صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4499

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نجوم حلّقوا وآخرون تراجعوا خلال عام 2019

كريم وعز يبدعان ورمضان وحلمي يُخفقان

شهد العام المنقضي عدة إنجازات وإخفاقات للنجوم خلال العام من حيث الأعمال الفنية وتحقيقها النجاحات المطلوبة، إضافة إلى ظهور وجوه أصبحت لامعة في بدايتها الفنية وهبوط أسهم البعض، ومن خلال هذا التقرير نلقي الضوء على أبرز هذه النقاط.

تراجع الفنان محمد رمضان خلال 2019، تمثيليا، بدرجة كبيرة للغاية أكثر من الأعوام الماضية التي لمع فيها بدرجة كبيرة، وجاء ذلك بسبب اهتمامه بالموسيقى والأغنيات الجديدة التي قدّمها، وكليباته التي حققت مشاهدة كبيرة بنسبة ملحوظة، وهو ما جعله يهمل التمثيل، حيث قدّم مسلسل "زلزال" في رمضان الماضي مع حلا شيحة، ولم يحقق المسلسل النجاح المطلوب على الإطلاق، ونال انتقادات واسعة بسبب ضعف الأداء التمثيلي والنص الدرامي، ولم يحقق فيلمه الوحيد خلال العام "الكنز 2" النجاح المطلوب، كما لم يحقق الفيلم الإيرادات المطلوبة منه، وتراجع إلى مرتبة متدنية للغاية في السينما المصرية.

حلمي يتراجع

وجاء العام المنصرم نقطة سوداء في تاريخ الفنان أحمد حلمي الفنية، حيث أخفق بشدة في فيلمه الوحيد خلال العام، والذي عاد به بعد 3 سنوات غياب، حيث قدّم فيلم "خيال مآتة" مع منة شلبي وبيومي فؤاد وعدد كبير من النجوم، لكن الانتقادات نالت النص الدرامي والكوميديا التي قدّمها حلمي، وهو ما برره بأنه دائما يحاول التجديد، ولكن ربما لم يرُق ذلك التجديد للجمهور الذي يريد دائما الأفضل، وجاء الفيلم ثالثا في موسمه السينمائي، ولم يتجاوز حاجز الـ40 مليونا، وهو رقم هزيل مقارنة بالأفلام الأخرى، حيث تجاوزت بعض الأفلام 100 مليون جنيه.

ياسمين ودنيا

واشتركت الفنانة ياسمين عبدالعزيز والفنانة دنيا سمير غانم في انخفاض مستوييهما الفني خلال العام المنقضي، حيث حاولت ياسمين التجديد والدخول للإثارة والتراجيديا عبر مسلسلها "لآخر نفس" مع فتحي عبدالوهاب وأحمد صلاح حسني، لكنها لم توفق بدرجة كبيرة، ولم يحقق المسلسل النتيجة المتوقعة، والأمر نفسه حدث مع الفنانة دنيا سمير غانم من خلال مسلسلها "بدل الحدوتة تلاتة"، الذي لم يحقق نجاح "في اللا لاند ولا نيللي وشريهان"، وانخفضت المشاهدات بطريقة ملحوظة خلال رمضان الماضي، وذلك نتيجة التسرّع في الكتابة وتصوير الحلقات، فشعر المشاهد بأنه لا توجد حرفية ولا إتقان فيما يشاهدونه، وهو ما دفع دنيا إلى التمهل في اختياراتها حاليا.

الرابح الأبرز


وجاء الفنان كريم عبدالعزيز على رأس الفائزين هذا العام، حيث كان الأعلى في كل المستويات الفنية والرقمية والأرباح المادية، فتخلّى كريم هذا العام عن فكرة الأعمال القليلة، وقرر الدخول في عدة تجارب سينمائية دفعة واحدة، فبدأ العام بفيلمه الناجح "نادي الرجال السري" مع بيومي فؤاد وغادة عادل، وحقق نجاحا كبير وإيرادات عالية للغاية، محققا أكثر من 60 مليون جنيه، وهو رقم كبير بالنسبة للموسم الذي عرض فيه الفيلم بمنتصف العام الدراسي، لكن كانت المفاجأة التي قدّمها هي الجزء الثاني من فيلم "الفيل الأزرق" مع هند صبري ونيللي كريم وخالد الصاوي، والذي عرض بموسم عيد الأضحى، وتجاوزت إيراداته 100 مليون جنيه للمرة الأولى في تاريخ السينما المصرية، وظل الفيلم في السينمات فترة طويلة تجاوزت كل الأعمال السينمائية التي عرضت خلال السنوات الماضية، وأشاد الجمهور والنقاد بهذه التجربة، وصور كريم عدة تجارب لم تخرج للنور خلال الفترة نفسها.

عز يتألق

وجاء الفنان أحمد عز على رأس قائمة الرابحين أيضا، من خلال أعماله السينمائية التي حققت إيرادات عالية، حيث بدأ العام بفيلمه الحربي "الممر"، الذي حقق به نجاحا فنيا وتجاريا ووطنيا كبيرا، وأذاعته كل القنوات الفضائية بعد السينما مباشرة، وأصبح ظاهرة فنية كبيرة، وهو من بطولة هند صبري وإياد نصار وأحمد رزق وعدد كبير من النجوم، وحقق الفيلم 75 مليون جنيه في مصر بخلاف العرض الخارجي، بينما جاء فيلم "ولاد رزق" بجزئه الثاني على رأس أعمال أحمد عز فنيا من حيث الإيرادات، حيث حقق إيرادات كبيرة للغاية وصلت إلى أكثر من 100 مليون جنيه، على الرغم من أن تكلفته لم تتخط حاجز 45 مليونا، وسطر عز ورفاقه ملحمة في السينيمات التي انتظر الجمهور أمامها بالطابور لحضور العرض، وبرع في الفيلم أيضا عمرو يوسف وأحمد داوود وأحمد الفيشاوي.

كرارة ينجح

وكان الفنان أمير كرارة أيضا من الفنانين الذين حققوا نجاحا ملموسا خلال العام سينمائيا وتلفزيونيا، حيث احتفظ بالنجاح والمشاهدات المرتفعة عبر الجزء الثالث من مسلسله "كلبش"، الذي قدّمه مع الفنانين أحمد عبدالعزيز وهشام سليم خلال رمضان الماضي، وظل في قائمة الأكثر رواجا على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما حقق فيلمه الآخر "كازابلانكا" نجاحا كبيرا في شباك التذاكر المصري، وحقق طفرة على مستوى الصورة، حيث حقق الفيلم 75 مليون جنيه، على الرغم من أن تكلفته وصلت إلى 35 مليونا فقط، وأصبح الفيلم في أكثر من دولة عربية، وهناك طلب للفنان أمير كرارة للوجود في الإعلانات التجارية بكثرة، وأصبح أجره مرتفعا للغاية، بخلاف السنوات الماضية، وهو ما قاده لتوقيع عقود برنامجه "سهرانين" الذي قدّمه على شاشة "أون إي" واستضاف كبار النجوم، ومنهم محمد رمضان، وأحمد السقا وعدد آخر من الفنانين، وحقق البرنامج نجاحا كبيرا في موسمه الأول، وصور جزأه الثاني أيضا، ويستعد لموسم جديد وعدد من الأعمال الأخرى المهمة، على رأسها مسلسل "الاختيار" عن بطولة الشهيد أحمد منسي بطل القوات المسلحة المصرية.

السقا ينافس

وأنقذ مسلسل "ولد الغلابة" للفنان أحمد السقا، وصعد به إلى مكانة مرتفعة فنيا بعد أن أخفق أخيرا في عدة أعمال تلفزيونية، منها "ذهاب وعودة"، وحقق المسلسل الصعيدي الأخير نقلة كبيرة للسقا ورفاقه خلال رمضان الماضي، وشاركه فيه إنجي المقدم وإدوارد ومي عمر.

جاء الفنان كريم عبدالعزيز على رأس الفائزين هذا العام حيث كان الأعلى