صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4276

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

برشلونة يضرب إيبار بثلاثية وأتلتيكو يتعادل مع فالنسيا

  • 20-10-2019

حقق برشلونة حامل اللقب انتصارا ثمينا على مضيفه إيبار بثلاثية نظيفة، امس، ضمن منافسات المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ومنح الفرنسي أنطوان غريزمان (13) والأرجنتيني ليونيل ميسي (58) والأوروغوياني لويس سواريز (66) برشلونة فوزا مريحا على مضيفه.

وأتى فوز برشلونة قبل أيام من خوضه مباراة ضد مضيفه سلافيا براغ التشيكي، الأربعاء، ضمن الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة السادسة في منافسات دوري أبطال أوروبا.

وحقق النادي الكاتالوني فوزه الرابع تواليا في الليغا، مواصلا تحسين نتائجه، بعدما اكتفى بخسارتين وفوزين وتعادل في المراحل الخمس الأولى.

وقال مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي إن "الأمور كانت صعبة جدا، وأتينا لنخرج بأمر إيجابي (...) شيئا فشيئا سيطرنا على المباراة وسجلنا".

وعلى ملعب إيبوروا في مدينة إيبار، التي وصلها لاعبو برشلونة بعدما قطعوا مسافة 589 كلم برا تفاديا للفوضى في مطار "إل برات"، بدأ المضيف بشكل أفضل، مع ضغط أكبر وتقدم هجومي.

وعلى رغم أن هذه المحاولات بقيت دون تهديد يذكر على مرمى الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن، لكنها دفعت قطبي دفاع برشلونة الفرنسيين كليمان لانغليه وصامويل أومتيتي للتدخل غير مرة.

وهدد إيبار مرمى برشلونة في الدقيقة 12، بتسديدة قوية من بيدرو ليون بالقدم اليسرى، لكنها كانت عالية عن العارضة.

ورد برشلونة سريعا بتسجيل الهدف الأول مستغلا خطأ دفاعيا من إيبار، اذ تمكن غريزمان من الانفراد على الجهة اليسرى بفضل كرة بعيدة المدى من لانغليه، بعدما سقط مراقِبه ظهير إيبار الأرجنتيني بابلو دي بلاسيس.

وواصل المهاجم الدولي تقدمه نحو مرمى المضيف، ووضع الكرة بإتقان على يسار الحارس الصربي مارك دميتروفيتش، لامست قدمه وارتدت من القائم الأيمن، وتابعت طريقها الى داخل الشباك (13).

واستمر سيناريو الشوط الأول بضغط هجومي دون خطورة تذكر لإيبار، ومحاولات خجولة من برشلونة قامت بشكل أساسي على المهارات الفردية لقائده الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي تمكن في الدقيقة 31 من الانفراد بحارس إيبار، بعد مراوغة متقنة لاثنين من مدافعيه.

وحاول الأرجنتيني أن يراوغ الحارس أيضا، وبدا أنه نجح في تخطيه، لكن الصربي تمكن، وهو على الأرض، من وضع يده في مسار الكرة وإيقاف المحاولة بعدما تعثر ميسي بشكل طفيف أثناء المراوغة (31).

شوط ثانٍ أفضل

وبدأ برشلونة الشوط الثاني باستحواذ أفضل، وتمكن من هز شباك دميتروفيتش عبر سواريز، بعد تبادل متقن للكرة مع ميسي. لكن الهدف ألغي بداعي وجود تسلل على المهاجم الدولي (49).

لكن برشلونة عاد وعزز تقدمه عبر ميسي قبل انقضاء ربع ساعة على بداية الشوط، بعد تعاون ثلاثي في منطقة جزاء إيبار، بمحاولة بدأت عبر سواريز، ومنه الى غريزمان الذي حول كرة ذكية الى الأرجنتيني المتقدم من الخلف دون رقابة، فلم يجد صعوبة في تحويلها الى الشباك (58).

وعزز برشلونة تقدمه في الدقيقة 66، عندما أهدى ميسي سواريز الهدف بعد انفراد اللاعبين بشكل تام إثر تمريرة بينية متقنة من غريزمان. وأنهى الأرجنتيني المحاولة بتمريرة على طبق من ذهب لزميله وصديقه الأوروغوياني الذي أودع الكرة في المرمى الخالي.

واقترب سواريز من تسجيل هدف شخصي ثانٍ في الدقيقة 85 بتسديدة قوية من على مشارف منطقة الجزاء، مرت قريبة من القائم الأيسر.

من جانبه، واصل أتلتيكو مدريد مسلسل نتائجه السلبية في الليغا، بعد أن سقط في فخ التعادل الإيجابي بهدف لمثله أمام ضيفه فالنسيا.

على ملعبه (واندا ميتروبوليتانو)، تقدم "الروخيبلانكوس" بفضل مهاجمه الدولي دييغو كوستا صاحب في الدقيقة 36 من ركلة جزاء.

ولكن قبل 8 دقائق من نهاية الوقت الأصلي أدرك القائد داني باريخو التعادل لفالنسيا.

وبهذه النتيجة يواصل رجال الأرجنتيني دييغو سيميوني مسلسل نزيف النقاط في الليغا لثالث جولة على التوالي، بعد التعادل في الجولتين الماضيتين، ولكن سلبيا أمام الجار اللدود ريال مدريد، ثم في الجولة الماضية قبل فترة التوقف الدولي أمام بلد الوليد.