صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4290

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الكونغرس» يعقد ثاني جلسة علنية حول «عزل ترامب»

  • 15-11-2019 | 22:05
  • المصدر
  • KUNA

عقدت لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي اليوم الجمعة ثاني جلسة علنية في إطار التحقيق الرامي إلى عزل الرئيس دونالد ترامب على خلفية اتهامات بالضغط على أوكرانيا لفتح تحقيق يضر بأحد منافسيه السياسيين.

وخصصت هذه الجلسة للاستماع للسفيرة الأمريكية السابقة في أوكرانيا ماري يوفانوفيتش التي قالت إنها تعرضت لحملة "تضليل" من قبل رودي جولياني المحامي الشخصي للرئيس ترامب.

واضافت انها تعرضت ايضا لحملة تشويه للسمعة حيث اوضحت "بعد أن طلب مني وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية في أوائل مارس من العام الجاري تمديد مهام عملي حتى عام 2020 دخلت حملة التشويه ضدي مرحلة علنية جديدة في الولايات المتحدة".

وكشفت عن أن مسؤولين في وزارة الخارجية اقترحوا عليها أن تغادر منصبها "بشكل مبكر وبعد ذلك بأسابيع قليلة أخبرت فجأة في أواخر أبريل الماضي بأن أعود إلى واشنطن من أوكرانيا على متن الطائرة التالية".

وقالت يوفانوفيتش انها "صدمت" من طريقة حديث رئيس بلادها دونالد ترامب عنها أثناء اتصاله بنظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في يوليو الماضي مضيفة "شعرت بالصدمة والرعب وانا الآن مدمرة".

من جانبه شدد رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف على ان جولياني قام ب"حملة تشويه" ضد السفيرة يوفانوفيتش.

وقال شيف في بيان قرأه أثناء افتتاح الجلسة "بعض الأمريكيين مثل رودي جولياني المحامي الشخصي لدونالد ترامب وشخصين من الذين تم توجيه الاتهام اليهم وغيرهم ممن يمكن أن يكون بينهم نجل الرئيس دونالد جونيور قاموا بحملة تشويه ضدها بناء على مزاعم خاطئة".

من جانبه قال ترامب في تغريدة على موقع (تويتر) الالكتروني ان "ماري يوفانوفيتس سيئة اينما ذهبت لقد بدأت في الصومال كيف كان ذلك؟ ثم سريعا إلى أوكرانيا حيث تحدث الرئيس الأوكراني الجديد عنها بشكل غير إيجابي أثناء اتصالي الهاتفي الثاني معه" مشددا على حقه المطلق في تعيين سفراء بلاده.

وهذه هي ثاني جلسة علنية في مجلس النواب الأمريكي حول تحقيق عزل الرئيس بعد الجلسة العلنية الأولى التي عقدت امس الأول الأربعاء.

ويجري مجلس النواب هذا التحقيق بعد اتهام ترامب بالضغط على أوكرانيا لفتح تحقيق في أعمال تجارية قام بها هناك ابن المرشح الرئاسي المحتمل عن الحزب الديمقراطي جو بايدن.