صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4360

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ليفربول للابتعاد 30 نقطة عن غريمه مانشستر يونايتد

  • 19-01-2020

يسعى ليفربول إلى مواصلة عروضه القوية وتحقيق الفوز على مانشستر يونايتد، عندما يلتقيان اليوم في قمة المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

سيكون ليفربول قادرا على توسيع الهوة مع غريمه التاريخي مانشستر يونايتد الى 30 نقطة مذهلة، في حال تغلّبه عليه اليوم على ملعبه "انفيلد" في قمة المرحلة الـ 23 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

ويبدو رجال المدرب الألماني يورغن كلوب مصممين أكثر من أي وقت مضى لفكّ نحس يلازمهم في الدوري منذ 30 سنة.

في المقابل، لا يأمل يونايتد سوى بخطف مركز مؤهل الى دوري ابطال أوروبا.

ويتعيّن على رجال المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير تحقيق نهاية موسم قوية لتعويض البداية المخيبة، علما بأنهم الفريق الوحيد الذي انتزع نقطة من ليفربول هذا الموسم.

ففي مباراة الذهاب على ملعب "أولد ترافورد" في أكتوبر الماضي، بقي يونايتد متقدما حتى الدقيقة 85 عندما سجّل آدم لالانا هدف التعادل لليفربول.

لكن ليفربول المتوج بلقب دوري أبطال أوروبا، يحقق أفضل المستويات في البطولات الخمس الكبرى هذا الموسم في أوروبا، وفاز 20 مرة من أصل 21 مباراة، مما يعبّد له طريق اللقب الـ19 في تاريخه مقابل 20 ليونايتد (رقم قياسي).

وقال حارس مرمى ليفربول البرازيلي اليسون بيكر الذي استقبلت شباكه هدفا يتيما في آخر 10 مباريات "يملك فريقنا عقلية الفوز، نفكّر دوما في المباراة المقبلة، لا نتطلع كثيرا الى الأمام".

وأضاف: "نركز على ما هو في متناولنا، ونقدّم كل ما في وسعنا كي نغادر الملعب والفوز بحوزتنا، وهذا ما أدى الى نتائج عظيمة هذا الموسم".

وسيكون الحارس الدولي البرازيلي واثقا الأحد للخروج بشباك نظيفة، خصوصا في ظل إصابة نجم هجوم يونايتد ماركوس راشفورد خلال الفوز الأخير على ولفرهامبتون 1- صفر الأربعاء، في مباراة معادة من مسابقة الكأس.


وأقر سولسكاير: "لم أرغب بإشراكه، لكن كنّا بحاجة إلى الفوز. ارتد الأمر علينا".

ليستر يواجه بيرنلي

أما ليستر سيتي الثالث فيأمل في تعويض سقوطه المفاجئ أمام ساوثمبتون عندما يحل ضيفا على بيرنلي الجريح اليوم، في حين يتابع أرسنال مع مدربه الجديد الإسباني ميكل ارتيتا عملية البحث عن النقاط للهروب من المركز العاشر، عندما يستقبل شيفيلد يونايتد السادس.

توتنهام بلا فوز للمباراة الثالثة

من جانبه، فشل توتنهام هوتسبير في تحقيق الفوز للمرة الثالثة تواليا في الدوري الإنكليزي الممتاز ، بسقوطه في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه واتفورد، في افتتاح المرحلة .

ودخل الفريق اللندني اللقاء وفي رصيده خسارتان أمام ساوثامبتون وليفربول المتصدر تواليا بالنتيجة ذاتها (صفر-1)، واقترب طرفا المباراة من انتزاع النقاط الثلاث: توتنهام عبر الأرجنتيني إريك لاميلا، الذي أبعدت كرته عن خط المرمى في الثواني القاتلة، وواتفورد عبر ركلة جزاء أنقذها مواطنه باولو غاسانيغا.

من جهته، تابع واتفورد عروضه القوية في الدوري منذ تولي نايجل بيرسون تدريبه منتصف الشهر الماضي، إذ خسر مرة واحدة أمام ليفربول، وحقق 4 انتصارات وتعادلين، ثانيهما أمس.

ورفع توتنهام رصيده إلى 32 نقطة في المركز السابع مؤقتا، بينما بات واتفورد في المركز 16 مؤقتا أيضا برصيد 23 نقطة.

وقدم الفريقان شوطا أول هجوميا، مع اعتماد أصحاب الأرض بشكل أكبر على الهجمات المرتدة، في غياب أي خطورة كبيرة على المرميين.