صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4335

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الشرنوبي: سَعِدت بردود الأفعال في «نصيبي وقسمتك»

أكد أنه يوفّق بين الغناء والتمثيل ويهتم بالتعليقات البناءة

شارك الفنان محمد الشرنوبي أخيراً في بطولة حكاية «ما تيجي يا مليجي" بمسلسل "نصيبي وقسمتك»، كما أحيا حفلاً أخيراً بمهرجان الموسيقى العربية. وفي دردشته مع "الجريدة"، يتحدث الشرنوبي عن المسلسل وكواليسه وحفله الأخير، إضافة إلى خلافه مع المنتجة سارة الطباخ، وغيرها من التفاصيل:

● كيف تعاملت مع شخصية حسن في حكاية "ما تيجي يا مليجي" بمسلسل "نصيبي وقسمتك"؟

- شخصية حسن من الأدوار الصعبة التي قدمتها بالتمثيل، بالرغم من أن حلقاتها قصيرة، لكنها أجهدتني كثيراً، لأنني لم أقدمها بمفردها في الأحداث، وبدأنا العمل على الحكاية قبل وقت قصير من تصويرها، لذا طبيعة الدور وضغط الوقت كانا من العوامل التي جعلتني أقع تحت ضغط كبير، وتناقشت في جلسات العمل التي سبقت التصوير مع فريق العمل عن تفاصيل الدور ورغبتي في إظهار جوانب مختلفة من الشخصية، معتمداً على المشاعر الحقيقية التي يعيشها للفتاة التي يحبها مستعينا بشقيقه حسين بسبب التشابه الكبير بينهما، فهو لديه ظروف مرضية أثرت على شكله، لكنه إنسان طبيعي.

الدور مناسب

● ألم تقلق من ابتعادك عن شخصية الوسيم في المسلسل؟

- على العكس تحمست للدور، لأنه يقدمني درامياً بشكل مختلف، فبطبعي أبحث عن الأدوار المختلفة التي لا يتوقع كثيرون أنني يمكن تقديمها، فما يهمني ان يكون الدور مناسبا لي بعمل جيد مع كاتب ومخرج لديهم رؤية في تقديم القصة بشكل احترافي ومنتج يوفر الإمكانات اللازمة لخروج المشروع للنور، بما يتناسب مع ما هو مكتوب بالفعل.

القصة والأحداث

● ماذا عن ردود الفعل؟

- سعدت كثيراً بانطباعات الجمهور مع عرض الحلقات، خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي وجدت فيها كثيرا من التعليقات الإيجابية والإشادات بالقصة والأحداث.

● هل تهتم بما تعرضه الـ "سوشيال ميديا"؟

- بالتأكيد، فالـ "سوشيال ميديا" أصبحت أمرا مهما ليس فقط بالنسبة إلى الفنان، لكن أيضاً في حياة جميع الأشخاص، وبالنسبة لي أهتم بالتعليقات التي تساعدني على تطوير نفسي، وتكون مرتبطة بملاحظات جدية حول ما أقدمه، وهذا لا يمنع وجود تعليقات تحمل تجاوزات وهدامة، لكنني لا أهتم بها ولا أعطيها اهتماما.

عمالقة للغناء

● حدثنا عن مشاركتك الأخيرة في مهرجان الموسيقى العربية؟

- سعدت بأن أكون موجودا في الدورة الثامنة والعشرين من المهرجان، ليكون هذا هو الوجود الثاني على التوالي، ففكرة وجودي وسط عمالقة للغناء بمصر والعالم العربي تسعدني للغاية، فالمهرجان يمنح المطربين الشباب فرصة لأن يكونوا مع الكبار في الحفلات والفاعليات، وهذه الدورة شهدت مشاركة الفنان الكبير محمد منير، وشعرت بمسؤولية كبيرة من وجودي في سهرة فنية شبابية جمعتني مع كارمن سليمان وفايا يونان، والحمد لله الأغنيات التي أعددتها للحفل أسعدت الجمهور بشكل كبير، ونالت إعجابهم، فكانت واحدة من أجمل الحفلات التي قمت بالغناء فيها.

التمثيل والغناء


● ركزت في التمثيل أخيراً بشكل أكبر، هل يعني ذلك أنك ستنشغل به؟

- أحاول تحقيق توازن بين التمثيل والغناء، وهذا الأمر بالرغم من صعوبته، فإنني أحرص على تحقيق التوازن، فخلال انشغالي بتصوير الأعمال الفنية تجدني أشارك في حفلات، وهذا الأمر مهم بالنسبة إليّ كفنان، واستفدت من الغناء والتمثيل معاً.

ملحمة وطنية

● تجربتك الأخيرة بالسينما من خلال "الممر" حققت نجاحا كبيرا، كيف ترى هذا العمل؟

- فيلم "الممر" هو أهم عمل فني شاركت فيه حتى الآن، فهو ملحمة وطنية استثنائية وسعدت للغاية بردود الفعل القوية عن الفيلم، سواء عند طرحه في الصالات السينمائية أو عند عرضه على الشاشات بذكرى انتصارات أكتوبر الشهر الماضي، فالفيلم حالة خاصة، وسيعيش مع الجمهور، وأتمنى أن يكون دائما لدينا مشاريع فنية مثله، سواء سينمائيا أو دراميا.

الناحية القانونية

● إلى أين وصلت مشكلتك مع المنتجة سارة الطباخ؟

- الموضوع بالكامل لدى المحامي الخاص بي، حيث يتابعه بشكل كامل، وهو حسام لطفي الذي يتعامل مع النقابة والشركة التي سبق أن وقعت لها، وأثق بقدرته على إنهاء المشكلة من الناحية القانونية، وبالنسبة لي لا أفكر في الوقت الحالي سوى في أعمالي القادمة، سواء في التمثيل أو الغناء والحفلات، فهي لها الأولوية في حياتي.

تصوير الفيلم

● تردد أن مشكلة التعاقد تسببت في اعتذارك عن فيلم "شريط 6"؟

- ليس صحيحا على الإطلاق، لكن كل ما في الأمر هو أنني رشحت بالفعل للفيلم لكن بعد تفكير شعرت بأن الدور غير مناسب بالنسبة إليّ، ومن ثم قررت الاعتذار، فلا أحب تقديم دور لا أشعر بالراحة فيه، وكان هذا الأمر قبل انطلاق تصوير الفيلم بوقت كاف، ولم أقم بتعطيلهم أو إرباكهم، وتم إسناد الدور بالفعل لزميل آخر أتمنى له التوفيق من كل قلبي.

أعمال سينمائية

*بمناسبة الحديث عن مشاريعك القادمة، ما جديدك؟

- لديّ حاليا أكثر من مشروع لأعمال سينمائية، لكنني لم أحسم موقفي منها بشكل نهائي، وعلى المستوى الدرامي لم أحدد ما إذ كنت سأوجد في رمضان 2020، أم لا حتى الآن.

فيلم "الممر" أهم عمل فني شاركت فيه حتى الآن فهو ملحمة وطنية استثنائية

لديّ حالياً أكثر من مشروع لأعمال سينمائية لكنني لم أحسم موقفي منها