صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4356

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الأشغال»: لا تأخير في «المطار 2» وافتتاحه في 2022

الفيلكاوي: المشروع يسير حسب الجدول الزمني... و26.9% نسبة إنجازه

أعلن وكيل وزارة الأشغال م. إسماعيل الفيلكاوي، أن نسبة إنجاز الأعمال في مشروع «مطار الكويت الدولي 2» بلغت 26.9 في المئة، وهي تتوافق مع الجداول المعتمدة للمشروع دون تأخير فيها، مؤكدا أن موعد افتتاح المشروع وفق الجداول وسير العمل سيكون في أغسطس 2022.

وأشار الفيلكاوي، في تصريح أمس، خلال زيارة ميدانية نظمها قطاع التخطيط والمتابعة في الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية للمشروع، إلى أن الهدف من الجولة تفقد الأعمال والتأكد من سيرها وفق الجداول المعتمدة، إضافة الى التنسيق بين «الأشغال» و»التخطيط» والتأكد من تذليل جميع العقبات والمشاكل التي قد تواجه العمل بالمشروع.

وبيّن أن المشروع ضمن المشاريع التنموية المهمة والاستراتيجية في الكويت، وإنجازه يعد خطوة مهمة في تحقيق استراتيجية الكويت 2035، مضيفاً: «اطلعنا خلال الجولة على الإحصائيات والأعمال المطلوبة ونسب الإنجاز والاعتمادات المالية للمواد وغيرها، وهناك توافق بين عمل الاستشاري وعمل المقاول، وهدفنا التأكد من سير العمل والإنجاز وفق الجدول المحدد».

الحزمة الثانية

وأشار إلى أن مناقصة الحزمة الثانية الخاصة بالخدمات المتعلقة بالمطار والمتمثلة في «المباني الخدمية، والطرق المؤدية لمبنى الركاب الجديد، ومواقف السيارات»، تمت ترسيتها على المتقدم بأقل الأسعار، مبيناً أن هذه المناقصة حالياً في «المناقصات المركزية» لإصدار الموافقة على الترسية النهائية.

وأكد الفيلكاوي أنه لا يوجد حالياً أي معوقات تواجه المشروع، والوزارة تعمل إلى جانب المقاول والاستشاري مع المجلس الاعلى للتخطيط لإنجازه وفق الجدول ولا يوجد أي تأخير.

نسبة الإنفاق

بدوره، كشف الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية د. خالد مهدي، أن نسبة الإنجاز في مشروع «مبنى الركاب رقم «2» بالمرحلة التنفيذية بلغت نحو 18.9 في المئة من 70 في المئة لتلك المرحلة، لافتا إلى ان نسبة الانفاق بلغت 36.3 في المئة من السنة المالية الحالية.

وأوضح أن إجمالي تكلفة المشروع بلغت 1.312 مليار دينار، مشيراً إلى أن المشروع واجه 8 تحديات وتم التغلب على أكثر من 75 في المئة منها.


حجم العمالة

وحول حجم العمالة المشاركة في تنفيذ المشروع، ذكر مهدي أنها تصل إلى 11 ألف عامل في مختلف التخصصات، في حين أن عدد العمالة الحالية يبلغ 6.900 عامل بينهم 168 كويتياً.

وأوضح أن أحد التحديات الصعبة التي كانت تواجه المشروع موضوع متعلق بوزارة الدفاع، وقد تم حل جزء كبير منه، إضافة إلى ما تعلق بصرف الدفعات والأمور المالية وتم حلها، وبعض الامور الهندسية والفنية والتنسيق الاداري، وتم حلها ايضا.

وتابع: هناك حزم اخرى للمشروع مصاحبة لمبنى الركاب «2»، وهي خاصة بمهابط الطائرات، وسوف يتم طرحها في مواعيدها، لافتاً إلى أن «التخطيط» لم ترصد أي خروج واضح عن المخطط الذي بدأ به المشروع.

وبين أنه «لا يوجد تأخير في طرح الحزمتين المشار إليهما حتى الآن، فالوضع إيجابي ولم ندخل في الأوقات الحرجة بالنسبة إلى طرح الحزمتين»، لافتا إلى أن من مهام الأمانة تسريع إجراءات المشاريع قبل الدخول في الأوقات الحرجة، لاسيما ان الموعد المحدد لتوقيع الحزمتين هو أبريل وأغسطس من العام الحالي 2020.

إنجازات المشروع بالأرقام

أوضحت وزارة الأشغال أن المشروع يتكون من الحزمة رقم (1)، وهي مبنى الركاب والمحطة المركزية والربط مع أنفاق الخدمات، وقد تم تركيب 804 من أصل 807 من قطع الأعمدة المسبقة الصب وتركيب 6007 قطع خرسانية من أصل 36964 من قطع سقف المبنى الرئيسي المسبقة الصب، وتركيب 2088 من أصل 7696 من حوائط الأعمدة الرئيسية.

وأضافت الوزارة، في بيان، أنه تم كذلك الانتهاء من 232 ألف متر مربع من أصل 450 ألف متر مربع من أسقف الأدوار، وتم تصنيع 2723 طناً من أصل 10729 طناً من حديد الواجهات.

وأشارت إلى أن الحزمة رقم (2) خاصة بالخدمات المتعلقة بالمطار، والمتمثلة في «المباني الخدمية، والطرق المؤدية لمبنى الركاب الجديد، ومواقف السيارات»، مبينة أن الحزمة رقم (3) تتعلق بمواقف وممرات الطائرات والمباني الخدمية، وجار حاليا تجهيز مستندات طرحها.

التكلفة 1.312 مليار دينار والإنفاق 36.3% من السنة المالية الحالية... وإزالة 8 معوقات ... مهدي