صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4475

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مكاسب متواصلة للبورصة... والسيولة 43.3 مليون دينار

عمليات شراء كبيرة على أسهم البنوك وسهمي «أجيليتي» و«صناعات»

بدأت مؤشرات بورصة الكويت تعاملاتها هذا الأسبوع على «إيجابية» واضحة ومكاسب وعمليات شراء كبيرة كست مؤشراتها الرئيسية باللون الأخضر، وبلغت مكاسب السوق الأول نسبة 0.66 في المئة تعادل 41.84 نقطة ليقفل على مستوى 6393.04 نقطة بسيولة كبيرة بلغت 43.3 مليون دينار تداولت 200 مليون سهم نفذت صفقاتها عن طريق 7708 عمليات.

وتم تداول 123 سهماً ربح منها 68 سهماً، وخسر 40 سهماً بينما ثبت 15 سهماً دون تغير، وكان معظم الدعم من مكونات السوق الأول، التي دفعت مؤشر سوقها لمكاسب كبيرة بنسبة 0.72 في المئة تعادل 51.17 نقطة ليقفل على مستوى 7140.67 نقطة بسيولة جيدة كانت 33.3 مليون دينار تداولت 65.7 مليون سهم نفذت من خلال 3617 صفقة، واقتربت مكاسب السوق الرئيسي من نصف نقطة مئوية، بعد أن جمع 22.81 نقطة ليقفل على مستوى 4908.91 نقاط، بسيولة تجاوزت 10 ملايين دينار نفذت 134.7 مليون سهم خلال تداولاتها التي كانت عبر 4091 صفقة.

شراء على البنوك


على الرغم من رؤية معظم مكونات السوق الأول الـ 19 باللون الأخضر إذ ربح 12 سهماً وخسر 4 واستقر 3 فإن معظم السيولة تركزت على أسهم قطاع البنوك، وكان في صدارتها سهم بيتك وعلى وقع اجتماع الجمعية العامة لمناقشة استحواذه على بنك الأهلي المتحد الذي ارتفع بنسبة 2 في المئة وكان داعماً رئيسياً للمؤشر في السوق الأول، كما ربحت بقية أسهم القطاع وجرّت معها سهم الصناعات وبارتفاع كبير.

كما نمت أسهم أجيليتي وزين وهيومن سوفت لتنتهي جلسة السوق الأول خضراء وبشدة، وعلى الطرف الآخر توزعت سيولة السوق الرئيسي الكبيرة التي تجاوزت 10 ملايين دينار للمرة الأولى خلال هذا العام، وزاد عدد الأسهم الرابحة في السوق الرئيسي ليصل إلى 56 سهماً، بينما تراجع 36 سهماً فقط، ونشط سهما «أرزان» و»الأولى» بقوة وسجلا ارتفاعات جيدة عوضت تراجع بعض الأسهم العقارية كعقارات الكويت أو الاستثمارية كالخليجي وسارت عمليات الشراء على معظم الأسهم النشيطة، كان أبرزها سهما كابلات والوطنية العقارية لتنتهي الجلسة خضراء وبحوالي نصف نقطة مئوية.

وكسا اللون الأخضر مؤشرات أسواق دول مجلس التعاون الخليجي واستمر على إيجابيته، التي انتهى بها الأسبوع الماضي، وربحت جميع مؤشرات الأسواق المالية الخليجية عدا أبوظبي، الذي سجل تراجعاً محدوداً، وعلى عكس أداء دبي الذي تصدر الرابحين بنمو تجاوز 1 في المئة، كما ارتفعت مؤشرات البقية كالسعودي الذي تداول محايداً معظم الجلسة وكانت الألوان خضراء في قطر والبحرين ومسقط والكويت، علماً أن أسعار النفط أغلقت قريبة من مستوى 65 دولاراً لمزيج برنت.