صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4467

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«كامكو»: 34% مكاسب النفط العام الماضي... الأكبر منذ 3 أعوام

قال تقرير صادر عن شركة «كامكو» للاستثمار، إن أسعار النفط شهدت في عام 2019 أكبر مكاسب تسجلها منذ ثلاثة أعوام مرتفعة بنسبة 34 في المئة، إذ أنهى مزيج خام برنت تداولات العام عند مستوى 67.77 دولاراً للبرميل على خلفية تحسن آفاق النمو الاقتصادي مع اقتراب الولايات المتحدة والصين من توقيع الاتفاقية التجارية.

وحسب التقرير، كان النمو واضحاً على النطاق الأوسع لسوق السلع، إذ ارتفع المؤشر ذي الصلة بنسبة 6 في المئة خلال العام وسط نمو كل مؤشرات السلع الرئيسية تقريباً خلال العام، باستثناء سعر الغاز الطبيعي الذي شهد تراجعاً حاداً بأكثر من ربع قيمته.

وساهم أيضاً في تعزيز أسعار النفط العديد من العوامل من ضمنها استمرار القيود التي فرضتها منظمة «أوبك» على حصص الإنتاج طوال العام إلى جانب تراجع إنتاج إيران نظراً إلى العقوبات التي فرضت عليها من الولايات المتحدة.

من جهة أخرى، ساهمت القضايا الجيوسياسية في المنطقة والهجمات التي تعرضت لها منشآت النفط السعودية في إضافة مزيد من الضغوط بما ساهم في زيادة تقلبات الأسعار على مدار عام 2019.

وبدأ عام 2020 بارتفاع أسعار النفط بنسبة 4 في المئة تقريباً على مدار جلسات التداول الثلاث الأولى وكسره حاجز 70 دولاراً للبرميل للمرة الأولى منذ ثمانية أشهر تقريباً بعد الهجمات التي تعرضت لها إيران.

لكن الأسعار فقدت من زخمها وسط تراجع حدة التوترات لتنخفض الأسعار إثر ذلك بنسبة 9 في المئة تقريباً مقارنة بأعلى المستويات المسجلة خلال العام.

وجاء هذا التراجع أيضاً على خلفية الارتفاع غير المتوقع بمخزونات النفط الأميركي في الأسبوع المنتهي في 3 يناير 2020 وسط بلوغ زيادة مخزونات البنزين أعلى مستوياتها المسجلة في أربعة أعوام وفقاً لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.


وظل الطلب على البنزين في الولايات المتحدة ضعيفاً في الآونة الأخيرة بما أدى إلى ارتفاع المخزونات في بداية العام.

لكن بيانات المخزون للأسبوع المنتهي في 10 يناير 2020 أظهرت انخفاضاً قدره 2.5 مليون برميل على الرغم من استمرار ارتفاع مخزونات البنزين التي ارتفعت بواقع 6.7 ملايين برميل خلال الأسبوع.

وعلى جانب العرض، فقد بدأ العام بارتفاع إنتاج الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي جديد بلغ 13 مليون برميل يومياً وفقاً لإدارة معلومات الطاقة الأميركية، كما ذكر التقرير أن مخزونات الدول التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تجاوزت 9 ملايين برميل متخطية متوسط الخمس سنوات، فيما يعد مؤشراً حيوياً لمستوى المخزون المتوفر لدى قطاع النفط.

وأظهر تقرير آخر أن إنتاج النفط في النرويج بلغ أعلى مستوياته المسجلة في تسعة أعوام بعد أن بدأ تشغيل حقل يوهان سفير دروب في بحر الشمال الذي بلغ إنتاجه 350 ألف برميل يومياً بما ساهم في رفع إنتاج البلاد إلى 1.76 مليون برميل يومياً.

وارتفعت أسعار النفط على صعيد كل الفئات تقريباً في عام 2019، إذ سجل مزيج خام برنت مكاسب بنسبة 34 في المئة ليغلق عند 67.77 دولار للبرميل، في حين ارتفع سعر نفط «أوبك» بنسبة 32 في المئة خلال العام ليغلق عند مستوى 68.0 دولاراً للبرميل.

لكن تلك المكاسب لم تنجح في رسم صورة دقيقة لتقلبات الأسعار خلال العام، إذ اتسع نطاق تقلبات سعر مزيج خام برنت خلال العام ليتراوح ما بين 74.94 دولاراً للبرميل كحد أقصى و53.23 دولاراً للبرميل كحد أدنى.

كما أظهر متوسط سعر الخام خلال العام اختلافاً بيناً عن مستويات الأسعار المسجلة بنهاية العام، إذ بلغ متوسط سعر مزيج خام برنت 64.3 دولاراً للبرميل خلال العام مقابل 71.3 دولاراً للبرميل في عام 2018، مسجلاً انخفاضاً بنسبة 10 في المئة على أساس سنوي. وعلى نحو مماثل، شهد متوسط سعر خام «أوبك» تراجعاً، إذ وصل إلى 64.0 دولاراً للبرميل في عام 2019، أي بانخفاض قدره 8.1 في المئة مقابل 69.7 دولاراً للبرميل في عام 2018.

أما بالنسبة لسعر خام النفط الكويتي، فقد سجل معدل تراجع أقل نسبياً في متوسط الأسعار بنسبة 6.7 في المئة، إذ بلغ متوسط السعر 64.4 دولاراً للبرميل في عام 2019 مقابل 69.1 دولاراً للبرميل في عام 2018.