صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4494

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تطوير «المباركية» بداية السنة المالية المقبلة

«عاصمة البلدي» بحثت المخطط الهيكلي الرابع وتنمية العاصمة

ناقشت لجنة محافظة العاصمة في المجلس البلدي عرضاً لتطوير أسواق المباركية، وأعلن رئيس اللجنة أنه سيتم البدء بالمشروع مع بداية السنة المالية المقبلة.

عقدت لجنة محافظة العاصمة في المجلس البلدي ورشة عمل بشأن تطوير محافظة العاصمة، حيث قدمت البلدية، ممثلة بإدارة المخطط الهيكلي، عرضا مرئيا لخطتها لتطوير المحافظة، بناء على منظورها في المخطط الهيكلي الرابع، بحضور محافظ العاصمة الشيخ طلال الخالد.

وقال رئيس لجنة محافظة العاصمة في "البلدي"، حسن كمال، إن المخطط الهيكلي الرابع حالياً في طور التنفيذ، ويأخذ بالاعتبار الاستخدامات العمرانية والخدمية الجديدة، والكثافات الناتجة عنها، وتوفير الخدمات للعاصمة، حيث تم تقديم عرض مرئي عن مشروع تطوير أسواق المباركية، وهو عبارة عن تصميم وتنفيذ المرحلة الجديدة للسوق، وسيتم البدء به مع بداية السنة المالية القادمة، إضافة إلى مساحات خضراء وخطط تجميل في منطقة المباركية.

وأضاف أنه تمت مناقشة الخطة المرورية، وتوفير مواقف للسيارات، والخدمات العامة المختصة بها الوزارات الخدمية، مع جميع الجهات، بشأن الخطة المستقبلية، وضرورة التنسيق بين هذه الجهات، لتنفيذ مشاريعها في أقرب وقت ممكن، إضافة إلى مناقشة مشروع القرية التراثية الواقعة في منطقة شرق، وهو مشروع حيوي ومهم، ويقع في موقع استراتيجي، مضيفا: "تم تزويدنا بإفادة كاملة من وزارة المالية، ممثلاً عنها الوكيل المساعد غازي عياش، لأن هذا المشروع تم سحبه بعد فسخ العقد، وبطور تنفيذه بآلية جديدة خلال المرحلة المقبلة".

الجهاز التنفيذي


وأشار إلى أن البلدية كانت معنية بالإشراف على هذا المشروع، لأنه من مشاريع الـ BOT القديمة بالجهاز التنفيذي، وسيرى النور قريبا، وهناك اقتراح للاستفادة من الموقع، لطرح المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالعاصمة.

وأكد كمال أنه من الضرورة التنسيق الإداري المباشر بين الجهات، لتنفيذ مشاريعها، وعقد ورش عمل دورية، لتقريب وجهات النظر، وإيجاد حلول للعراقيل، وأيضا تشجيع الجهات الحكومية الأخرى، خصوصا بلدية الكويت، على تنفيذ مشاريعها، وتوفير الخدمات بأسرع وقت ممكن.

من جانبه، قال محافظ العاصمة، الشيخ طلال الخالد، إن الاجتماع كان مثمرا، بعد عرضه لكثير من الأمور، على رأسها: تطوير أسواق المباركية، مشكلة الحركة المرورية، مشكلة المسطحات الخضراء، المحافظة على التراث، وكذلك القرية التراثية.

وذكر أنه تم أخذ آراء ومقترحات الجهات المعنية بالتطوير والمحافظة على التراث والحركة المرورية من الجهات المعنية بالدولة، مبيناً أن "هناك اجتماعات أخرى مستقبلية ستكون ربع سنوية أو نصف سنوية، لتكملة ما بدأنا به اليوم للمصلحة العامة، بمحافظة العاصمة بالذات بشكل خاص، والكويت بشكل عام".