صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4334

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إنتر «الحزين» يسعى إلى تعويض الخروج القاري

  • 15-12-2019

يسعى إنترميلان "الحزين" إلى تعويض خيبة خروجه من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، بتعزيز صدارته المحلية عندما يحل ضيفا على فيورنتينا اليوم.

وبات إنتر النادي الإيطالي الوحيد الذي يفشل في تخطي دور المجموعات في المسابقة القارية هذا الموسم، بعدما خسر 1-2 على أرضه الثلاثاء أمام برشلونة الاسباني، الذي خاض اللقاء في غياب العديد من نجومه، وعلى رأسهم قائده الارجنتيني ليونيل ميسي.

ويواجه فريق المدرب أنطونيو كونتي مضيفه فيورنتينا الثالث عشر، وهو في صدارة الترتيب برصيد 38 نقطة، متقدما بفارق نقطتين عن يوفنتوس حامل اللقب في الأعوام الثمانية الماضية، في سعيه لإحراز اللقب المحلي "الهارب" من خزائنه منذ عام 2010.

وسقط إنتر في فخ التعادل السلبي أمام روما في المرحلة السابقة، لكن بدون الكثير من الاضرار بل إنه كسب نقطة إضافية، كون منافسه المباشر "يوفي" خسر أمام نادي العاصمة الثاني لاتسيو 1-3، مفوتاً على نفسه فرصة استعادة الصدارة واستغلال هدية الجار روما ليتجمد رصيده عند 36 نقطة.

ويشكل البلجيكي روميلو لوكاكو والأرجنتيني لاوتارو مارتينيز في إنتر ثنائيا هجوميا متفجرا، حيث نجح الأول في تسجيل 10 اهداف في الدوري، مقابل تسعة للثاني، علما بأن إجمالي أهداف هذا الثنائي يساوي ما سجله فريق فيورنتينا هذا الموسم، في سلسلة سيئة للنادي التوسكاني الذي عانى أربع هزائم متتالية، إلى جانب الشكوك التي تحوم حول مستقبل مدربه فينتشينزو مونتيلا (45 عاما) الذي تسلم مهامه في عودته الثانية الى النادي في أبريل الماضي، مساهماً في إبقائه بدوري الأضواء.

وعاد كونتي بالذاكرة إلى الخروج المبكر لفريقه من دوري الابطال، قائلا: "لقد شاهدت الكثير من خيبة الامل في أعين اللاعبين، وكنت حزينا بشأن ذلك. علينا أن نرفع رؤوسنا مجددا".


وتابع: "لدينا مباراتان قبل عطلة عيد الميلاد، ونأمل أن نستعيد جهود بعض اللاعبين المصابين".

وبخلاف إنتر يعكس يوفنتوس صورة مشرقة على الساحة الأوروبية، بعدما تصدر مجموعته الرابعة في المسابقة القارية، علما بأنه حقق امام باير ليفركوزن الالماني فوزه الخامس في ست مباريات، بهدفين حملا توقيع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو والارجنتيني غونزالو هيغواين.

وتعرض فريق "السيدة العجوز" لخسارته الاولى هذا الموسم امام لاتسيو في المرحلة السابقة بعدما كان حقق 11 فوزا وثلاثة تعادلات، وهو يأمل في أن يعود أن سكة الانتصارات وان يستغل دعسة ناقصة لانتر للعودة إلى الصدارة عندما يستقبل أودينيزي السادس عشر اليوم.

وتصالح رونالدو مع مدربه ماوريتسيو ساكي وجماهير الـ "يوفي" بعد شكوك حول مستواه، فسجل في مبارياته الثلاث الاخيرة، بما فيها المباراة الاوروبية، ليرفع رصيده إلى سبعة أهداف في الدوري هذا الموسم.

وتحتدم المنافسة على المراكز المؤهلة لدوري الابطال ومسابقة الدوري الاوروبي مع حاجة روما الخامس للفوز على ضيفه سبال متذيل الترتيب كي يبقى ضمن دائرة المنافسة، فيما يحل في أتالانتا المنتشي من تأهله إلى ثمن النهائي في دوري الابطال في أول مشاركة قارية له، ضيفا على بولونيا.

ويستقبل ميلان منافسه ساسولو على أمل أن يحقق انتصاره الثالث تواليا للمرة الاولى هذا الموسم، والتقدم أكثر في الترتيب، علما بأنه يحتل حاليا المركز العاشر برصيد 20 نقطة.