صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4293

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عبير الجندي: سعيدة بعودة التعاون مع داود حسين

تبدأ تصوير دورها بمسلسل «في ذاكرة الظل» خلال ديسمبر المقبل

تستعد الفنانة عبير الجندي لدخول "لوكيشن" تصوير أحدث أعمالها الدرامية بعنوان "في ذاكرة الظل" بديسمبر المقبل.

يعيد "في ذاكرة الظل" عبير الجندي للدراما التلفزيونية في مواجهة الفنان داود حسين بعد سلسلة من الأعمال الناجحة التي جمعتهما معا.

وتوقف ظهور الفنانين سويا على الشاشة منذ أكثر من 10 سنوات، واكتفيا بالأعمال الإذاعية الناجحة التي استمرت حتى رمضان الماضي، وكان آخرها "مغامرات أيوب"، للمخرج خالد المفيدي، ومسلسل "الفطين" للمؤلف ضيف الله زيد، والمخرج محمود دوايمة، وبمشاركة أحمد السلمان وأحمد إيراج وطيف وعبير أحمد ومجموعة كبيرة من النجوم.

وأعربت الجندي في تصريح لـ"الجريدة" عن سعادتها البالغة بعودة التعاون مع داود حسين في مسلسل "في ذاكرة الظل"، الذي تتصدى لبطولته النسائية.

وأضافت أن "الكيميا"، التي تجمعها بالفنان داود وزميلها الفنان أحمد إيراج يجعلها في حالة" توأمة فنية" معهما، وهي ما تتضح تجلياتها بقوة على شاشة الدراما التلفزيونية، وفي ما يجمعهم من أعمال مشتركة سواء بالتلفزيون أو الإذاعة أو حتى على خشبة المسرح.

التلون بالأصوات

وأوضحت أن أعمالها الإذاعية مع الفنان داود مستمرة، ولم تتوقف نتيجة قدرتهما على التلون بالأصوات وخاصة داود الذي يساعده صوته المرن وأداءه الاحترافي في تجسيد أدوار صغيري السن، مما جعله يجسد دور ابنها في مسلسل "مغامرات أيوب"، في حين جسدت هي دور زوجة الفنان جاسم النبهان ووالدة داود حسين.

وأشارت إلى أن "الدويتو" الفني الناجح الذي جمعها بداود على مدى سنوات من العمل التلفزيوني والإذاعي والمسرحي مهم، وأضاف لها كثيرا منذ انطلاقها بمشوار الفن منذ أكثر من 20 عاما حيث قدما سويا أعمالاً لا تنسى، ومنها "موزة وداود"، و"في الحياة بقية"، و"بلنتي"، و"الشياطين الثلاثة"، و"شرقان وإيمان" وغيرها الكثير من الأعمال.

وأكدت عبير أن هذا التقارب الفني نجح مع إيراج الذي يجيد الخروج عن النص دون أن يفقد خط التواصل معها أمام الكاميرا، فتستطيع بإشارة أو إيماءة بسيطة وتعبيرات وجهه التي تحفظها جيدا من الدخول في الوقت المناسب والبدء في الحوار الخاص بالشخصية التي تجسدها، مما يعكس التناغم بينهما.

دور إنساني

وعن دورها في المسلسل، الذي يبدأ تصويره في ديسمبر المقبل، كشفت الجندي أنها تجسد دور إنساني يختلف تماما عما قدمته من أدوار سابقة من خلال شخصية "سهيلة" والدة الفنانين أحمد إيراج ويعقوب عبدالله، في نص تم كتابته بدقة شديدة، ليظهر جميع المشاركين كأبطال دون أن يطغى دور على الآخر.

يذكر أن مسلسل "في ذاكرة الظل" من بطولة الفنان داود حسين والفنانة عبير الجندي وأحمد إيراج ويعقوب عبدالله وروان مهدي ومحمد صفر، وعبدالله عبدالرضا.

شخصية "سهيلة" لها دور إنساني يختلف عما قدمته سابقاً