صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4396

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الصين»: ارتفاع وفيات «كورونا» إلى 2007 والاصابات لاكثر من 74 الفاً

  • 19-02-2020 | 11:35
  • المصدر
  • KUNA

اعلنت السلطات الصينية اليوم الأربعاء ارتفاع حالات الوفاة جراء الاصابة بفيروس «كورونا المستجد» إلى 2007 أشخاص وتسجيل 74279 حالة اصابة مؤكدة في 31 منطقة ومدينة ومقاطعة على مستوى ارجاء الصين.

وذكرت اللجنة الوطنية للصحة في تقريرها اليومي انه تم تسجيل 1749 حالة إصابة جديدة مؤكدة و136 حالة وفاة جديدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية 132 منها في مقاطعة «هوبي» بوسط الصين مركز تفشي الفيروس وحالة وفاة واحدة في مقاطعة «هيلونغجيانغ» وحالة وفاة مماثلة في مقاطعة «شاندونغ» وأخرى في مقاطعة «كوانغ دونغ» وحالة مماثلة في مقاطعة «قويتشو».

واضافت اللجنة أن عدد الحالات الجديدة التي تم الاشتباه بها بلغ 1185 مبينة أن 236 مريضاً ساءت احوالهم الصحية فيما لا يزال 11977 مريضاً في حالة حرجة في حين غادر المستشفيات منذ ظهور الفيروس وانتشاره 14376 مريضاً بعد تماثلهم للشفاء.

واوضحت اللجنة انها تتابع 574418 شخصاً كانوا مخالطين لمرضى مصابين بالفيروس مضيفة أن بينهم 25014 شخصاً خرجوا من المراقبة الطبية بيد أنه ما زال هناك 135881 شخصاً آخرين تحت المراقبة الطبية.


من جهة اخرى اشارت اللجنة إلى ارتفاع حالات الإصابة المؤكدة في منطقة «هونغ كونغ» الإدارية الخاصة حتى نهاية امس الثلاثاء إلى 62 شخصاً من بينها حالة وفاة واحدة في حين تم تسجيل عشر حالات في منطقة «مكاو» الادارية الخاصة و22 حالة إصابة في «تايوان» بما في ذلك حالة وفاة واحدة.

ولفتت إلى انه غادر أربعة مرضى في هونغ كونغ وخمسة مرضى في مكاو واثنان في تايوان المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء.

وذكرت اللجنة أن العدد اليومي للمتعافين من الإصابة بالفيروس تجاوز نظيره من الإصابات الجديدة المؤكدة لأول مرة في الصين حيث خرج من المستشفيات خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية 1824 شخصاً بعد تعافيهم مقابل 1749 شخصاً هو عدد الإصابات الجديدة المؤكدة بالفيروس.

من جانبه دعا أخصائي الجهاز التنفسي الصيني تشونغ نان شان في مؤتمر صحفي إلى ضرورة إبقاء المواطنين والمقيمين أنابيب النفايات دون عوائق حيث إن فيروس «كورونا المستجد» قد ينتشر من خلال أنظمة الصرف الصحي.

وحذر تشونغ من انه إذا وضعت عوائق أمام الأنابيب قد يتسبب الهواء الملوث أو الرذاذ الحامل لفيروس «كورونا المستجد» في وقوع عدوى.