صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4292

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

المحمد: توظيف 500 كويتي في «الوقود البيئي» بمصفاة الأحمدي

خلال حلقة نقاشية نظمتها «النفط» حول «وحدة معالجة الغاز البترولي الجديدة يو 125»

قال رئيس عمليات المنطقة الأولى بمصفاة ميناء الأحمدي في شركة البترول الوطنية، م. ناصر المحمد، إن الشركة وظفت نحو 500 موظف من الكوادر الوطنية في مشروع الوقود البيئي بمصفاة الأحمدي وحدها، لافتا الى أن الشركة عملت على مزج الخبرات القائمة فعليا مع الموظفين الجدد، وتدريبهم محليا وعالميا، مما ظهر بوضوح في كفاءة التشغيل، بفضل التدريب والخطة الموضوعة من الشركة.

الغاز المسال

وأضاف المحمد، في تصريحات صحافية، على هامش الحلقة النقاشية التي نظمتها وزارة النفط حول وحدة معالجة الغاز البترولي الجديدة (يو 125 في مشروع الوقود البيئي) أمس، أن الوحدة الجديدة تختص في استخلاص الغاز المسال من منتح البنزين، موضحا أن تلك العملية ستعمل على تحسين منتح البنزين النهائي، إضافة الى استخلاص مادة الكبريت والكورلين والأوليفينات من الغاز المسال.

وذكر أن الوحدة الجديدة تعتبر أول وحدة ضمن مشروع الوقود البيئي يتم تشغيلها في المصفاة، وأكد أنها ستساهم بخفض «الأولفينات» بنسبة تصل الى 100 جزء في المليون بالمنتج النهائي، بدلا من 2 في المئة في الوحدة السابقة، وأن الوحدة ستقوم بمعالجة الغاز المسال الناتج من وحدة وقود السيارات، إضافة الى إنتاج كمية من وقود الأفران الحرارية المستخدمة في العديد من وحدات المصفاة.

أبرز التحديات

وحول أبرز التحديات التي واجهت وحدة 125 في مصفاة ميناء الأحمدي أفاد المحمد بأن بناء تلك الوحدة تم في منطقة محاطة بالوحدات العاملة بتكرير المنتجات، مما يحتم الالتزام بأقصى معدلات الأمن والسلامة للعاملين والوحدات ونقل المعدات ومن ثم التشغيل الأمن لها، لاسيما أن تلك المنطقة تكتظ بالعمليات الخطوة، مؤكدا أن شركة البترول الوطنية نفذت تلك العمليات بشكل سهل والتشغيل دون وقوع أي حوادث تذكر.

كفاءة ومطابقة

ولفت الى أن منتجات شركة البترول الوطنية ستكون أكثر كفاءة ومطابقة للمواصفات العالمية، موضحا أن المنتجات البترولية ستحتوي على نسبة كبريت تصل الى 10 أجزاء من المليون، وهي نسبة تطابق المواصفات العالمية الحالية والمستقبلية، سواء من ناحية مواصفات المنتج أو المتطلبات البيئة، بحيث يكون المنتج صديقا للبيئة، مما يرفع من قيمة المنتج ويعطي عائدا أكثر بمراحل، وشدد على أن مصفاتي ميناء الأحمدي وميناء عبدالله تشكّلان مجمعا تكريريا متكاملا ضمن مشروع الوقود البيئي الذي سيعمل فور تشغيله على تحسين جودة منتجات الشركة، لتتوافق مع المتطلبات البيئية واشتراطات ومعايير السوق العالمية.

وذكر أن أبرز المنتجات للوحدة هي الديزل النقي من الشوائب ومنتج الوقود منخفض الكبريت وزيادة إنتاج كميات وقود السيارات في الكويت، مثل البنزين بجودة عالية محليا وعالميا.