صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4278

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

قصيدة: حديقة رابطة الأدباء

  • 10-11-2019

للفكرِ رابطةٌ وللأدباءِ

مُزدانةٌ بحديقةٍ غنّاءِ

بعنايةٍ زُرعت وتم نماؤها

بأزاهرٍ وحشائشٍ خضراءِ

هي واحةٌ للباحثين على المدى

وحضانةُ الكُتّابِ والشعراءِ

جلسَ العليلُ بها فزال سَقامُهُ

وغدا يشمُّ العِطرَ في الأرجاءِ

وحلا الحديثُ بها فيا لجماله

في دوحةٍ دُرّيَّةٍ فيحاءِ

نخلاتها حظيت بكل عنايةٍ

فكأنها الأعلامُ في الأجواءِ

منها التي في الصيفِ تطرح حملَها

وتعودُ تطرحُ كَرّةً بشتاءِ

كنوادرَ الفُهماءِ في إنتاجهم

بكويتنا الولّادةِ المِعطاءِ

والبرتقالةُ تحتفي بثمارها

يؤتى ويُلقى أُكلُها بسخاءِ

ليمونةٌ طالت وطاب قِطافها

من زمرة الزوارِ والأعضاءِ

برهامةٌ تهوى الطيورُ فروعَها

وصديقةٌ للبيئةِ الغراءِ

زيتونةٌ قد باركت وتباركت

من بيتِ مقدِسَ موطنِ الإسراءِ

ريحانةٌ تهوى الربيعَ وجوّهُ

والوردُ يعشقُ نسمةَ النعماءِ

والسِّدرُ من عبَقِ التراثِ نباتُهُ

طرحَ (الكنارَ) فلذَّ للفضلاءِ

عاشت مع الأدباءِ في إبداعهم

سُقيت بأبياتٍ من الشعراءِ

هذي حديقتنا التي كخميلةٍ

تزهو برابطةٍ لخيرِ عطاءِ

صمدت بمعناها ومبناها الذي

أعجوبةٌ كالعينِ في الصحراءِ

أيقونةٌ لثقافةٍ عصريةٍ

شهدت عليها صفوةُ النجباءِ

تجد الرياضةَ والملاعبَ حولها

حيطت بكيلِ المجد والأضواءِ

وهمُ مع الأقلامِ في شُرُفاتِهم

معهم زهيرُ وسيبوي والطائي

فالحمدُ للرحمن جلّ جلالهُ

مَن علّم الإنسانَ بعد عَماءِ

وصلاةُ ربي ما تردّد ذكرهُ

تهمي على المبعوثِ بالآلاءِ