صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4277

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

هل يتسابق مليارديران على رئاسة أميركا؟

بلومبرغ يقترب من الترشح... وبايدن يصفه بـ «السد»

  • 10-11-2019

وسط ترقُّب لتحوُّل المنافسة على الرئاسة الأميركية إلى صراع مليارديرات، قام رئيس بلدية نيويورك السابق مايكل بلومبرغ، مساء أمس الأول، بخطوة إضافية، على طريق السباق إلى البيت الأبيض، عبر ترشحه للانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي في ولاية ألاباما الجنوبية.

ولم يعلن الملياردير، البالغ 77 عاماً، مالك إمبراطورية الإعلام المالية الشهيرة «بلومبرغ»، هل سيخوض المنافسة ضد الرئيس الحالي وقطب العقارات دونالد ترامب في 2020 أم لا، لكن تقديم ترشحه في ألاباما يسمح له بإبقاء كل الخيارات متاحة أمامه.

وتعليقاً على احتمال ترشح بلومبرغ، الذي يملك واحدة من أكبر 6 ثروات في العالم حسب تصنيف مجلة «فوربس»، قال ترامب بازدراء: «مايكل القصير سينفق أموالاً طائلة، ولن يحقق نتائج وسيفشل، وفي الواقع سيضر بجو بايدن» نائب الرئيس السابق.

وذكر موقع «أكسيوس» الإلكتروني السياسي أمس الأول أن بلومبرغ، الذي شغل منصب رئيس بلدية نيويورك 12 عاماً وألمح مرات عدة إلى إمكانية ترشحه للرئاسة، مستعد «لإنفاق المبالغ اللازمة لدحر ترامب».

وبعد إعلان بلومبرغ أنه يفكر في خوض السباق الرئاسي، سعى بايدن المرشح الأوفر حظاً إلى الفوز بالانتخابات التمهيدية للديمقراطيين، لتأكيد ثقته بالفوز. وقال في مدينة كونكورد بولاية نيوهامشر، حيث قدم ترشحه رسمياً للانتخابات التمهيدية «نرحب به، مايكل رجل جيد، ونيوهامشر ولاية مؤثرة، وستكون من أولى الولايات التي ستصوت في فبراير المقبل».

وإذا أكد بلومبرغ ترشحه للانتخابات، فسيكون وجوده في السباق صعباً على بايدن الذي تراجعت نسب تأييده في استطلاعات الرأي قبل ثلاثة أشهر من أول عمليات اقتراع.

غير أن بايدن، الذي تأثر وضعه بشكل كبير بتقدم السيناتورة التقدمية إليزابيث وارن، التي تثير قلق «وول ستريت» مع زميلها ومنافسها بيرني ساندرز، أكد أنه «لا يواجه أي مشكلة» مع احتمال دخول بلومبرغ السباق، بل رأى أنه سيمثل أفضل سد لمنع ترامب من الفوز بولاية ثانية.

من جهتها، ذكرت صحيفة «نيويورك بوست»، عن مصدر مقرب من بلومبرغ، قوله إنه يعتقد أن «بايدن ضعيف في حين لا يستطيع بيرني ساندرز وإليزابيث وارن الفوز».