حاجز الـ40 مليون جنيه خلال الفترة المقبلة، خاصة مع الحملة الدعائية المكثفة التي انطلقت للفيلم خلال الأيام الماضية، ويدعمها بطل العمل محمد إمام عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاءت إيرادات الفيلم أقل من المتوقع، وخاصة أن العمل مؤجل منذ موسم الصيف الماضي بسبب التأخر في الانتهاء من تصويره ومونتاجه، علما بأن الفيلم طرح بعد حملة دعائية استمرت أكثر من 3 أشهر عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي والصالات السينمائية.


«بنات ثانوي»

ونجح فيلم "بنات ثانوي" في تحقيق إيرادات وصلت إلى نحو 7 ملايين جنيه مع بداية عرض أسبوعه السادس، ليكون من بين مفاجآت موسم إجازة نصف العام، خاصة أن الفيلم قائم على بطولة جماعية لمجموعة من الفنانين الشباب، منهم هنادي مهنا، هدى المفتي، مي الغيطي، ومحمد مهران.

وطرحت الشركة المنتجة للفيلم حملة دعائية مكثفة مستمرة حتى الآن في الافيشات الدعائية المنتشرة بشوارع القاهرة بجانب استمرار الحملة الإعلانية عن الفيلم في القنوات السينمائية حتى الآن، بوقت لا تزال حفلات الفيلم مستمرة بشكل كامل طبيعي في الصالات السينمائية.

في المقابل، لم يحقق فيلم "يوم وليلة" الذي يتقاسم بطولته خالد النبوي مع درة مع أحمد الفيشاوي وحنان مطاوع، حيث حقق الفيلم نحو 3 ملايين جنيه فقط في 6 أسابيع فقط، وهو ما دفع مسؤولي الصالات السينمائية لرفعه من الصالات بشكل كبير حيث لم تبقى سوى قاعات عرض محدودة التي يتوافر فيها الفيلم حتى الآن.

ونفس الأمر ينطبق على فيلم "دماغ شيطان" الذي يقوم ببطولته باسم سمرة مع رانيا يوسف، حيث لم يحقق الفيلم نصف مليون جنيه في أول أسبوعين من العرض، وهو ما ألغى كثيرا من حفلاته، في حين يقترب فيلم "راس السنة" من نفس المصير بسبب إيراداته الضعيفة في أسبوع عرضه الأول.

وبالرغم من محاولات الترويج المكثف لفيلم "راس السنة" خلال الفترة الحالية، فإن ضعف الإقبال على حفلات الفيلم جعله يرفع من عدة صالات، في وقت تقوم شركة الدعاية الخاصة بالفيلم بمحاولات لإنقاذ الفيلم بمسابقات عبر صفحة العمل على "فيسبوك ".

ضعف الإقبال على حفلات فيلم «راس السنة» أدى إلى رفعه من الصالات

حافظ تامر حسني بفيلمه «الفلوس» على صدارة شباك التذاكر