صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4396

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تأهيل طرق «كبد» لربط المناطق الصناعية والسكنية

«الفارس» وقعت اتفاقية استشارية بـ 891 ألف دينار... ومدة الدراسة 24 شهراً

تفاعلاً مع ما نشرته «الجريدة» عن «طريق الموت» في كبد، الذي يحصد مئات الأرواح سنوياً، وقعت أمس وزيرة الأشغال د. رنا الفارس اتفاقية تأهيل طرق منطقة كبد لتطويرها لأهميتها للمنطقة السكنية والصناعية والزراعية المحيطة بها.

وقعت وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان د. رنا الفارس، صباح أمس، الاتفاقية الاستشارية المتعلقة بدراسة وتصميم والإشراف على تنفيذ وصيانة شبكة الطرق بمنطقة «كبد» بقيمة 891 ألف دينار، والتي تشرف عليها الهيئة العامة للطرق والنقل البري من خلال طاقمها الفني للإشراف.

وبينت الوزيرة الفارس، في تصريح صحافي، أن هذه الاتفاقية تأتي في ضوء اهتمام الحكومة بتطوير منطقة الحرفيين الصناعية بمزارع الصليبية سابقاً والمسماة حالياً بمنطقة كبد، وتطوير الطرق القائمة والمقترحة لربط المناطق الصناعية (منطقة الشدادية الصناعية)، إضافة إلى ربط المدن الإسكانية الجديدة في تلك المنطقة «مدينة جنوب سعد العبدالله ومدينة غرب عبدالله المبارك» مع شبكة الطرق السريعة والرئيسية.

وأوضحت أن منطقة «كبد» تعد منطقة شبه صناعية تحت التطوير، ويوجد بها الكثير من المزارع ومحطات التنقية وآبار البترول وآبار المياه ومحطات صناعية مختلفة، مما يتطلب تطوير الطرق والخدمات لها.

شكاوى المستخدمين

وأشارت إلى أن الاهتمام بالطرق في هذه المنطقة يأتي تفاعلاً مع شكاوى مستخدمي هذه الطرق، نتيجة عدم كفاءة حالة الطرق المؤدية إلى مزارع الصليبية ومنطقة كبد.


وأضافت: «ولرفع كفاءة هذه الطرق القائمة والمقترحة سيتم إنشاء طرق وجسور جديدة والخدمات الخاصة بها من خلال أعمال هذه الاتفاقية طبقاً للمواصفات والمعايير القياسية».

وتابعت الفارس أن نطاق أعمال الاتفاقية الاستشارية يقع بمنطقة كبد، التي يحدها من الشمال طريق الدائري السادس، ومن الجنوب امتداد الطريق الدائري السابع، ومن الشرق منطقة الشدادية الصناعية والدائري السادس، ومن الغرب مدينة جنوب سعد العبدالله، ويتخللها طريق 6.5 السريع.

24 شهراً

من جانبها، كشفت المديرة العامة للهيئة العامة للطرق والنقل بالإنابة م.سهى أشكناني أن الاتفاقية تم توقيعها مع المكتب الاستشاري المحلي دار الكويت للاستشارات الفنية، وستستغرق مدة الدراسة والتصميم 24 شهرا.

وأضافت أن الاتفاقية الاستشارية تتضمن طرقا رئيسية بطول 24 كم وعرض 100 م، وهي عبارة عن 3 حارات في كل اتجاه قابلة للزيادة لتصبح 4 حارات في كل اتجاه، وطرقا ثانوية بطول 110 كم وعرض 50 مترا وتتألف من 3 حارات في كل اتجاه، وطرقا محلية بطول 50 كم وعرض 25 مترا وتتكون من حارتين في الاتجاهين، إضافة إلى جميع الخدمات الخاصة بالطرق المذكورة من خدمات صرف مياه الأمطار، وصرف صحي، وشبكات مياه، وشبكات تليفونات، وإنارة الطرق، والعلامات المرورية وغيرها».