صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4294

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

قطر تهزم الإمارات برباعية وتتأهل مع العراق لنصف النهائي

فاز المنتخب القطري على نظيره الإماراتي بنتيجة 4-2، ليتأهل بذلك للدور نصف النهائي لـ«خليجي 24»، بصحبة المنتخب العراقي المتصدر، الذي اكتفى بالتعادل 0-0 مع اليمن أمس.

حجز المنتخب القطري الأول لكرة القدم تذكرة التأهل الثانية عن المجموعة الأولى لبطولة "خليجي 24"، بتحقيق فوز مستحق على المنتخب الإماراتي بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وبهذه النتيجة ارتفع رصد المنتخب القطري إلى 6 نقاط، محتلا المركز الثاني، بينما توقف رصيد المنتخب الإماراتي عند 3 نقاط، مودعاً البطولة من دورها الأول.

وكان المنتخب العراقي حجز بطاقة التأهل الأولى بعد انتهاء الجولة الثانية، والذي أكد صدارته للمجموعة أمس بتعادل سلبي مع المنتخب اليمني، منحه النقطة السابعة، في حين اكتفى المنتخب اليمني بهذه النقطة، التي لا تسمن ولا تغني من جوع، محتلا المركز الرابع في جدول الترتيب.

ويلتقي المنتخب العراقي مع ثاني المجموعة الثانية، بينما يلعب المنتخب القطري مع متصدر الأولى، في الدور نصف النهائي يوم الخميس المقبل.

وتحدد أول وثاني المجموعة الثانية أمس، حيث أقيمت مباراتا منتخبنا الوطني مع نظيره البحريني، والمنتخب السعودي مع منتخب عمان في الثامنة من مساء أمس أثناء مثول الجريدة للطبع.

على غير المتوقع، جاء الشوط الأول المثير والممتع، من مواجهة قطر والإمارات بهجوم من العنابي، الذي كان يلعب بفرصتي التعادل والفوز للتأهل للمربع الذهبي، فيما بدا الأبيض متحفظا بشكل مبالغ فيه، لكنه رويدا رويدا دخل أجواء المباراة.

وأهدر المنتخب القطري أولى الفرص الخطيرة في الدقيقة الخامسة، حينما مرر أحد المدافعين كرة طولية أخطأ حارس الإمارات محمد الشامسي في تقديرها، لينفرد عبدالكريم حسن بالمرمى الخالي، ويسدد الكرة من وضعية صعبة في القائم الأيسر، ليشعر لاعبو المنافس بالخطورة، ومن ثم شن هجمات على استحياء لم تشكل خطورة على المرمى.

وعاود المنتخب القطري هجومه في الدقيقة 17، وأنقذ الحارس محمد الشامسي فرصة هدف محقق من تسديد المعز علي من الناحية اليمنى، وبعد ثلاث دقائق أسفر الهجوم عن الهدف الأول لأكرم عفيف المتوج بلقب أفضل لاعب آسيوي في يوم اللقاء، الذي انفرد بالحارس وسدد قوية اكتفى الأخير بمشاهدتها وهي تعانق شباكه.

واحتسب حكم اللقاء الياباني ساتو ركلة جزاء للعنابي بعد الرجوع إلى تقنية حكم الفيديو المساعد (VAR)، الذي أكد لمس المدافع محمد المنهالي الكرة بيده، حيث انبرى للعبة بنجاح أكرم عفيف محرزا هدفه الشخصي وهدف منتخب بلاده الثاني في الدقيقة 29.

ثم احتسب ساتو ركلة جزاء لمصلحة المنتخب الإماراتي، بعد تصدر حارس قطر سعيد الشيب للمهاجم بندر الأحبابي، نفذها بنجاح علي مبخوت محرزاً هدف الأبيض في الدقيقة 32.

وبعد الهدف، رد المنتخب القطري بهجمة خطيرة انطلق بها حسن الهيدوس من الناحية اليمنى، لكنه مرر قوية خارج الملعب، ولم يسفر الوقت المتبقي عن جديد، فقد تبادل الفريقان الهجمات، وكان العنابي الأقرب للتسجيل في أكثر من مناسبة، لينتهي الشوط الأول بفوزه بهدفين مقابل هدف.

الهيدوس أنهاها

مع بداية الشوط الثاني هاجم المنتخب الإماراتي بغية إحراز هدف التعادل مبكراً، لكن هجماته افتقدت كالعادة الخطورة، فيما جاءت الخطورة عبر أفضل لاعب آسيوي (أكرم عفيف)، الذي سدد من الناحية اليمنى تسديدة أشبه بدانة المدفع، تصدت لها ببراعة عارضة الشامسي.

وواصل مدافعو الإمارات الأخطاء الفادحة حينما أهدوا الكرة إلى حسن الهيدوس، الذي تبادلها مع المعز علي، ليسدد الهيدوس قوية في الشباك محرزا الهدف الثالث للمنتخب القطري في الدقيقة 53، وبالتالي فقد أطلق رصاصة الرحمة على المنافس، الذي بات في حاجة إلى 3 أهداف!

واصل المنتخب القطري هجومه الضاري، وسط استسلام تام للاعبي المنتخب الإماراتي الذين اكتفوا بمشاهدة مهاجمي قطر وهم يتبادلون الكرة فيما بينهم، ولم يحرك مدرب الفريق الهولندي فان مارفيك ساكنا، سواء من خلال إجراء تغييرات أو تغيير في الخطة وأسلوب اللعب.

ولكن مع مرور الوقت، عاد المنتخب الإماراتي إلى أجواء اللقاء مجدداً، حيث هاجم بقوة، وكانت أخطر هجماته لعلي مبخوت الذي أهدر فرصة ثمينة، حينما ارتقى لعرضية برأسه بجوار القائم الأيمن للحارس القطري.

ونجح مبخوت هذه المرة في إحراز هدفه الشخصي وهدف الإمارات الثاني، حينما سدد قوية في الدقيقة 77، فشل الشيب في التعامل معها بشكل جيد، حيث حاول التصدي لها، لكن الكرة ارتطمت به وسكنت الشباك.

وأدرك لاعبو قطر أن الهجوم خير وسيلة للدفاع، ليعاودوا هجومهم مرة أخرى، للتخفيف من الضغط الإماراتي من ناحية، ومن ناحية أخرى إحراز هدف ينهي المباراة إكلينيكياً.

عاد المنتخبان مجددا إلى تبادل الهجمات في الدقائق الأخيرة، ليسفر الهجوم عن الهدف الرابع للمنتخب القطري أحرزه بوعلام خوخي في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، لينتهي اللقاء بفوز العنابي على الإماراتي بأربعة أهداف مقابل هدفين.

تعادل سلبي

سلبياً تعادل العراق مع اليمن في المباراة، وتأثرت مباراة المنتخبين بحالة الطرد السريعة، وبعد مرور سبع دقائق فقط أشهر الحكم الكويتي أحمد العلي البطاقة الحمراء بوجه لاعب المنتخب العراقي مصطفى محمد جبر، بعد العودة إلى تقنية الفيديو (فار)، إثر التدخل بقوة على لاعب المنتخب اليمني أيمن الهاجري، ليكمل نظيره العراقي المباراة بعشرة لاعبين. وشهدت المباراة حالة برود من الطرفين، رغم محاولة مدرب المنتخب العراقي زج اللاعب علاء مهاوي بدلا من علاء عبد الزهرة لترتيب أوراق الفريق بعد حالة الطرد.

ظواهر من البطولة

المنتخب القطري انتظر 49 عاما من أجل أن يسجل لاعبه "هاتريك" في مباراة واحدة بالبطولة، الأدعم شارك في جميع البطولات الخليجية السابقة، ولعب 110 مبارايات، بدءا من "خليجي 1" بالبحرين وحتى موعد المباراة الثانية في "خليجي 24".

عبدالكريم حسن تمكّن من تسجيل ثلاثية في مرمى المنتخب اليمني عبر كرة ثابتة وأخرى متحركة، وأيضا ضربة جزاء عادل من خلالها رقم علي مبخوت في البطولة بثلاثة أهداف.

رقم مسقط يتكرر

المنتخب اليمني تعرّض للخسارة في هذه الجولة أمام المنتخب القطري مستضيف النسخة، وهي خسارة أبعدته حسابيا عن البطولة، وتركته يخوض الجولة الثالثة خارج نطاق المنافسة.

لكن هذه الخسارة ليست الأقسى في تاريخ اليمن ببطولات الخليج، أيضا تعرّض للخسارة بذات النتيجة أمام السعودية في 8 يناير 2009 لحساب "خليجي 19" في المباراة التي أقيمت حينها على استاد الشرطة في العاصمة مسقط.

غزارة تهديفية

لا يزال "خليجي 17" في قطر عام 2004 يعتبر الأكثر معدلا لتسجيل الأهداف منذ استحداث النظام الجديد بـ 59 هدفا و"خليجي 21" بالبحرين يأتي في المركز الثاني بفارق 23 هدفا، وهو يعكس اللعب الهجومي المفتوح الذي كان عليه "خليجي 17".

لكن "خليجي 24" تمكّن من معادلة رقم "خليجي 17"، حيث تم تسجيل 13 هدفا في الجولة الثانية بكلتا البطولتين، وهو مؤشر على ارتفاع المعدل فيما تبقى من عمر المنافسة، مع تبقي 7 مباريات من هذه البطولة. وفي المجمل العام، تم تسجيل 23 هدفا بعد مضي جولتين في "خليجي 24"، بينما تم تسجيل 26 بعد جولتين من "خليجـي 17". وفي "خليجي 19" تم تسجيل 11 هدفا، وفي "خليجي 18" اهتزت الشباك 10 مرات، وفي "خليجي 21" و"22" اهتزت الشباك 9 مرات، وفي "خليجي 20" باليمن سُجلت 8 أهداف، و5 أهداف فقط في البطولة الماضيـة.