صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4331

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

كر وفر على الصدارة المؤقتة بين مدريد وبرشلونة

• الريال يفوز على إسبانيول بهدفين مقابل لا شيء

  • 07-12-2019 | 17:34
  • المصدر
  • AFP

تصدر ريال مدريد بشكل موقت ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم، بفوزه السبت على ضيفه إسبانيول 2-صفر ضمن المرحلة السادسة عشرة، ليبتعد بفارق ثلاث نقاط عن الغريم برشلونة الذي يستضيف في وقت ريال مايوركا اليوم.

وواصل ريال بهدفي الفرنسيين رافايل فاران وكريم بنزيمة، الضغط على بطل الموسمين الماضيين برشلونة، مع اقتراب موعد "الكلاسيكو" بينهما في 18 ديسمبر في كاتالونيا، في قمة مؤجلة من المرحلة العاشرة.

ورفع ريال رصيده الى 34 نقطة مقابل 31 لبرشلونة الذي سيكون عليه تكرار سيناريو المرحلة الماضية لاستعادة الصدارة، عندما فاز على أتلتيكو مدريد بعد فوز ريال على ألافيس.

وعلى رغم أن المباراة يتوقع أن تكون سهلة لبرشلونة نظرا لأن مايوركا يحتل المركز السابع عشر، لكن الأخير هو الوحيد الذي ألحق الخسارة الوحيدة بريال هذا الموسم في الليغا (صفر-1 في المرحلة التاسعة).

وحقق ريال بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان فوزه الرابع تواليا والخامس في آخر ست مباريات في الليغا، علما بأنه خاض المباراة في غياب عدد من أبرز لاعبيه يتقدمهم البلجيكي إدين هازار المصاب.

وفرض ريال هيمنته من البداية، وهدد مرمى حارسه السابق دييغو لوبيز في الدقيقة السادسة بتسديدة للبرازيلي فينيسيوس جونيور، أبعدها الحارس لتتهيأ أمام فيديريكو فالفيردي الذي تابعها "على الطاير" قرب القائم الأيسر.

وواظب ريال على التسديدات القوية، إحداها من رودريغو عالية (12)، ولبنزيمة من على مشارف المنطقة بين يدي الحارس (14)، قبل أن يرد إسبانيول بأخطر فرصه برأسية قريبة لاستيبان غرانيرو الذي نشأ أيضا في صفوف النادي الملكي، أبعدها الحارس البلجيكي تيبو كورتوا (27).

وأطلق هذا التصدي هجمة مرتدة سريعة لريال وصلت في ختامها الكرة الى فينيسيوس الذي سدد من داخل المنطقة، ليجد قدم لوبيز له بالمرصاد.


وهدد ريال مجددا بتسديدة قوية من فالفيردي من حافة المنطقة أبعدها لوبيز (36)، تمكن بعدها المدافع فاران من هز الشباك بتسديدة قوية بالقدم اليسرى من داخل المنطقة الى يسار لوبيز، بعد تمريرة من بنزيمة (37).

وفي ما تبقى من الشوط، واصل لوبيز التصدي للمحاولات الخطرة لاسيما من فينيسيوس، وأبرزها تسديدة من مسافة قريبة بعد هجمة مرتدة (43).

ودخل ريال الشوط الثاني بروحية الأول، بضغط متواصل لاسيما عبر فينيسيوس وبنزيمة الذي أضاع في الدقيقة 53 بشبه انفراد، محاولة خطرة في مواجهة المرمى، لكنه سدد الكرة بجسد لوبيز.

وفي محاولة ثانية، سدد الفرنسي من داخل المنطقة بالقدم اليسرى الى جانب القائم الأيسر (70) بعد تمريرة من البرازيلي، قبل أن يتمكن من هز الشباك في الدقيقة 79 بمتابعة بالقدم من داخل المنطقة.

وعزز بنزيمة صدارته لترتيب الهدافين في الليغا بهدفه الـ11 هذا الموسم.

وأكمل ريال المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد الفرنسي فرلان مندي بالإنذار الثاني (83).

وعلى رغم خسارته التي وضعته في المركز التاسع عشر ما قبل الأخير، حقق اسبانيول سابقة في مباراة اليوم، اذ بات مهاجمه وو لي الذي انضم الى صفوفه مطلع 2019، أول لاعب صيني يخوض مباراة على ملعب سانتياغو برنابيو، بحسب صحيفة "ماركا".

وشارك اللاعب البالغ من العمر 28 عاما كأساسي في تشكيلة المدرب بابلو ماشين.

وتعاقد اسبانيول مع وو في خطوة تمزج بين الأهداف الفنية والتسويقية، نظرا لأن الصين تشكل ثالث أكبر سوق من حيث العائدات بالنسبة الى الليغا.وبحسب "ماركا"، تابع 350 مليون شخص عبر شاشات التلفزة في الصين، تقديم اللاعب مع فريقه الجديد.