صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4276

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بايدن: لن أغفر لترامب إذا فزت بالرئاسة

  • 16-10-2019

أكد جو بايدن، المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية نائب الرئيس السابق باراك أوباما، أنه لن يغفر لترامب إذا اختير رئيسا للبلاد في 2020.

وقال بايدن، في حديث إذاعي، إنه لن يعفو عن أي اتهامات يواجهها الرئيس الأميركي في قضية أوكرانيا، التي ترتب عنها غضب بايدن من ترامب، بخصوص إثارة شبهات حول معاملات نجله هانتر التجارية في ذلك البلد.

وأضاف بايدن، انه لن يتبع نموذج الرئيس السابق جيرالد فورد الذي عفا عن سلفه، الرئيس ريتشارد نيكسون، ولهذا السبب لم تتم محاسبة الأخير عن فضيحة "ووتر غيت"، مبينا أن "الرئيس فورد رجل جيد، والله يحبه. كنت أعرفه جيداً، ولو أعاد الكرة مرة أخرى فلن يكرر ما فعله، لأنه لن تتم إعادة انتخابه".

يذكر أن الديمقراطيين في مجلس النواب أطلقوا أخيرا تحقيقا بخصوص ترامب، إثر تسرب معلومات عن مكالمة مع نظيره الأوكراني فلوديمير زيلنسكي في 25 يوليو الماضي، طلب فيها تدخله للتحقيق في معاملات نجل بايدن ببلاده.

وأكد بايدن، في حديثه الإذاعي، أنه إذا تولى الرئاسة فسيبني بيئة "نظيفة وصارمة" في البيت الأبيض، متابعا: "لن يكون لأحد من عائلتي مكتب في البيت الأبيض، أو علاقات تجارية مع جهات أجنبية".

وإلى الآن، يعتبر بايدن المنافس الأبرز لترامب في سباق الرئاسة الديمقراطي 2020 المزدحم، وسيظهر إلى جانب 11 آخرين في مناظرة الثلاثاء المقبل.

إلى ذلك، نفى هانتر بايدن ارتكاب أي مخالفات في تعاملاته التجارية في أوكرانيا أو الصين، لكنه أقرّ بأنه أخطأ في تقدير الأمور كما استفاد من شهرة اسم عائلته.

وفي مقابلة بثت أمس، على شبكة "أيه بي سي نيوز" قال بايدن، إنه أخطأ عندما لم يتوقع أن هذه النشاطات ستصبح يوماً ما مادة يستفيد منها منتقدو والده.

وأضاف في المقابلة، التي نشرت مقتطفات منها قبيل بثها مناظرة بين المتنافسين الديمقراطيين على الرئاسة: "هل ارتكبت خطأ؟ ربما عندما ننظر إلى الأمور بمنظار واسع".

وأكد بايدن (49 عاماً) "لكن هل ارتكبت خطأ أخلاقياً؟ بالتأكيد لا". وأضاف "لا أعتقد أن هناك الكثير من الأمور التي كان يمكن أن تحدث لو لم يكن اسم عائلتي بايدن".

وشغل بايدن منصباً رفيعاً في مجلس إدارة شركة الطاقة الأوكرانية "بوريسما" بينما كان والده يشغل منصب نائب الرئيس في إدارة باراك أوباما وساعد في تدبير إطاحة النائب العام الأوكراني بسبب اتهامه بالضعف والفساد.

إلى ذلك، قالت فيونا هيل، مساعدة مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون، أمس الأول، للكونغرس إن مساعي البيت الأبيض للضغط على أوكرانيا أثارت مخاوف بولتون إلى حد أنه أبلغ الأمر إلى محامي البيت الأبيض.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن بولتون حذر من أن رودي جولياني، المحامي الشخصي للرئيس ترامب، هو "قنبلة يدوية ستفجر الجميع"، حسبما قالت هيل، التي كانت مستشارة ترامب للشؤون الروسية، على مدى ساعات أمام النواب بالكونغرس في جلسة مغلقة عقدت في سياق التحقيق الجاري لعزل الرئيس.

وعلى اثر "تبادل كلام حاد" مع السفير الأميركي لدى الاتحاد الأوروبي غوردون سوندلاند، الذي كان يعمل بالتعاون مع جولياني للضغط على أوكرانيا، أعطى بولتون تعليمات إلى هيل بإبلاغ محامي مجلس الأمن القومي بالأمر.