صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4490

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فرنسا وألمانيا والبرتغال ضمن «مجموعة الموت» في اليورو

  • 02-12-2019
  • المصدر
  • DPA

سحبت أمس الأول قرعة كأس أمم أوروبا 2020 لكرة القدم التي أفرزت مجموعة نارية ضمت البرتغال حاملة اللقب، وفرنسا بطلة العالم، وألمانيا المتوجة 3 مرات وإحدى الدول المضيفة.

أفرزت قرعة كأس أوروبا 2020 لكرة القدم التي سحبت امس الأول في بوخارست، مجموعة نارية ضمت البرتغال حاملة اللقب، وفرنسا بطلة العالم وألمانيا المتوجة 3 مرات وإحدى الدول المضيفة، بينما ستلتقي كرواتيا وصيفة بطلة العالم مع إنكلترا في إعادة لنصف نهائي مونديال 2018.

ولم تكن فرنسا المتوجة مرتين في 1984 و2000 والبرتغال بطلة 2016 ضمن المستوى الاولى في القرعة، فوقعتا مع المانيا بطلة 1972 و1980 و1996 التي ستلعب مبارياتها على ارضها في ميونيخ.

وسيكمل «مجموعة الموت» السادسة الفائز من الملحق 1 (رومانيا ضد أيسلندا وبلغاريا ضد المجر) أو الملحق 4 إذا أحرزت رومانيا الملحق 1.

وكانت فرنسا فازت على ألمانيا 2-صفر في نصف نهائي نسخة 2016 على أرضها، قبل ان تخسر بعد التمديد امام برتغال كريستيانو رونالدو الذي خرج من النهائي مصابا، قبل ان تتوج بلاده للمرة الأولى في تاريخها.

ورأى مدرب فرنسا ديدييه ديشان، الذي سيعسكر في مقره الاعتيادي في "كليرفونتين" بالقرب من العاصمة باريس، أن هذه المجموعة هي "الاصعب لكن يجب ان نتقبل ذلك، يجب ان يكون منتخب فرنسا جاهزا على الفور، هذه مجموعة معقدة على الورق بغض النظر عن الخصوم والنتائج التي حققوها في الاونة الاخيرة".

وأشار مدرب ألمانيا يواكيم لوف إلى أن "هذه مجموعة الموت، المباريات في ميونيخ ستكون بمثابة المهرجانات، التوقعات ستكون مرتفعة، سيكون تحديا كبيرا لفريقنا الشاب لكنه حافز كبير ايضا. هذه مكافأة فوزنا في مجموعتنا بالتصفيات".

إنكلترا وكرواتيا

وفي المجموعة الرابعة، تضرب انكلترا موعدا جديدا مع كرواتيا التي هزمتها 2-1 بعد التمديد في نصف نهائي مونديال روسيا 2018.

وتكمل المجموعة تشيكيا والفائز من الملحق 3 (النرويج ضد صربيا وإسكتلندا ضد الكيان الصهيوني).

وقال غاريث ساوثغيت مدرب انكلترا التي فازت على تشيكيا 5-صفر في التصفيات قبل ان تخسر امامها ايابا 2-1 إن "اللعب على ملعب ويمبلي مميز لنا ونتطلع لهذه البطولة، نعرف نوعية لاعبي الوسط في كرواتيا، لذا ستكون مباراة عالية المستوى".

وبحال تصدر إنكلترا مجموعتها ستواجه وصيف المجموعة السادسة، وهي على الأرجح ألمانيا أو فرنسا أو البرتغال، اذ يتأهل الى دور الـ16 بطل ووصيف كل مجموعة مع افضل اربعة منتخبات تحتل المركز الثالث.

وقال زلاتكو داليتش مدرب كرواتيا إن "هدفنا الاول التأهل من دور المجموعات، بعدها نفكر في التالي، إنكلترا مرشحة في المجموعة وقلت سابقا إنهم يتقدمون كثيرا".

مجموعة سهلة لإسبانيا

ووقعت اسبانيا بطلة 1964 و2008 و2012 في مجموعة خامسة سهلة تضم بولندا، والسويد، والفائز من الملحق 2 (البوسنة والهرسك ضد أيرلندا الشمالية وسلوفاكيا ضد جمهورية ايرلندا).

وقال مدرب اسبانيا لويس انريكي، العائد لتدريب بلاده بعد وفاة طفلته بسبب مرض السرطان: "سعيد لعدم الوقوع مع فرنسا أو البرتغال. هذه مجموعة مقبولة، لكنها ليست سهلة، بالنسبة لي سان ماميس (في بلباو حيث تخوض اسبانيا مبارياتها الثلاث في دور المجموعات) أحد أجمل الملاعب في أوروبا بالإضافة الى ويمبلي... يجب ان ننتبه الى (البولندي روبرت) ليفاندوفسكي، الذي يقدم موسما رائعا".


أما بلجيكا ثالثة المونديال الأخير، فوقعت في مجموعة ثانية سهلة مع روسيا، والدنمارك وفنلندا، ورأى مدربها الاسباني روبرتو مارتينيز ان مواجهة فنلندا "ستكون مثيرة لانها تشارك في النهائيات للمرة الاولى، يجب ان نستغل هذه الخبرة ضد فنلندا". وتابع: "درسنا الدنمارك، يملكون النضج والشخصية... هذا منتخب يمكنه المشاركة والقول انه يبحث عن اللقب، مبارياتنا ستكون في منطقة قريبة، والمنطق يقول إن معسكرنا يجب أن يكون في سان بطرسبرغ، ويجب عدم السفر كثيرا".

وفي المجموعة الثالثة تلعب هولندا بطلة 1988 مع أوكرانيا، والنمسا والفائز من الملحق 4 (جورجيا ضد بيلاروسيا ومقدونيا الشمالية ضد كوسوفو) أو رومانيا المضيفة بحال تأهلها.

وقال رونالد كومان مدرب هولندا: "كنا نعرف أننا سنواجه أوكرانيا. بدأنا بالتحري عنها منذ بعض الوقت، أوكرانيا تصدرت مجموعة ضمت البرتغال (في التصفيات)، نعرف مدى صعوبة الفوز على البرتغال وقد نجحوا في ذلك، لحسن الحظ لم نقع معهم، ستكون اوكرانيا الخصم الاصعب، سيكون جميلا ان نخوض مبارياتنا الثلاث في امستردام، ونريد الفوز فيها كلها".

أما مدرب اوكرانيا وهدافها السابق أندري شيفتشنكو، فقال: "بصراحة لم نكن نرغب في خوض المباراة الاولى ضد هولندا، النمسا خصم صعب لكن اعتقد ان اوكرانيا قادرة على التأهل".

وستجمع المباراة الافتتاحية إيطاليا وتركيا في العاصمة روما ضمن المجموعة الاولى التي تضم أيضا سويسرا وويلز.

وتقام النهائيات بين 12 يونيو و12 يوليو 2012 في 12 مدينة وذلك للمرة الاولى.

وستمتد المباريات من العاصمة الايرلندية دبلن مرورا بمدينتي بلباو الإسبانية وسان بطرسبرغ الروسية وصولا إلى باكو عاصمة أذربيجان، على أن يستضيف ملعب ويمبلي في العاصمة الانكليزية لندن مباريات الدور نصف النهائي، ثم النهائي في 12 يوليو.

كما تستضيف ميونيخ الالمانية، وروما وبوخارست الرومانية وبودابست المجرية وأمستردام الهولندية وغلاسكو الاسكتلندية وكوبنهاغن الدنماركية المباريات.

وضمن 20 منتخبا التأهل من خلال التصفيات العادية، فيما تبقى اربع بطاقات لاستكمال لائحة المنتخبات الـ24 التي ستشارك في النهائيات.

لوف يعدِّد إيجابيات المجموعة القوية

يعوِّل يواخيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني، على حالة الحماس الكروي الجديدة التي فرضت نفسها على البلاد في الطريق نحو نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020).

ويخوض منتخب الماكينات الألمانية مهمة صعبة جدا في "يورو 2020"، حيث يلعب ضمن المجموعة السادسة إلى جوار فرنسا (بطلة العالم)، والبرتغال (بطلة أوروبا).

وقال لوف: "أعتقد أن الإثارة مرتفعة، والتوقعات سترتفع. الحماس أيضا ارتفع، والجماهير تتطلع لمثل هذه المجموعة".

وأكد لوف (59 عاما)، أن لديه "توقعات متزايدة" خلال البطولة السابعة له مع المنتخب الألماني، بعد الفوز بلقب مونديال البرازيل 2014، وعقب المسيرة الباهتة في مونديال روسيا 2018، حينما خرج الفريق من دور المجموعات.

وسيتم تحديد الطرف الرابع للمجموعة السادسة من خلال الدور الفاصل الذي سيجري في مارس المقبل.

وأوضح لوف: "ربما لم نتوقع هذه القرعة. دائما تفكر في أنك ليس بالضرورة أن تقع في مجموعة واحدة مع منتخبين من أقوى المنتخبات".