صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4276

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«غلوبال فاينانس»: «بيتك» أفضل مؤسسة مالية إسلامية في العالم بـ 2019 تأكيداً لريادته ومتانته المالية

الناهض: تطور منتجاتنا وحلولنا التمويلية يعززان النمو وأفضليتنا محلياً وعالمياً

  • 20-10-2019

تسلم مازن الناهض جوائز «غلوبال فاينانس» لـ«بيتك، وبيتك- تركيا» و«بيتك- ألمانيا» على هامش اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين المنعقدين في واشنطن.

فاز بيت التمويل الكويتي «بيتك»، بجائزة «أفضل مؤسسة مالية إسلامية في العالم لعام 2019» من مجموعة «غلوبال فاينانس» العالمية.

كما فاز «بيتك» بجائزة أفضل مؤسسة مالية اسلامية على مستوى الشرق الاوسط، وتصنيف أكثر مؤسسة مالية اسلامية أمانا في منطقة الخليج، فضلاً عن مجيئه في مقدمة أكثر المؤسسات المالية أمانا على مستوى الشرق الأوسط.

كما منحت «غلوبال فاينانس» «بيتك- تركيا» جائزة أفضل مؤسسة مالية اسلامية في تركيا، و«بيتك – المانيا» KT Bank، جائزة أفضل مؤسسة مالية اسلامية في اوروبا.

وبذلك تكون مجموعة «بيتك» قد استحوذت على أفضل الجوائز وأرفعها قدرا من مجموعة «غلوبال فاينانس»، بعدد يفوق نظراءها محليا واقليميا وعالميا، في تأكيد جديد على قوة ومتانة «بيتك»، وسلامة الاجراءات وحصافة القرارات والتوجهات التي تعزز الدور الرائد في صناعة التمويل الاسلامي المدعوم بنمو مستدام، وتنوع الانشطة والخدمات، وثقة واسعة من العملاء في مختلف الاسواق، ومصداقية وقبول على المستويين الاقليمي والدولي، وعلامة تجارية قوية.

واستندت «غلوبال فاينانس» في اختياراتها إلى جوائز وتصنيفات «بيتك، و«بيتك-تركيا» و«بيتك- المانيا» الى عدة معايير مهنية دقيقة مبنية على استشارات مكثفة مع مصرفيين ومحللين وخبراء ماليين متخصصين من جميع انحاء العالم، منها تطوير الاعمال والمنتجات، والقدرة على تلبية احتياجات قاعدة عملاء متنوعة في جميع القطاعات، فضلا عن الابتكار التكنولوجي في تقديم الخدمة ونوعية المنتج، وسمعة المؤسسة، ورضا العملاء، والانتشار الجغرافي، والعلاقات الاستراتيجية، والالتزام بالمعايير الاخلاقية.

وتسلم الرئيس التنفيذي للمجموعة في «بيتك» مازن الناهض الجوائز على هامش اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين المنعقدين في العاصمة الأميركية، واشنطن.

وقال الناهض ان هذه الجوائز تؤكد قدرة «بيتك» على مواصلة النجاح خلال المرحلة المقبلة على الصعيد العالمي وفي الاسواق المحلية والاقليمية، حيث يطمح «بيتك» الى الانتقال بالصيرفة الاسلامية الى مرحلة متطورة، تمكنها من المشاركة في مشاريع ومجالات جديدة، تعزز قدراتها الرأسمالية، وتمثل قيمة مضافة للاسواق التي تعمل فيها.

وأشار الى ان «بيتك» يواصل التميز في مواكبة التطور في الخدمات المصرفية الرقمية، ويتبنى مفهوم الامان والنمو المدروس، مع الالتزام بأعلى درجات المهنية، وأفضل معايير إدارة المخاطر، والممارسات الحصيفة، ما جعله اكبر البنوك الاسلامية في العالم، بعد ان كان له السبق في العمل كأول بنك إسلامي في الكويت ولايزال مستحوذا على الريادة والقيادة، واستطاع ان يطور العديد من المنتجات المالية والبدائل والخيارات التمويلية، التي يتم التعامل بها في الاسواق الدولية حاليا، لدفع الصيرفة الاسلامية الى افاق جديدة، وترسيخ صورة «بيتك» ودوره على المستوى العالمي.

وأوضح انه في ضوء ما حققه «بيتك» من انجازات نوعية، وعبر الاعتماد على استراتيجية جديدة تقوم على التركيز على تعزيز استراتيجية التحول الرقمي، والتركيز على النشاط الاساسي للبنك، وتطوير أداء العنصر البشري، والاهتمام بجودة الخدمة، وتحسين مستويات الاداء، بشكل يتوافق مع المعايير العالمية، والالتزام بالضوابط الشرعية التي تعد من أسس التميز في عمل «بيتك»، فإن الجوائز تمثل حلقة في سلسلة من التقييمات والاشادة، بما اصبح عليه اسلوب العمل على كافة المستويات، وما يمكن ان يقود ذلك الى تحقيق الاهداف الاستراتيجية الموضوعة بشكل احترافي ومتكامل متوافق مع الخطط والبرامج الجاري تنفيذها على مستوى مجموعة «بيتك».

وأكد الناهض ان فوز بعض بنوك المجموعة بجوائز افضل مؤسسة مالية اسلامية في اسواقها، يشير الى مدى الجاهزية والقدرة لدى جميع الواحدات المصرفية في مجموعة «بيتك»، وكذلك الاداء المنسجم المتناغم الذي يمضي وفق قواعد ونظم محددة واضحة وعلى اسس سليمة، تعكس الجهود التي بدأت قبل سنوات لتوحيد نظم العمل وتعزيز الشفافية والتنسيق والتعاون بين وحدات المجموعة.

وشدد الناهض على ان «بيتك» يحرص دوما على اتباع اساليب منهجية ومهنية في دراسة وتقييم المخاطر، ويولي اهتماما كبيرا بالجودة والانجاز النوعي، ويحرص على مواصلة الانجازات، بما ينسجم مع السمعة العالمية التي يحظى بها من مختلف الجهات، والتي تتعزز بالنجاح بشكل دائم، مشيرا الى ان الجدارة الائتمانية وقدرة «بيتك»على التعامل بجدية ومهنية مع مختلف الظروف الاقتصادية، تعبر عن امكانياته لمواصلة المحافظة على ما يحققه من نجاح على صعيد الإيرادات التشغيلية، والارباح الصافية، كما أن حجم أصوله، يؤكد أيضا تزايد الثقة في مستقبل «بيتك» واستمرار منهجيته في انتقاء أصول قيمة ونوعية ذات جودة عالية.

يذكر ان عوامل منها التصنيفات الائتمانية الطويلة الامد من وكالات التصنيف العالمية الكبرى، بالاضافة الى الاصول الاجمالية لاكبر 500 بنك في العالم، ونمو محفظة التمويل، تدخلت في منح الجوائز.

تأسست مجلة «غلوبال فاينانس» سنة 1987، ولديها قراء في اكثر من 192 دولة حول العالم. وتستهدف المجلة 8000 مستثمر في محافظ دولية، مسؤولين عن أكثر من %80 من مجموع الأصول العالمية الخاضعة لإدارة مهنية. وتعد هذه المجلة مرجعا دوليا في مجال الأخبار المتعلقة بالقطاع المالي، حيث تعالج موضوعات تهم تمويل الشركات والمشاريع المشتركة وأسواق رأس المال والعملات والمصارف وإدارة المخاطر.

مواصلة التميز بمواكبة تطوير الحلول المصرفية الرقمية

تميز أداء مصرفي «بيتك» في تركيا وألمانيا يؤشر إلى منافستهما في الأسواق

البنك طور بدائله وخياراته لدفع الصيرفة الإسلامية إلى آفاق جديدة