صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4467

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الغانم: مناقشة استجواب أسيري اليوم ما لم تطلب غير ذلك

«الخارجية البرلمانية» عقدت أول اجتماعاتها لبحث اتفاقية المنطقة المقسومة

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ان مناقشة استجواب وزيرة الشؤون د. غدير أسيري على جدول أعمال جلسة اليوم، "ما لم تطلب الوزيرة أي إجراء دستوري آخر يخص الاستجواب وحينها يجب موافقة المجلس على الطلب".

وقال الغانم في تصريح للصحافيين ان "الجلسة ستبدأ بجدول اعمالها المعتاد والمتضمن في أحد بنوده استجواب وزيرة الشؤون غدير أسيري، وعلى الوزيرة اعتلاء المنصة لانتهاء المهلة الممنوحة لها وفقا للائحة، وفي حال كان لديها أي إجراء دستوري آخر فيجب موافقة المجلس عليه".

وأعرب الغانم عن أمله أن يكون استجوابا راقيا، وأن "ننتهي من بنود جدول الاعمال المتضمن برنامج عمل الحكومة والتقارير التي وافق المجلس على استعجالها، وأعلم أن هناك أشخاصا – وكما جرى في السابق – مطلوبا منهم عرقلة الجلسة وإثارة بعض الامور، وهؤلاء أعرف كيفية التعامل معهم في إطار الدستور واللائحة الداخلية".

وأوضح  أن جدول أعمال الجلسة يتضمن استكمال مناقشة الخطاب الأميري ومن ثم التصويت على طلب التفسير المقدم من نواب بإحالة طلب تفسير المادتين 97 و116 من الدستور إلى المحكمة الدستورية لبيان ما إذا كان يشترط لصحة انعقاد الجلسات حضور رئيس مجلس الوزراء أو بعض أعضاء الوزارة، مضيفا ان اجتماع الشعبة البرلمانية سيكون غدا الاربعاء.


وبسؤاله عن اجتماع لجنة الشؤون الخارجية الذي ناقش اتفاقية المنطقة المقسومة، قال الغانم ان رئيس ومقرر اللجنة هما المعنيان بالتصريح عنها، مضيفا ان مناقشة هذا الموضوع في المجلس غدا أو بعد غد تتطلب تقديم طلب وتصويت المجلس على ذلك.

وأوضح الغانم ردا على سؤال أن مكتب المجلس انتهى خلال اجتماعه امس من اعتماد القوانين التي صوت المجلس في جلسة سابقة على استعجالها وإدراجها على جدول أعمال الجلسة، "أما القوانين الأخرى التي تم تفويض مكتب المجلس ترتيبها فستتم مناقشتها في اجتماع مكتب المجلس المقبل".

المنطقة المقسومة

من جهة اخرى، عقدت لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية امس أول اجتماعاتها لمناقشة الاتفاقية الملحقة للمنطقة المقسومة ومذكرة التفاهم بحضور نحو 17 نائبا بمشاركة حكومية لافتة ممثلة في وزير النفط وزير الكهرباء والماء د. خالد الفاضل ونائب وزير الخارجية خالد الجارالله بالاضافة الى ممثلين عن وزارات الخارجية والمالية والنفط.

وشارك في الاجتماع من النواب بالاضافة الى رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وعبدالكريم الكندري، وعلي الدقباسي، وشعيب المويزري، وعبدالله الرومي، وخالد العتيبي، ومحمد المطير، وصفاء الهاشم، وعبدالله الكندري، واسامة الشاهين، وعودة الرويعي، وعبدالوهاب البابطين، وبدر الملا، وسعود الشويعر، ورياض العدساني، وماجد المطيري، ومحمد الدلال.