صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4332

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

سفير الكويت بالبرازيل: «الأيام الثقافية الكويتية» شهدت تفاعلا كبيرا

«أول نشاط ثقافي كويتي منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين»

  • 12-12-2019 | 16:41
  • المصدر
  • KUNA

قال سفير الكويت لدى البرازيل ناصر المطيري اليوم الخميس أن فعاليات «الأيام الثقافية الكويتية في البرازيل» شهدت تفاعلاً كبيرا وعكست صورة مشرقة عن ثقافة الكويت وفنونها المتنوعة.

واضاف المطيري في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية «كونا» بمناسبة اختتام الفعاليات المصاحبة أن وفد المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المشارك كان محل ثقة في نقل رسالة هادفة للتعريف بتاريخ وثقافة الكويت ونشرها وتبادل الثقافات وتوثيق الصداقة بين البلدين.

من جانبه قال رئيس الغرفة التجارية العربية في البرازيل روبنز حنون أن فعاليات «الأيام الثقافية» عكست صورة طيبة عن تراث الكويت معربا عن اعجابه بالفن الموسيقي والتراث الشعبي الكويتي.

ودعا حنون إلى المزيد من المشاركات الكويتية في البرازيل لتقوية أواصر العلاقات الثقافية بين البلدين ولتعزيز الصداقة بين الشعبين.

من جهته قال الامين العام المساعد لقطاع الثقافة في «المجلس الوطني» عيسى الأنصاري أن الأيام الثقافية هي اول نشاط ثقافي كويتي تم تنظميه منذ اقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين مؤكدا ان هذه المبادرة ستكون بداية لتوثيق جسور التعاون الثقافي بين الشعبين.


واكد الانصاري حرص المجلس على المشاركة وتقديم الفن الكويتي للجمهور البرازيلي مبينا ان الفعاليات اشتملت على تقديم امسيات موسيقية منوعة ومعارض فنية وتراثية.

واقيمت فعاليات «الأيام الثقافية الكويتية» في ولاية ساو باولو البرازيلية التي نظمتها السفارة الكويتية لدى البرازيل مع الغرفة التجارية العربية البرازيلية وبالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب في الفترة من 5 إلى 10 الشهر الجاري.

واشتملت ايام الفعاليات على عروض موسيقية لفرقة التخت العربي بقيادة المايسترو الدكتور ايوب خضر ومعارض فنية وتراثية متنوعة بالاضافة إلى الخط العربي في حين حظيت الفعاليات بتفاعل كبير من الجمهور البرازيلي الحاضر لمقر الفعاليات في حديقة ايبييرا بورا بالولاية وحضور المعارض الفنية.

وشهدت اجنحة معرض الكويت اقبالا كبيرا من الجمهور البرازيلي حيث زاروا جناح التصوير الفوتوغرافي الذي يضم عدة لوحات معبرة عن ماضي الكويت وحاضرها وعرض الفنان حامد العميري مشاركته في صور ماضي وحاضر الكويت الجميل بالاضافة الى مشاركة الفنان حسين اشكناني عضو فريق «اكسبو 965».

ونال جناح الخط العربي «محمديات» للفنان فريد العلي في المعرض جانبا كبيرا من اهتمام البرازيليين الذين حرصوا على كتابة اسمائهم باللغة العربية وخاصة بالخط الديواني والثلث التي وصل عددها الى 750 اسما.

ووزعت على الجمهور كتيبات المجلس التي تناولت معلومات هامة عن الثقافة الفنية الكويتية وشروحات عن التطور الحضاري في دولة الكويت.