صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4276

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ارتفاعات لمؤشرات البورصة والسيولة تتراجع إلى 16.3 مليون دينار

استمرار ترقب نتائج الربع الثالث... وجلسة نهاية الأسبوع تنتهي محايدة

أقفل مؤشر السوق الرئيسي محايداً تقريباً إذ لم تزد مكاسبه على نسبة 0.02 في المئة هي نقطة واحدة فقط ليقفل على مستوى 4725.63 نقطة.

نمت مؤشرات بورصة الكويت بشكل محدود مع إقفالها خلال آخر تداولات هذا الأسبوع، إذ حقق مؤشر السوق العام ارتفاعاً بنسبة محدودة جداً كانت 0.05 في المئة تعادل 2.94 نقطة ليقفل على مستوى 5766.73 نقطة وسط تراجع حاد للسيولة مقارنة مع سيولة أمس الأول، إذ انخفضت إلى مستوى 16.3 مليون دينار تداولت عدد أسهم أقل كذلك بحوالي 40 في المئة كان 82.2 مليون سهم نفذت صفقاتها عبر 4433 صفقة.

وفي المقابل، كان نمو السوق الأول مقارباً وبنسبة مماثلة تقريباً أي 3.87 نقاط ليقفل على حدود 6300 نقطة وتحديداً على مستوى 6299.66 نقطة بسيولة كانت 12.7 مليون دينار تداولت 26.3 مليون سهم نفذت من خلال 2609 صفقة.

وأقفل مؤشر السوق الرئيسي محايداً تقريباً إذ لم تزد مكاسبه على نسبة 0.02 في المئة هي نقطة واحدة فقط ليقفل على مستوى 4725.63 نقطة وبسيولة متراجعة كذلك إلى مستوى 3.5 ملايين دينار تداولت حوالي 56 مليون سهم عبر 1824 صفقة.

استمر ترقب نتائج الربع الثالث في البورصة الكويتية وكذلك انتظار أخبار جديدة خاصة باستحواذ بيتك على بنك أهلي متحد إذ تراجعت أمس تداولاتهما بشدة وبعد أن ارتفعت خلال جلسة أمس الأول وتقدمت بعض الأسهم، كان أبرزها سهما "الوطني" و"زين" اللذان أقفلا على اللون الأخضر ليعوضا خسارة بعض الأسهم التي استفادت من تداولات جلسات الأسبوع الأربع الماضية، وأصبحت تحت ضغط جني الأرباح في ترقب للأخبار الخاصة بالنتائج المالية، التي حركت المياه الراكدة في بعض الأسهم الفاترة في السوق الرئيسي، التي أشرنا لبعضها، أمس الأول، مثل سهم عربي قابضة الذي سجل نمواً كبيراً. وعاد كذلك سهم عقارات الكويت بنمو جيد واستمر تحرك سهم أعيان الهامشي على مستوى السعر، لتنتهي الجلسة محايدة بين جني أرباح للأسهم الرابحة سابقاً وارتفاع أسهم ذات تقديرات ربحية للربع الثالث جيدة.

ارتداد السعودي وتراجع مؤشر دبي

استمرت مؤشرات أسواق المال الخليجية بالتباين إذ ارتد مؤشر السوق السعودي بشدة بعد ست جلسات خسارة بسبب أخبار اكتتاب "أرامكو" ليربح السوق السعودي أمس، نسبة كبيرة بلغت 1.6 في المئة بينما في المقابل ضغطت أسهم عقارية على مؤشر سوق دبي، الذي خسر نسبة كبيرة كذلك بنسبة 1.6 في المئة بعد إعلان شركة الديار العقارية عن تراجع حاد في الأرباح الخاصة بالربع الثالث مقارنة مع السنة السابقة وبنسبة بلغت النصف لتضغط النتائج على قطاع العقار بشكل عام، فيما تداولت بقية الأسواق على تغيرات هامشية وربحت مؤشرات أبوظبي والكويت ومسقط والبحرين في حين خسر مؤشر سوق قطر بنسبة محدودة وسط استقرار أسعار النفط حول مستوياتها السابقة وبقي برميل برنت يتداول حول مستوى 59 دولاراً للبرميل.