صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4356

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مايوركا يصطاد «الخفافيش» برباعية... وإيبار يفرمل الروخيبلانكوس

  • 20-01-2020

قاد الكرواتي أنتي بوديمير فريقه ريال مايوركا المهدد بالعودة الى الدرجة الثانية، لتقديم أفضل مبارياته هذا الموسم والفوز على ضيفه فالنسيا بنتيجة 4-1، ضمن منافسات المرحلة العشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وافتتح أنطونيو خوسيه رايو التسجيل لمايوركا (7)، قبل أن يضيف بوديمير هدفين (22 و41)، ويتسبب في بطاقة حمراء لقائد فالنسيا دانيال باريخو في الدقيقة 51، بعد ارتكاب الأخير خطأ بحقه كلفه البطاقة الصفراء الثانية.

وجاء الهدف الرابع لمايوركا بتسديدة قوية من داني رودريغيز (79)، قبل هدف تقليص الفارق لفريق "الخفافيش" عبر فيران توريس (82).

وحقق مايوركا العائد إلى الدرجة الأولى بعد غياب 6 مواسم، فوزه الخامس هذا الموسم والأول في الدوري منذ تغلبه على فياريال 3-1 في 10 نوفمبر الماضي، ورفع الفريق رصيده الى 18 نقطة.

في المقابل، تلقى فالنسيا خسارته الخامسة في الليغا والأولى منذ سقوطه أمام ريال بيتيس 1-2 في 23 نوفمبر.

وحرم مايوركا ضيفه من التقدم الى المركز الخامس على حساب خيتافي الذي خسر الجمعة بنتيجة صفر-3 أمام ليغانس في المرحلة ذاتها.

وتجمد رصيد فالنسيا عند 31 نقطة في المركز السابع، وسيكون مهددا بالتراجع بشكل إضافي بحال فوز بلباو (29 نقطة) أو فياريال صاحب المركز التاسع (28 نقطة) على ضيفه اسبانيول اليوم أيضا.

رايو يفتتح التسجيل

وبكّر مايوركا في افتتاح التسجيل بكرة رأسية من رايو غير المراقب داخل منطقة الجزاء، بعد ركلة حرة نفذت من على الجهة اليمنى (7).


وأضاف المضيف الهدف الثاني بعد خطأ دفاعي في منطقة فالنسيا، أوصل الكرة الى داني رودريغيز الذي سدد كرة حولها بوديمير بركبته الى داخل شباك الحارس خاومي دومينيك (22).

وقبل نهاية الشوط الأول، أضاف بودومير هدفه الشخصي الثاني والثامن له هذا الموسم في الليغا، بمراوغة متقنة داخل منطقة الجزاء أتبعها بتسديدة قوية بالقدم اليسرى هزت شباك فالنسيا (41).

وتراجع فالنسيا بشكل إضافي في الشوط الثاني بعد طرد قائده باريخو، وفشل في تهديد مرمى مايوركا بشكل جدي في معظم فترات الشوط.

وعزز مايوركا تقدمه في الدقيقة 79 بتسديدة قوية من رودريغيز بالقدم اليمنى من خارج المنطقة، أتبعها توريس بعد ثلاث دقائق بتسديدة من مسافة قريبة هزت شباك الحارس مانولو رينا، مسجلا هدف تقليص الفارق لفريقه في المباراة التي أقيمت تحت الأمطار الغزيرة.

إيبار يفرمل أتلتيكو

من جانبه، فجر إيبار مفاجأة من العيار الثقيل بعد أن أسقط ضيفه أتلتيكو مدريد بهدفين دون رد في اللقاء الذي احتضنه ملعب (إيبوروا) امس الاول.

ولا يدين الفريق الباسكي بالفضل فقط لمدافعه الأرجنتيني إستيبان بورجوس صاحب هدف التقدم في الدقيقة 11، بل لتقنية حكم الفيديو المساعد "VAR" التي أكدت شرعية الهدف الذي ألغاه المساعد بداعي تسلل بورجوس.

وتابع صاحب الـ28 عاما الكرة من ركلة ركنية داخل منطقة جزاء الأتلتي، ليسكنها بقدمه داخل الشباك، ولكن الحكم المساعد ألغى الهدف بداعي تسلل اللاعب الأرجنتيني، قبل أن تتدخل تقنية الـ"VAR" وتؤكد صحته.

وفي الدقيقة الأخيرة أنهى إدو إكسبوسيتو الأمور تماما لأصحاب الأرض بهدف ثان من تسديدة زاحفة من على حدود المنطقة مرت على يمين يان أوبلاك.