صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4277

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

السلمان: مسلسل «بومحبوب» اجتماعي كوميدي خفيف

من بطولته وإنتاجه ويعود به للسباق الرمضاني

ينشغل رئيس مجلس إدارة فرقة المسرح الكويتي الفنان أحمد السلمان حالياً بعدد من الأعمال الفنية المتنوعة؛ استعداداً لفعاليات مقبلة سواء على مستوى المسرح أو الدراما التلفزيونية.

كشف الفنان أحمد السلمان عن استعداده خلال أيام لتصوير مسلسل تلفزيوني من بطولته وإنتاجه يعود من خلاله للمشاركة في السباق الدرامي خلال شهر رمضان المقبل، بعد توقف عامين بسبب تعرضه لثلاث جلطات متتالية أثرت على وجوده الفني، كما ينافس بعمل جديد في مهرجان المسرح المحلي في ديسمبر المقبل، مؤكداً أن الكويت تشهد أقوى حركة مسرحية خلال السنوات الأخيرة.

وقال السلمان، في تصريح لـ "الجريدة"، إن المسلسل يحمل عنوان "بومحبوب"، وهو اسم الشخصية التي يجسدها أو لقبه باعتباره والداً لشاب يدعى محبوب، مبيناً أن الأحداث تدور في سياق اجتماعي كوميدي خفيف له طابع مميز وتتابعات مشوقة.

وأوضح أن العمل يشارك في بطولته عدد كبير من النجوم، منهم انتصار الشراح ود. غدير السبتي، وخالد المظفر، وعبدالله عبدالرضا، ومجموعة كبيرة من الشباب الفنانين، إلى جانب مفاجأة فنية، إذ تشارك في العمل فنانة مصرية، رفض الكشف عن اسمها حتى انطلاق عملية التصوير، مضيفاً أن المسلسل تأليف دخيل النبهان، وإخراج عبدالرحمن السلمان، ابن أخي الفنان أحمد السلمان.

وتدور أحداث المسلسل، حول بطل العمل "بومحبوب"، وهو رجل متقاعد لديه زوجتان، ويصادف امرأة ثالثة، فينشأ عنه مفارقات ومواقف اجتماعية وكوميدية، بالتزامن مع وقوع ابنه الذي يمتلك أحد المطاعم في غرام امرأة شابة، وتتشابك الأحداث في إطار مثير وشائق.

وأعرب السلمان عن سعادته بالمسلسل الجديد، الذي يعود من خلاله إلى الماراثون الرمضاني بعد توقف عامين، بسبب ظروفه الصحية، إذ تعرض للإصابة بجلطات قلبية أثرت على حجم وجوده الفني، مضيفاً أن العمل سيكون عودة قوية في موسم يشهد منافسة حادة بين كبار النجوم وأضخم الأعمال الدرامية.

الخسارة للجمهور

وثمن الزخم الإنتاج الدرامي بالكويت أخيراً، وإن كان تكدس الأعمال في موسم واحد يضع الخسارة في جانب الجمهور، الذي لا يجد الوقت الكافي للمتابعة خلال اليوم لهذا الكم من الأعمال الجيدة.

وقال إن الحل للحد من مساوئ هذه الظاهرة هو الاتفاق بين الجهات المنتجة ووزارة الإعلام أو التلفزيون الكويتي على ترتيب عرض المسلسلات على القنوات المتنوعة خلال العام لا تكدسها في فترة واحد فقط، مضيفاً أن أزمة الرعاية الإعلانية أحد أسباب هذه المشكلة أيضا.

وأوضح أن الجهات التي تمنح حق الرعاية للأعمال الدرامية تتنافس في رمضان على المسلسلات المعروضة في حين تختفي هذه الميزة بعد انتهاء الشهر، وهو ما يدفع المنتجين أيضاً للتزاحم على العرض خلال رمضان، إضافة إلى تلفزيون الكويت الذي يمنح حق الدعم لـ 6 أعمال تلفزيونية رمضانية، ثم يتوقف هذا الدعم حتى العام التالي في نفس الموسم.

المهرجان المحلي

وعلى مستوى المسرح، أكد السلمان مشاركة فرقته "المسرح الكويتي" في فعاليات مهرجان المسرح المحلي المقرر 11 ديسمبر المقبل، بعمل جديد عنوانه "هاديس"، للمؤلف والمخرج أحمد العوضي.

وأضاف أن البروفات التحضيرية للمسرحية انطلقت الشهر الماضي استعدادا للعرض في المهرجان، لافتاً إلى أن المسرحية تضم مجموعة من الفنانين الشباب منهم سماح ولولوة الملا وعلي الحسيني وبدر الشعيبي.

وثمن الحركة الشبابية بالمسرح الحديث في الكويت، مؤكدا "اننا نشهد أقوى حركة مسرحية خلال السنوات الأخيرة، وهو ما يدفعنا للحرص على المشاركة بالمهرجانات المتتالية بأعمال لا تقل جودة عن أقوى الأعمال المطروحة بمشاركة شباب مبدعين".

وذكر أن آخر مشاركاته كانت من خلال فرقة المسرح الكويتي التي يتولى رئاستها، إذ قدم مسرحية "عضة" في مهرجان الكوميديا سبتمبر الماضي، وحققت نجاحا كبيراً ونالت إشادة من إدارة المهرجان والجمهور، وقام ببطولتها الفنانون محمد عاشور وخالد الثويني ومشعل العيدان ومصطفى محمود وحسين بهمن، وهي مستوحاة من القصة العالمية "الحرباء" للكاتب "أنطون تشيخوف"، وأعدها للمسرح حبيبة العبدالله وأخرجها الفنان عبدالله التركماني.

تكدس الأعمال في رمضان يهدر فرصة مشاهدتها