صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4294

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الأهلي يخشى مفاجآت بني سويف الليلة في كأس مصر

يستضيف ملعب القاهرة الدولي في الثامنة والنصف مساء اليوم، بتوقيت الكويت، مباراة مصيرية، حين يلتقي النادي الأهلي نظيره فريق بني سويف (أحد أندية الدرجة الثانية)، ضمن مباريات دور الـ32 ببطولة كأس مصر.

ويدخل الأهلي هذه المواجهة بهدف الفوز والصعود إلى دور الـ16، ومحو آثار الهزيمة التي مني بها أمام مضيفه النجم الساحلي التونسي بهدف دون رد، الجمعة الماضي، في الجولة الأولى بدور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا، لكن الأحمر يعيش حالة من الانتعاش في الآونة الأخيرة منذ تعيين رينيه فايلر مدربا للفريق، حيث يحتل نظريا صدارة ترتيب الدوري الممتاز، ولم يهزم حتى الآن سوى في مباراة النجم.

وستكون مباراة بني سويف فرصة ثمينة أمام الجهاز الفني لتجربة عدد من اللاعبين الشباب والبدلاء، وإراحة اغلب العناصر الأساسية قبل مواجهة الهلال السوداني في الجولة الثانية من دور المجموعات الافريقي الجمعة المقبل.

وعقد السويسري رينيه فايلر جلسة خاصة مع اللاعبين، حرص خلالها على توجيه بعض الرسائل المهمة، لاستعادة الانتصارات في الفترة المقبلة، وتجاوز أزمة مباراة النجم التي كانت الخسارة الأولى له منذ توليه مسؤولية الفريق في مطلع سبتمبر.

وطالب فايلر اللاعبين بضرورة إغلاق الملف الإفريقي ونسيان الهزيمة، مشددا على أن مسابقة كأس مصر تبقى ذات طبيعة خاصة، لأنها لا تقبل القسمة على اثنين، ولا تمتلك الأندية فرصة التعويض فيها، فضلا عن المفاجآت التي تشهدها أدوارها الأولى وتحديدا للفرق الكبيرة.

ويلعب الأهلي هذه المباراة وهو منقوص من عدد كبير من لاعبيه، حيث يغيب كريم نيدفيد وحمدي فتحي ومحمود متولي وعلي معلول، ومن المقرر أن يدخل اللقاء بتشكيل مكون من شريف إكرامي في حراسة المرمى، أمامه رباعي دفاعي يقوده أيمن أشرف وياسر إبراهيم ومحمود وحيد وأحمد فتحي، وفي منتصف الملعب حسام عاشور واليو ديانج، ومن أمامهما أحمد الشيخ ومحمد مجدي قفشة وعمار حمدي ومهاجم صريح هو مروان محسن.

في المقابل، يدخل فريق بني سويف هذه المواجهة على امل تحقيق مفاجأة من العيار الثقيل، بالاطاحة بالأهلي من المسابقة المحلية، مستغلا حالة النشوة التي يعيشها لاعبوه بعد تقديم عروض قوية في دوري الدرجة الثانية، والفوز في آخر مباراتين أمام ناديي سوهاج وعرب الرمل.

وصعد بني سويف إلى دور الـ32، بعدما تغلب على نادي سوهاج بركلات الترجيح في دور الـ٦٤، وعقد مدربه حسن موسى اجتماعا مع لاعبيه قال فيه إن الفوز أمام الأهلي ليس مستحيلا، وعليهم بذل قصارى جهدهم وانتظار المفاجآت التي تحملها دائما كرة القدم.