صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4396

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ضغط مستمر على الأسهم القيادية... والبورصة تفقد 0.58%

تراجع المضاربات في مؤشر «رئيسي 50»... والسيولة 27.8 مليون دينار

رغم ارتفاع أسعار النفط خلال نهاية الأسبوع الماضي، وبلوغ «برنت» 57 دولاراً للبرميل، فإن القلق العام مازال مسيطراً فيما يخص فيروس كورونا، وهو ما يهدد بيئة الأعمال.

بدأت تعاملات بورصة الكويت أسبوعها باللون الأحمر وسجلت خسائر متفاوتة على مستوى مؤشراتها الرئيسية الأربعة، إذ فقد مؤشر السوق العام نسبة 0.58 في المئة تعادل 35.79 نقطة، ليقفل على مستوى 6173.51 نقطة، وبسيولة جيدة كبداية أسبوعية تجاوزت 27.8 مليون دينار بقليل، تعاملت مع 209.5 ملايين سهم عن طريق 6665 صفقة، وتم تداول 130 سهما، ربح منها 50، وخسر 63، واستقر 17 سهما دون تغير.

وكان الضغط الأكبر من مكونات مؤشر السوق الأول، وهي الأسهم القيادية التشغيلية التي أطاحت بمؤشرها بنسبة 0.7 في المئة تعادل 48.93 نقطة، ليقفل على مستوى 6849.43 نقطة، بسيولة بلغت 22.5 مليون دينار، تداولت 41.3 مليون سهم عن طريق 2643 صفقة. ولم يربح من أسهم السوق الأول سوى سهمين، وخسر 14 سهماً، واستقر سهمان آخران، في حين سجل مؤشر "رئيسي 50" تراجعاً أقل كان حوالي ثلث نقطة مئوية أي 14.06 نقطة، ليقفل على مستوى 4962.49 نقطة، وبسيولة متراجعة مقارنة بمعدل الأسبوع الأول له (الماضي) كانت 4.3 ملايين دينار، تداولت 143.6 مليون سهم عن طريق 3135 صفقة، وربح 17 سهما في المؤشر، وخسر 25، واستقر 6 أسهم، ولم يُتداول سهمان.

ضغط على «القيادية»


ورغم ارتفاع أسعار النفط خلال نهاية الأسبوع الماضي، وبلوغ "برنت" 57 دولاراً للبرميل، فإن القلق العام مازال مسيطراً فيما يخص فيروس كورونا، وهو ما يهدد بيئة الأعمال في الاقتصاد العالمي، وأرباح الشركات، وبالتالي استمر الضغط على الأسهم القيادية في بورصة الكويت وكذلك بعض الأسواق المالية الخليجية. ومنذ بداية الجلسة سجلت عمليات بيع على مجموعة من الأسهم القيادية في السوق الأول خصوصا قطاع المصارف، عدا سهم الوطني الذي كان أخضر معظم فترات الجلسة، وتراجعت اسهم البنوك الاخرىـ إضافة إلى "زين" و"أجيليتي"، الذي سجل خسارة كبيرة، وكذلك "المباني" و"القرين" لتخسر معظم مكونات السوق الأول، ولم يربح سوى سهمين هما "هيومن سوفت" و"ميزان".

في المقابل، تداولت الأسهم النشيطة والمضاربية على تباين كبير في سوق "رئيسي 50"، حيث ربح بعضها بنسب كبيرة كسهم "المدينة"، وكان الأفضل اداء بالمؤشر الجديد، وخسر "مستثمرون" نسبة 8 في المئة وكان الأسوأ في الأداء، مع سهم "تعمير"، وهو من أسهم النشاط كذلك.

واستقر "بنك الاهلي المتحد" البحريني وكان خامسا من حيث القيمة، ليستقر مؤشر سوق "رئيسي 50" على خسارة محدودة بنحو ثلث نقطة مئوية، وينخفض رتم المضاربات التي سجلت حضورا كبيرا خلال جلسات الاسبوع الماضي لتنتهى الجلسة الأولى على اللون الأحمر.

ومالت مؤشرات أسواق المال في دول مجلس التعاون الخليجي إلى التراجع، إذ خسرت 4 أسواق وربح سوقا الامارات وبنسب محدودة، وكذلك مؤشر السوق العماني، في حين تكبد سوق قطر خسارة كبيرة بنسبة 1 في المئة، هي الأكبر خليجياً، مواصلاً مسلسل خسائره الذي امتد أكثر من 7 جلسات، كما خسرت أسواق السعودية والكويت والبحرين. وتداول "برنت" فوق مستوى 57 دولاراً للبرميل، وتجاوز "نايمكس" مستوى 52 دولاراً للبرميل بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي مساء الجمعة.