صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4390

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الأمان المالي – خطوات عملية

  • 08-01-2020

اكتسب مفهوم التخطيط المالي أخيرا زخما كبيرا، في هذا المقال نسلط الضوء على ماهية التخطيط المالي والخطوات اللازمة لبناء خطة مالية متكاملة للأفراد.

فالتخطيط المالي هو التفكير في مستقبل أمورك المالية، مما يعني وضع هدف مالي في بداية حياتك العملية لتصل له في فترة ما مستقبلا. فكلما بدأت مبكرا كان أفضل، وأصبحت أكثر قدرة على وضع أهداف أكثر طموحا، وعليه يجب أن تبدأ في وضع خطتك بمجرد حصولك على أول مرتب في حياتك المالية.

هناك دراسات تشير الى ارتفاع متوسط أعمار الرجال والسيدات ما بين 68 و73، وهذا يعني أن الرجال يقضون في المتوسط 8 أعوام والسيدات 13 عاما في فترة التقاعد من دون عمل. كما أن دخلهم أقل بكثير مما اعتادوا عليه.

وبناء على ذلك، فإن وضع خطة مالية ومراجعتها دائما يعتبر ذا أهمية كبيرة لكي تعرف ما تستطيع شراءه وما يجب أن تؤجله.

فالإحصاءات تشير الى أن ما بين 6 و10 في المئة من المتقاعدين يتمتعون باكتفاء مالي عند تقاعدهم.

بعض الخطوات لبناء الخطة المالية للأفراد

أولا: تحديد الظروف المالية الحالية أو الدخل الشهري، هنا يجب أن تحدد بعناية قيمة دخلك الشهري والنفقات (المصروفات) بنوعيها الأساسي والترفيهي، وأي ديون أو أقساط يجب دفعها، وعليه يتم تحديد المبلغ الذي يجب ادخاره.

ثانيا: مباشرة الادخار، أي تخصيص مبلغ شهري ثابت ليكون لبنة لكيان ادخاري قوامه ثلاثة آلاف دينار مثلا، بحيث يكون نقطة الانطلاق للاستثمار لاحقا. يمكن أن تكون البداية في الأسهم مثلا إذا كان المبلغ غير كاف لإقامة مشروع.

ثالثا: تحديد أهداف مختلفة قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل:

يجب أن تفكر لنفسك بهدف قصير الأجل من 3 أشهر إلى سنة، هدف متوسط الأجل من سنة الى ثلاث سنوات، وهدف طويل الأجل عند التقاعد، وهو الاكتفاء الذاتي.

من الضروري أن تكتب الأهداف وتقتنع بأهمية الكتابة في عملية توجيه العقل للقيام باللازم لتحقيق الهدف، وأن تضعها في متناول يدك طوال الوقت، هذه الأهداف هي القوة الدافعة وراء خطتك العامة.

إذا كان هدفك على المدى المتوسط شراء سيارة جديدة في غضون السنوات الثلاث المقبلة، يستند هدفك على مدى احتياجك إلى دفعة أولى أو ربما دفع المبلغ نقدا، ومن ثم تحديد موعد الشراء، وذلك بمجرد أن تعرف مدى احتياجك للادخار والمدة اللازمة لذلك، يمكنك تحديد هدف التوفير الشهري.

الأهداف يجب أن تكون واقعية، ومن الضروري أن تدرك أن الإنسان لا يستطيع تحقيق كل ما يتمناه مهما كانت إمكاناته، وبالتالي يجب الأخذ في الاعتبار ترتيب الأولويات والتنازل عن بعض الكماليات.

رابعا: بناء الموازنة المالية والقائمة المالية الفردية. بداية من مصدر الدخل الشهري يتبعه بنود الإنفاق، ثم ما تحتاج إليه لتحقيق الأهداف قصيرة الأجل التي أشرنا اليها. هذه البداية تمكّنك من تحديد أي عناصر الإنفاق تستطيع السيطرة عليها أو إلغاءها بشكل كامل للوصول الى القائمة المالية الفردية الشهرية.

خامسا: التعلّم، بما أن عملية جمع مبلغ من المال تأخذ وقتا تستطيع أن تستغل الوقت بأن تبدأ بتعلُّم قواعد الاستثمار عن طريق القراءة أو حضور دورات تدريبية حتى يمكن أن تلمّ بمبادئ الاستثمار.

سادسا: الدخول في عالم الاستثمار بمجرد أن يتوافر لديك المبلغ حاول أن تبدأ باختيار طريقة الاستثمار الملائمة بعناية، وذلك بهدف الاستثمار للمدى الطويل (ثلاث سنوات على الأقل).

سابعا: الاستمرار بالادخار، يجب ألا تتوقف عن نهجك الادخاري، بل يجب أن تزيده بصورة تدريجية، ومن ثم ضخ هذه المدخرات، وكذلك الحرص على إعادة استثمار الأرباح التي تحصل بصورة تساعد على تسريع الوصول إلى هدفك المالي.

ثامنا: الاستمتاع، يجب ألا تتخلى عن وظيفتك، وإنما باتباع هذه الخطوات يمكن أن تعيش حياة من دون مخاوف مالية.

أما على جانب الاستثمار، فتذكر أنه يوجد دائما العديد من أوعية الاستثمار لتتلاءم مع جميع الأغراض. هناك مخاطر كبيرة في بعض تلك الأوعية، لكن في المقابل تقدم عائدا أكبر، إضافة الى أنها قد تسبب تناقص أو فقدان المبلغ المدخر، وهناك أوعية تقدّم عائد أقل، ولكن بنسبة مخاطرة محدودة.

بعض أوعية الاستثمار المتاحة

الاستثمار في الأسهم؛ شراؤك لأسهم شركة ما في البورصة فأنت تمتلك جزءا من الشركة. إذا كانت الشركة ذات سمعة جيدة لديك فرصة لزيادة السعر، وقد ينخفض لأسباب متعلّقة بأداء الشركة.

بجانب التغير في السعر، فالمساهم أيضا يتلقى أرباحا حين تحقّق الشركة أرباحا. لتوزيعات تشبه العائد الذي يتلقّاه الفرد على مدخرات. الاستثمار في العقار من الممكن تحقيق أرباح لشرائك عقارا، ومن ثم إعادة تأهيله وبيعه بسعر أعلى أو بمجرد الانتظار قليلا، حتى ترتفع الأسعار، فتستطيع بيعه بربح من الممكن أيضا تأجيره ليحقق دخلا شهريا.

في النهاية، بعض النصائح المالية العامة:

احم مدخراتك وممتلكاتك، تستطيع أن تحمي ممتلكاتك من المخاطر عن طريق عقود التأمين مقابل أقساط شهرية تقوم بتغطية خطر سرقة أو تلف الممتلكات.

استثمر في التعليم: أصبح التعليم الآن من أهم الأشياء التي يجب أن يستثمر فيها الإنسان. كل فرد يجب أن يسلّح نفسه بأكبر عدد من المهارات، وخاصة مهارات التخطيط المالي الشخصي.

حاول أن تخصص جزءا من دخلك، واعتبره بندا من ضمن بنود الموازنة الشخصية. سدد قروضك بشكل أسرع: حاول أن تكون الأقساط أكبر من الجزء الأدنى المسموح به، وبالتالي سيقلل من فترة السداد والفوائد.

خطط لحياة مريحة عند التقاعد: القاعدة الذهبية لتحقيق هذا الهدف هي أن تبدأ بالادخار في سنّ مبكرة، وبالتالي ستجد مبلغا كبيرا عن التقاعد أكبر بكثير مما لو بدأت متأخرا.