صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4292

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«المواصلات» تواجه انتهاء تعاقد موزعي البريد بفريق الطوارئ

الجريدة• تزور مركز الفرز في المطار وترصد الحركة البريدية

أكدت الوكيلة المساعدة لشؤون قطاع البريد بوزارة المواصلات، بثينة السبيعي، أن قطاع البريد يتعامل مع الطرود البريدية الواردة الى البلاد عبر مركز الفرز البريدي بمطار الكويت الدولي دون أي تكدس، بتوجيهات مباشرة من وكيلة الوزارة م. خلود الشهاب.

وقالت السبيعي لـ "الجريدة"، أمس، على هامش الجولة التي قامت بها في مركز الفرز البريدي بالمطار، إن فريق الطوارئ البريدي في الوزارة يعمل منذ أسابيع استعدادا لنتائج انتهاء عقد شركة التوزيع البريدي المتعاقدة مع الوزارة، مؤكدة أن الحركة البريدية تعمل دون توقف منذ إيقاف أعمال الشركة مطلع الأسبوع الجاري.

وذكرت أن فريق الطوارئ انتهى أمس الأول من تصدير 4 مركبات نقل كبيرة الحجم تضم مئات الطرود البريدية بفضل جهود فريق الطوارئ الذي يضم كوادر وطنية شابة ونشيطة تعمل بكل جهد وعطاء في مركز الفرز لسدّ حاجة العمل، مشيرة الى أن العمل انتهى بكل سلاسة ونشاط دون أي مشاكل.

ولفتت السبيعي الى أن الوزارة طرحت 3 مناقصات للتعاقد مع 3 شركات مختلفة للتوزيع البريدي، بتكليف كل شركة توزيع في كل محافظتين، مبينة أن الوزارة بانتظار الموافقة على تلك المناقصات من الجهاز المركزي للمناقصات العامة، والتي من المتوقع بتّها قريباً.

وأوضحت أن الوزارة لم تقف مكتوفة الأيدي، بل وفّرت عددا من مركبات النقل عبر اللجوء الى عقود أخرى في الوزارة للاستعانة بها حسب الإمكانات المالية والإدارية والقانونية بالتضامن مع قطاع المالية، مفيدة بأن الوزارة زودت القطاع البريدي، أمس الأول، 4 مركبات نقل كبيرة الحجم وأمس 5 مركبات أخرى.

وأضافت أن هناك خططا أخرى أبرزها أن هناك عقدا آخر ستقوم الوزارة بالعمل عليه لسد حاجة القطاع، إضافة إلى الجهود الوطنية الكبيرة المبذولة من موظفي الوزارة في القطاع البريدي لتقديم العون والسند.

بدورها، كشفت مديرة الحركة البريدية بوزارة المواصلات صديقة خاجه أن عقد الشركة المتعاقدة مع الوزارة للتوزيع والنقل البريدي قد انتهت مدته بعد عمل التمديد الثالث لها، وعليه قامت الوزارة بالاستعداد لهذه الخطوة بشكل مسبق.

وقال خاجه لـ "الجريدة"، أمس، إن إدارة الحركة البريدية خاطبت الوزارة بهذا الأمر، والذي قامت مشكورة بتوفير الإمكانات اللازمة في مركز الفرز البريدي في مطار الكويت الدولي أبرزها تشكيل فريق الطوارئ للتعامل مع حاجة العمل من الكوادر الوظيفية، وتوفير العديد من مركبات النقل لنقل البريد الجاهز لتوزيعه بجميع محافظات الكويت.

وكشفت أن فريق الطوارئ يتعامل مع الطرود البريدية الواردة عبر توصيل الطرود البريدية الى المحافظات الرئيسية بدلا من توصيلها الى الأفرع البريدية، وعليه سيتم تجميع البريد في كل محافظة تحت عهدة مراقب المحافظة، تمهيدا لتسلمها من رؤساء مكاتب البريد في تلك المحافظة.

وحول مواجهة الوزارة للتعامل مع انتهاء عقد شركة التوزيع البريدي، قالت إن عدم تجديد العقد مع الشركة جاء لعدم رغبة الشركة في التجديد لها، والاستمرار بالعمل مع الوزارة، مشيرة الى أن عقد الشركة انتهى منذ 1 ديسمبر الجاري، مؤكدة في الوقت ذاته أن هذه الخطوة كانت في عين الاعتبار، وتم الاستعداد لها مسبقاً للتعامل مع الأمر. وأضافت أن فريق الطوارئ قائم بدعم الكوادر الوطنية من شباب وشابات القطاع البريدي بفرز موظفين الى 3 موظفين من كل محافظة للمشاركة في سد حاجة العمل لحين الحصول على موافقة المناقصات المطروحة للتوزيع البريدي.

آلية لتبادل الإرساليات

أكد مراقب مركز الفرز وتبادل الإرساليات بمطار الكويت الدولي، فيصل القبندي، أن المركز يتعامل مع الطرود البريدية الواردة في البلاد وفق آلية معدة من قطاع البريد لإيصالها الى المواطنين والمقيمين دون تأخير.

وقال القبندي لـ «الجريدة»، أمس، إن المركز حصر طرود المركز في زمن قياسي، مبينا أنه خلال العمل أمس فقط، تعامل المركز مع 300 كيس كبير لإيصالها الى المكاتب البريدية، مؤكدا أن حركة العمل البريدي في المركز تعمل دون توقّف أو تكدس.

لا تكدس بريدياً وتعاملنا أمس مع 300 كيس كبير ... القبندي

الشركة أبدت عدم رغبتها في استمرار العمل مع الوزارة ... خاجه

ننتظر موافقة «المناقصات» على 3 شركات ... السبيعي