صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4296

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تعاون فني مصري وعربي ينتج أعمالاً جديدة

منها «ممالك النار» و«وصية بدر»

نشطت الساحة الفنية في مصر والدول العربية بشكل ملحوظ، ونتج عن ذلك تعاون ملموس في عدد من الأعمال، في مجالات الدراما التلفزيونية والمسرح والسينما أيضاً من خلال مشاركة بعض عناصر الصناعة من مصر في الأعمال السعودية والإماراتية، ووجود دعم مالي وإنتاج من هذه الدول لبعض الأعمال المصرية.

انطلقت حركة التعاون المصرية العربية في إنتاج الدراما التلفزيونية والسينمائية، إذ شارك طاقم التأليف والسيناريو المصري المكون من هاني سرحان، مؤلف مسلسلات الفنان ياسر جلال الأخيرة، ونبيل عبدالحميد، ومحمود أحمد يوسف، ويوسف وجيه، ونسمة سمير في كتابة سيناريو مسلسل «وصية بدر»، الذي تنتجه السعودية ضمن خطتها للارتقاء بصناعة الفن خلال الفترة المقبلة.

ومن المقرر أن يقف على إخراج المسلسل خالد الرفاعي، وهذه المرة ليست الأولى التي يشارك فيها كتاب من مصر في الدراما السعودية خلال السنوات الماضية، وخصوصاً مع تزايد ورش الكتابة التي انتشرت أخيرا، وكتبت عدداً من المسلسلات الكوميدية والسيت كوم للمملكة، والمسلسل الجديد من بطولة الفنان محمد الطويان، والفنانة ليلى السلمان، ومهند الحمدي، وعبدالعزيز سكيرين، ويعقوب الفرحان، وسالي زاك، ويتحدث عن علاقة الآباء بالأبناء وما ينشأ بينهم من مواقف نتيجة اختلاف الآراء.

الدراما العربية

وينتظر الجمهور المصري والعربي واحداً من أقوى أعمال الدراما العربية والأضخم إنتاجاً من خلال مسلسل «ممالك النار»، الذي يقوم ببطولته الفنان المصري خالد النبوي، والفنان السوري محمود نصر، وعدد كبير من النجوم بين مصر وسورية وعدد من الدول العربية.

وقام المنتج ياسر حارب من الإمارات بإنتاج العمل ودخل في مغامرة إنتاجية كبيرة، إذ وصلت التكلفة الإنتاجية لما يقارب 40 مليون دولار في تجربة لم تصل إليها أي شركة إنتاج عربية من قبل، وخصوصاً أن المسلسل سيذاع عبر 14 حلقة فقط لا 30 حلقة، وهو ما يكشف الضخامة الإنتاجية للعمل الجديد، ومن المقرر أن يذاع المسلسل على شاشات شبكة قنوات إم بي سي، بداية من 17 الجاري.

والعمل من إخراج البريطاني بيتر ويبر، كما تم تصويره في تونس التي وفرت كل الإمكانات اللازمة لخروج عمل بهذا الحجم للنور، لتسطر البلدان العربية ملحمة فيه، لاسيما أن الإنتاج إماراتي بإسهامات سعودية، إضافة إلى توفير تونس أجواء مناسبة للتصوير ووجود ممثلين من مصر وسورية وبلدان عربية أخرى.

المسرح المصري

وفتحت السعودية الباب للمسرح المصري، حيث يتواجد عدد كبير من النجوم بالمملكة حاليا، ويستمرون في التوافد ضمن موسم الرياض الترفيهي، إذ وفرت الهيئة العامة للترفيه التمويل اللازم لعمل عدد كبير من المسرحيات بتكلفة عالية جعلت عدداً كبيراً من النجوم المصريين يوافقون على الحضور، رغم بعدهم عن المسرح خلال الفترة الماضية.

ويوجد بالمملكة الفنان أشرف عبدالباقي حاليا وفريق مسرحية «جريمة في المعادي... مسرحية كلها غلط»، للعرض بعد توفير دعم مالي كبير لتطوير المسرحية وطريقة العرض، ويعقبهم النجم أحمد عز بإنتاج مسرحي هو الأضخم في الوطن العربي من خلال مسرحية «علاء الدين والعفريت»، الذي أدخل عز بعد رفضه القاطع. والعمل المسرحي الجديد أنفقت عليه هيئة الترفيه موازنة كبيرة عبر شركة «كايرو شو» للمنتج مجدي الهواري بالقاهرة، ويشارك في بطولته أحمد عز ومحمد ثروت وتارا عماد وعدد كبير من النجوم.

ويدخل الفنان أحمد مكي بمسرحية جديدة يجهز لها حالياً، بعدما توقفت كل مشروعاته السينمائية خلال الفترة الماضية وتقاضى عن هذا العرض الكبير أجراً يوازي أجره في فيلم سينمائي كبير، وهو ما جعله يتحمس للدخول في التجربة، بل ويكتبها ويسافر للملكة الشهر القادم لبدء عرض المسرحية الجديدة على جمهور السعودية. ومن المقرر أن يعلن عن طاقم عمله قريبا.

ويوجد محمد هنيدي لعرض «3 أيام في الساحل» ويحيى الفخراني لعرض «الملك لير»، إذ مولت الهيئة ايضا تلك العروض.

صادق الصباح

ويقدم المنتج صادق الصباح عملاً جديداً يجمع فيه بين الإنتاج السعودي واللبناني والمغربي من خلال مسلسل «داباتزيان» الذي يشارك فيه نجوم المغرب، إضافة إلى النجم اللبناني وليد توفيق، في مفاجأة كبيرة للعرض على شبكة «إم بي سي» السعودية، خصوصاً على القناة الموجهة للمغرب «إم بي سي 5». ويعد العمل تجسيداً للتعاون العربي في الإنتاج، ويشارك فيه عدد من الفنانين منهم نزهة الركراكي، ومحمد الجم.

أحمد عز يعود بإنتاج مسرحي هو الأضخم في الوطن العربي من خلال مسرحية «علاء الدين والعفريت»

المنتج صادق الصباح يقدم مسلسلاً جديداً يجمع فيه بين الإنتاج السعودي واللبناني والمغربي