صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4356

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الراية القابضة»: 25% نمو الاستثمارات ونملك رؤية توسعية

الفجي: الشركة حريصة على تشكيل قاعدة استثمارية صلبة وتحفيز التنوع الاقتصادي

ذكر عدنان السالم أن شركة «الراية» للطيران، التي أسست تحت مظلة «ميداف القابضة، تهدف إلى تغطية أسواق المنطقة، وتشكل قيمة مضافة لأعمال شركة الراية المتحدة.

أكد نائب رئيس مجلس إدارة «الراية القابضة» جاسم الفجي، حرص الشركة على أن تشكل قاعدة استثمارية كويتية صلبة من شأنها تحفيز التنوع الاقتصادي، وتثقيف المهارات الكويتية بأهمية القطاع الاستثماري، مع إعطائها فرصة للانخراط في فريقها المهني وتطوير قدراتها.

جاء ذلك خلال مشاركة الفجي، في مؤتمر صحافي عقدته الشركة أمس حول آخر مستجدات عمليات «القابضة» التي أسست في مارس 2019 بناء على استراتيجية استثمارية توسعية في أسواق رأسية، دعماً لخطة الكويت للتنمية 2035 التي تتضمن في أهم بنودها تحويل الكويت إلى مركز مالي واستثماري واعد في المنطقة، من خلال التركيز على سياسة التنويع الاقتصادي وإيجاد مصادر جديدة للدخل وتقليل المخاطر حرصاً على مصلحة المستثمرين.

وقال الفجي، إنه بناء على رؤية الدولة انطلقت الشركة في السوق الكويتي وفق رؤية توسعية تشمل أسواق المنطقة والعالم، وبالاستناد إلى بنود استراتيجيتها، إذ حرصت «الراية» منذ بدايتها على اقتناص الفرص الاستثمارية الواعدة وكانت باكورة استثماراتها الاستحواذ على 35 في المئة من شركة البحر المتوسط وإفريقيا القابضة «ميداف للاستثمارات» التي تندرج تحتها ميداف المالية التي صنفت بأنها بنك استثماري متكامل في السوق المصري، مع التركيز على أنشطة سوق المال، والخدمات المالية غير المصرفية والاستثمار المباشر.

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي عدنان السالم، أن الشركة تتجه إلى آفاق واعدة من الازدهار، إذ حققت ميداف القابضة نمواً في استثماراتها بالسوق المصري بنسبة 25 في المئة في فترة لم تتخط العام بعد، مؤكداً أن هذا النمو مؤشر دامغ على جدوى الاستثمار مع ضمان عوائد مجدية للمستثمرين، نظراً إلى أن السوق المصرية من الأسواق الواعدة للاستثمارات الأجنبية بالنظر إلى التسهيلات الاستثمارية التي تمنحها للمستثمري.

وكشف السالم، أن الشركة حالياً بصدد التفاوض للاستحواذ على بنك استثماري في سويسرا على أن يتم الإعلان عن الصفقة في وقت لاحق.

وأشار إلى أن السوق المصري يحتل مرتبة متقدمة عالمياً في توفير مناخ مستدام للاستثمار، ويتمتع بدرجة استقرار دولية عالية، كما يتمتع ببنية تحتية تنافسية مشجعة على الاستثمار، في حين الحكومة المصرية ملتزمة بالتخطيط المستقبلي وفق رؤية طويلة الأجل مع كامل استعدادها للاستجابة إلى التغيرات والتحديات بمرونة وفعالية.

وقال إنه يضاف إلى ذلك التوجه الحالي لتعزيز التعاون الاقتصادي بين الكويت ومصر لجهة البرامج الاستثمارية إذ تشير التقديرات إلى أن نسبة الاستثمارات الكويتية تبلغ نحو 25 في المئة من حجم الاستثمارات العربية في مصر وتحتل المرتبة الثالثة بين هذه الاستثمارات.


ولفت السالم إلى أن عمليات الراية القابضة، تتخطى أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتغطي أسواقاً في أوروبا والصين من خلال حصتها في ميداف القابضة.

وأضاف أن الأخيرة عمدت إلى تأسيس شركة مالية في السوق البريطاني: «ميداف- بريطانيا»، واستحوذت على شركة استثمارية التي سوف تكون بمثابة الذراع المالية، تتولى دراسة الفرص الاستثمارية في أسواق أوروبية واعدة أبرزها سويسرا والصين.

وتطرق إلى تطورات عمليات ميداف القابضة، إذ تعزز الشركة حالياً نطاق استثماراتها باتجاه قطاعات اقتصادية متنوعة، إذ عملت أخيراً على ضخ الاستثمارات في قطاع التعدين والصناعة بما يعادل 10 مليارات جنيه مصري، وسوف يتم قريباً الإعلان عن استحواذها على ثلاثة مصانع من ضمنها أكبر مصنع لإعادة تدوير الورق.

يضاف إلى ذلك استحواذها أخيراً على حصة 26 في المئة من أسهم شركة الثريا لتكرير الزيوت، إذ بلغت قيمة الصفقة أكثر من 30 مليون جنيه، وهي أكبر صفقة تبرمها المجموعة في عام 2019 وجارٍ دراسة رفع الحصة لـــ 51 في المئة نتيجة لما رأته الشركة من تحقيق عوائد مجدية.

يذكر أن ميداف القابضة تنشط في قطاعات اقتصادية متعددة منها: بنوك الاستثمار، والتأجير التمويلي، والتأمين، والوساطة التأمينية، إضافة إلى السمسرة العقارية والاستشارات المالية، كذلك القطاع الصناعي العقاري والمالي والتعدين إلى جانب المشاريع التي تعتمد على استخدام التكنولوجيا المالية لمواكبة روح العصر التكنولوجية، وقد تم الاستحواذ على شركة حلول تقنية كاستثمار مباشر للراية القابضة لتقديم أفضل العوائد المستدامة للمستثمرين، مما يؤدي إلى تشكيل منصة متكاملة من الخدمات الاستثمارية المتكاملة في المستقبل القريب.

وكشف السالم عن الخطة التوسعية للراية القابضة في سوق المملكة العربية السعودية التي تعمل وفق استراتيجية بناءة على تطوير عملياتها وتقديم خدمات نوعية ذات قيمة مضافة إلى العملاء وذلك التزاماً بدعمها لخطة التنمية السعودية 2030 الرامية إلى تنويع مصادر الدخل وتعزيز الاقتصاد.

وأشار إلى أن شركة «الراية» للطيران، التي أسست تحت مظلة «ميداف القابضة، وتهدف إلى تغطية أسواق المنطقة، تشكل قيمة مضافة لأعمال شركة الراية المتحدة، المتخصصة في الإدارة الفندقية عبر فرعها في المملكة العربية السعودية؛ اذ ترتكز بنود استراتيجيتها التنموية على التحول الى مزود خدمات موحد، يحصل من خلاله العميل على باقات متكاملة لقضاء مناسك الحج والعمرة وتشمل إقامة فندقية، تذاكر سفر، خدمات نقل، تخليص معاملات، التأشيرات وهذا غيض من فيض.

وأوضح أن شركة الراية المتحدة العقارية، التي تقع تحت مظلة الراية القابضة تخطط للتوسع الاستراتيجي في سوق المملكة عبر دراسة الاستحواذ على فنادق جديدة وتنمية حصتها من سوق الضيافة الفندقية.

عملياتنا تتخطى أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتغطي أسواقاً بأوروبا والصين السالم