صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4298

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الأبحاث» يستعرض إنجازاته في مجال «الطاقة المتجددة»

  • 19-11-2019 | 13:18

شارك معهد الكويت للأبحاث العلمية في تنظيم المؤتمر الدولي السابع لأبحاث وتطوير الطاقة، والذي أقيم تحت رعاية سمو ولي العھد الشيخ نواف الأحمد، وذلك بالتعاون مع جامعة الكويت وجمعية المهندسين الكويتية، والجمعية الأمريكية لمهندسي التدفئة والتبريد وتكييف الهواء، وبدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ومؤسسة البترول الكويتية.

حيث تم استعراض حوالي 40 ورقه علمية، قدمها مشاركين من 22 دولة مختلفه، بالإضافة إلى 6 محاضرات رئيسية قدمها متخصصين ‎وباحثين علميين، و 3 ورش علمية، و3 دورات تدريبية متخصصه قدمها خبراء عالميين.

وأكد محمد الراشد المدير التنفيذي لمركز أبحاث المياة في الكلمة التي ألقاها نيابة عن مدير عام المعهد الدكتورة سميرة أحمد السيد عمر، بأن هذا المؤتمر العلمي يعتبر منصة مهمة لتحقيق التكامل بين العمل الأكاديمي والبحث العلمي في جانبه التطبيقي، حيث أنه يوفر فرصة فريدة للتعاون العلمي بين الباحثين في دولة الكويت ونظرائهم في جامعات ومراكز بحثية إقليمية ودولية، موضحا أهمية عنصر الطاقة في بناء التنمية وتعزيز المسيرة الحضارية للمجتمعات.

كما استعرض الراشد جهود وانجازات المعهد وأبحاثه وتطبيقاته الرائدة في هذا المجال، كمبادرة إنشاء مجمع الشقايا ضمن خطة التنمية للدولة، فقد تم افتتاح المجمع مؤخرا ليكون ضمن منظومة دولة الكويت الهادفة إلى تنفيذ رؤية صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وذلك بتأمين 15% من طاقة الكويت من مصادر متجددة بحلول العام 2030، هذا بالإضافة إلى تعاون المعهد مع المؤسسات الحكومية في مشاريع تختص بتطبيق أنظمة الألواح الكهروضوئية على العديد من المباني كالمدارس والجمعيات التعاونية والمنازل ومحطات الوقود.

وأضاف الراشد أن المعهد اهتم بمجال رفع كفاءة الطاقة، وأنجر العديد من المشاريع المتعلقة بها، والتي كان من صورها تعاونه مع مؤسسة البترول الكويتية للحصول على الشهادة الذهبية (LEED GOLD) لمجمع القطاع النفطي، لنظام تقييم المباني من المجلس الأمريكي للمباني الخضراء، بالإضافة إلى إنجازه تقرير آفاق الطاقة لدولة الكويت، والذي يقدم مجموعة من بيانات الطاقة والتنبؤات التي تساعد في توجيه وتنفيذ خطة التنمية الوطنية، ودمج الطاقة المستدامة بشكل فعال في استراتيجتها.

وبين الراشد أن المعهد يمتلك قاعدة بيانات رائدة وخبرات مهمة، تتيح أن يكون بيت خبرة وطني، يقدم استشاراته للدولة بأعلى قدر من الكفاءة والمهنية، خصوصا وأنه يجمع بين المعرفة الواسعة بأحدث تقنيات الطاقة المتجددة عالميا، وبين متطلبات الواقع المحلي وخصوصية البيئة المحلية.

هذا وقد شارك باحثي المعهد في تقديم بعض الاوراق العلمية، والتي تستعرض نتائج بعض الدراسات المتعلقة بأمور الطاقة والمحافظة عليها وأمور التكييف والتبريد، وبدورها ستشارك د. فتوح الرقم مدير برنامج تقنيات كفاءة الطاقة بمركز أبحاث الطاقة والبناء في المعهد، وعضو في اللجنة المنظمة للمؤتمر، في الحلقة المتخصصة بعنوان "خارطة الطريق لتقنيات وسائط التبريد في أجهزة التكييف المنزلية".

ومن جهتها صرحت الرقم بأن هذا المؤتمر يعد فرصة لالتقاء الباحثين والعلماء من داخل الكويت وخارجھا لاستعراض التجارب والممارسات العلمية، موضحة أن المؤتمر سيتناول عدة محاور مثل: أبحاث الطاقة وإنتاجھا وتحويلھا، واستھلاك الطاقة الأمثل، وكذلك الطاقة المتجددة والتبريد والتكييف، وجودة الھواء الداخلي وإدارة الطاقة،

‎وبينت الرقم أن الكويت تحتاج في ظل تطور الأبحاث في مجال الطاقة، والطاقة المتجددة إلى متابعة ھذه التطورات خصوصا مع تزايد الحاجة على طلب الطاقة على مستوى العالم، لاسيما مع النمو الاخير في المباني والمدن الجديدة في البلاد.

‎وأوضحت الرقم أن الورش العلمية والدورات التدريبية التي ستعقد بالمؤتمر ستتناول مجالات التكييف والطاقة، اذ سيحصل المتدرب على دورات مھنية معتمدة ممكن أن تفتح له أبواب عمل في المستقبل.