صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4292

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الفضل: لم أقتنع بردود وزير الداخلية

  • 14-11-2019

أعلن النائب أحمد الفضل تأييد طلب طرح الثقة بنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح «لعدم رضاي ولا اقتناعي بالردود التي قدمها خلال جلسة الاستجواب»، متمنيا له كل التوفيق سواء كان في طرح الثقة او الاستقالة.

وقال الفضل في تصريح للصحافيين: ان كان البعض يعتقد ان استجواب وزير الداخلية بدأ في جلسة الاستجواب فهو مخطئ لانه بدأ عندي منذ 985 يوما حين تقدمت بسؤال برلماني الى وزير الداخلية عن الحسابات الوهمية وكانت الاجابة التي وصلتني من وزارة الداخلية مبهمة وغير واضحة.

وبين الفضل: أول مواجهة علنية كانت لي مع وزير الداخلية حين أرسلت رسالة تضمنت الحسابات الوهمية وهو امر موثق بالتسجيلات لكن لم يتغير شيء، فها هي الحسابات الوهمية مستمرة، لافتا الى انه عندما انفجرت فضايح حساب «عتيج المسيان» والقبض على صاحب حساب المجلس تكالب المسؤولون في الدولة لاخراجه.

واشار الى انه لم يوافق على سرية استجواب وزير الداخلية «لانني اول من تقدم برسالة علنية فلهذا من غير المعقول القبول بسرية جلسة الاستجواب».

واضاف ان «وزير الداخلية فهم مغبة ترك الحسابات الوهمية التي لا تألو جهدا في سب والتعرض للشرف والعرض، فهؤلاء كلاب مرتزقة، تستخدمهم وزارة الداخلية لكنها تتركهم يعيثون في الارض فسادا لمن يدفع اكثر».

وقال الفضل ان «وزيرة الاشغال ردت على محاور الاستجواب بشكل موضوعي ودون تجن، واستأت من النواب الذين اعلنوا عدم وقوفهم معها، وان كنت أتحدى اذا احد فيهم يقول اين اخفقت الوزيرة في الاجابة».

وأضاف ان «ما حدث انتصار مؤقت لكل الشركات الفاسدة والمقاولين الفاسدين ومليون بالمئة لم يكن هذا هدف المستجوب لكن هذه نتيجة الاستجواب، فالرابح الاكبر ليس الكويت ولا المال العام بل الشركات الفاسدة».

وتابع: هناك بعض النواب يريد ان يغطي على وزير فيقبل التضحية بوزير آخر، وهذا منطق لا افهمه، فالبريء بريء، ومن تثبت عليه الإدانة فهو مدان، ومع ذلك احترم حق النواب في اختيار ما يريدونه.