صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4386

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الأزرق يبدأ مشوار التأهل لمونديال اليد بلقاء إيران في «الآسيوية»

يلتقي في الثامنة مساء اليوم منتخبنا الوطني الأول لكرة اليد مع نظيره الإيراني ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الثانية في الدور الثاني "الرئيسي" من البطولة الآسيوية الـ 19 لمنتخبات الرجال المؤهلة لنهائيات كأس العالم، التي تستضيفها الكويت حالياً في مجمع صالات الشيخ سعد العبدالله حتى 27 يناير الجاري.

وسيكون "الأزرق" أمام اختبار صعب ومطالباً بتحقيق نتيجة إيجابية وتخطي عقبة نظيره الإيراني ليضع قدماً في نصف نهائي البطولة بالتالي حجز إحدى بطاقات التأهل لنهائيات كأس العالم في مصر 2021.

وكان منتخبنا الوطني تصدر مجموعته الرابعة في الدور الأول "المجموعات" بعدما حقق ثلاث انتصارات متتالية كان آخرها، أمس الأول، على نظيره الإماراتي، الذي حل ثانياً للمجموعة بنتيجة 20-17 وقبلها فاز على منتخب العراق بنتيجة 25-22 ومنتخب هونغ كونغ بنتيجة 42-18 بينما احتل المنتخب الإيراني المركز الثاني في المجموعة الاولى إثر فوزه على نيوزيلندا 53-21، وخسارته أمام البحرين الأول بنتيجة 22-20.

مقومات الفوز

نظرياً يمتلك "الأزرق" مقومات الفوز على إيران في حال توظيف إمكانات الفريق جيداً، بداية من التركيز على الشق الدفاعي لغلق المنطقة أمام لاعبي إيران المميزين بالسرعة والقوة الجسمانية في نفس الوقت، تاركين مهمة حراسة عرين "الأزرق" على عاتق الحراس المميزين "عبدالعزيز الظفيري، وعلي صفر، ومحمد بويابس"، أما الهجوم فلابد من تفعيل الهجوم المعاكس عبر الجناحين صالح الموسوي و"عبدالله الخميس - عبدالعزيز الشمري" بجانب التنفيذ الدقيق للهجوم المنظم بقيادة "مهدي القلاف - مشاري طه"، والتصويبات القوية من لاعبي الخط الخلفي "أبناء الغربللي" ومحمد عامر والاختراق من على الدائرة.

في المقابل، سيحاول منتخب إيران استغلال جميع إمكاناته للتصدي لطموحات "الأزرق" خصوصاً صفوفه المكتملة والقوة الجسمانية التي تميز لاعبيه والخبرة خصوصاً لدى المحترفين في أوروبا، وظهر جلياً في الدور الأول خصوصاً أمام البحرين بطل التصفيات الآسيوية الأخيرة بعدما قدم إيران مستوى جيداً دفاعاً وهجوماً.

أداء جيد وفوز مهم

وقدم منتخبنا الوطني أمام نظيره الإماراتي في المباراة التي جرت بينهما ،أمس الأول، في ختام الدور الأول، أداء جيداً دفاعاً وهجوماً وتمكن "الأزرق" من فرض سيطرته على مجريات اللعبة خصوصاً في الشوط الثاني بعد تألق كبير من حارس المرمى عبدالعزيز الظفيري في الذود عن مرماه وتنفيذ الهجوم المعاكس عبر الجناحين خصوصاً صالح الموسوي، إضافة إلى تصويبات لاعبي الخط الخلفي عبدالله الغربللي ومحمد عامر لينهي اللقاء بشكل جيد. حصل النجم صالح الموسوي على جائرة أفضل لاعب في لقاء الكويت والإمارات بعد ظهوره بأداء مميز جداً طوال المباراة.

القفصي: هدفنا المونديال

اعتبر مدرب منتخب الكويت، التونسي آمن القفصي أن جميع لقاءات الدور ربع النهائي تمثل بالنسبة له مواجهات كؤوس مهما كانت هوية الخصم، مشدداً على أن جميع المنافسين في المجموعة الثانية منتخبات قوية وغنية عن التعريف.

وقال القفصي، إن الهدف الذي يسعى إليه الجميع يتمثل في بلوغ نهائيات كأس العالم 2021 في مصر، وإعادة كرة اليد الكويتية إلى مكانها الطبيعي، مضيفاً: "هدفنا الأول كان التأهل لربع النهائي ثم حسم صدارة المجموعة الرابعة في الدور الأول، وقد وفقنا في ذلك والفضل يعود إلى اللاعبين وجهودهم".

مبارك: نعد الجماهير بنتيجة إيجابية


من جهته، أكد مساعد المدرب محمد مبارك، أن الجهاز الفني يفكر فقط في المباراة المقبلة أمام إيران التي تملك منتخباً ممتازاً ومتطوراً، خصوصاً أن الفوز في هذه المواجهة، يعد مفتاح الدخول بقوة في المنافسة ضمن الدور ربع النهائي الأصعب.

وقال مبارك: "سنستفيد من يوم الراحة لنعيد حساباتنا ونعدّ العدة، ونعد الجماهير الكويتية الوفية بأن تكون نتيجة المباراة لمصلحتنا، ونقول لها إنه لا غنى عنها وعن مؤازرتها لنا، لأنها اللاعب الأول، ونتمنى أن تواصل حضورها بنفس الزخم، خصوصاً أن ما حققناه في الدور الأول من انتصارات يُحسب لها وللاعبين". وأشار إلى أن الجهاز الفني يتحسب لجميع المنافسين في كل المراحل وليس بالضرورة في ربع النهائي، إذ إن البطولات الآسيوية تمتاز عادة بالقوة والحساسية، والجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول، كانت الأفضل من ناحية المستوى.

القلاف: سنبذل ما بوسعنا

أبدى لاعبو "أزرق اليد" ارتياحهم وسعادتهم لحسم صدارة المجموعة الرابعة عبر ثلاثة انتصارات رائعة وبسجل نظيف، ووعدوا بتقديم الأفضل خلال ربع النهائي، إذ قال مهدي القلاف، إن التأهل بعلامة كاملة أسعد جميع الجماهير الكويتية، التي لم تقصر في مؤازرة اللاعبين.

وأضاف القلاف: "نطمح للأفضل، رغم أن الدور التالي سيكون أصعب ويتطلب تركيزاً أكبر، ونحن نعد بأن نبذل ما بوسعنا".

صفر: المنتخب يسير بخطى ثابتة

هنأ الحارس علي صفر زملاءه بالمركز الأول، وشكر الجماهير على حضورها الكثيف، مشدداً على أن المنتخب يسير بخطى ثابتة ويتطور من مباراة إلى أخرى، آملاً أن يكون الآتي أفضل.

وقال إن اللاعبين حققوا الأهم وهو التأهل بطعم الصدارة، شاكراً الجماهير على دعم المنتخب وواعداً بمستوى أفضل في ربع النهائي وصولاً إلى "المربع الذهبي".

الشمري: نطمح إلى الأحسن

وعد نواف الشمري بوصول المنتخب إلى أبعد مدى في البطولة، وهنأ الجميع بالتأهل بعد الفوز في جميع اللقاءات، قائلاً: "ليس هذا الذي نطمح إليه، بل نعد الجماهير بالأحسن وهي التي دائماً ما تخجلنا ونحن نطمح لأن تكون موجودة في جميع المباريات المقبلة بنفس الزخم".

مباريات اليوم

تقام اليوم ثلاث مباريات ضمن الدور الثاني "الرئيسي" إذ يلتقي في الثانية ظهراً الإمارات مع البحرين، تليها في الرابعة عصراً مباراة أخرى تجمع بين السعودية واليابان، ضمن المجموعة الأولى بينما تلعب في السادسة مساء قطر مع كوريا الجنوبية من المجموعة الثانية. وقبل ذلك تقام مبارتان ضمن منافسات كأس رئيس الاتحاد الآسيوي "دور الترضية "لتحديد المراكز من الـ 9-13 إذ يلتقي في العاشرة صباحاً العراق مع الصين، ويلعب في الثانية عشرة ظهراً هونغ كونغ مع نيوزيلندا.

مباريات «ربع النهائي» مواجهات كؤوس مهما كان الخصم القفصي