صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4276

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«كي جي إل» ترعى حملة «البيئة» لتشجير محمية الجهراء

  • 16-10-2019

أعلنت شركة "كي جي إل" رعايتها وتبنيها حملة الهيئة العامة للبيئة ومبادرتها لزراعة 3000 شجرة سدر في محمية الجهراء، والتي انطلقت 10 أكتوبر الجاري، بالتعاون مع جهات حكومية ومؤسسات النفع العام والناشطين البيئيين وطلبة الكليات العسكرية وبعض موظفي الشركة، وذلك تحت رعاية وحضور الشيخ عبد الله الأحمد الحمود الصباح رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للهيئة العامة للبيئة.

وقالت الشركة، في بيان صحافي أمس، إن ذلك يأتي انطلاقاً من استراتيجيتها الهادفة إلى دعم البيئة والمحافظة عليها من التلوث بتكريس كل الجهود والأنشطة لتحقيق هذه الغاية.

وأوضحت أنها ساهمت في توفير خدمات النقل للمشاركين الى ومن مكان المحمية باستخدام أحدث الحافلات بالإضافة إلى توفير حافلة خاصة مزودة بخدمات الضيافة لنقل القياديين.

وأكدت التزامها الثابت واستعدادها الكامل لمساندة الهيئات والمؤسسات المعنية بالبيئة عن طريق تسخير كل مواردها ليتناسب مع نهج هذه الهيئات في الحفاظ على بيئة الكويت.

وتأتي مبادرة "كي جي إل" من ضمن برنامجها نحو المسؤولية الاجتماعية الذي يرتكز على المساهمة الفعالة في تخفيض نسبة التلوث في البلاد وأهميتها البيئية سواء من خلال دعم مبادرات المنظمات العالمية الداعمة لجهود المحافظة على البيئة أو من خلال دعم الجهات الحكومية والخاصة لزيادة المساحات الخضراء وحمايتها من المخاطر.

ومن هذا المنظور، تسعى شركة "كي جي إل" للارتقاء بمستوى خدماتها بمواكبة كل حديث وعالمي من جهة، وبما يخدم رؤيتها ورسالتها من جهة أخرى.

وعليه قامت الشركة بتحديث أسطولها للحافلات بتدشين حافلات حديثة ومتطورة من طراز يورو 3 الصديقة للبيئة بما يتناسب مع مستوى المعايير البيئية المتعارف عليها عالمياً تطبيقاً لإدارة الجودة الشاملة ونظم إدارة البيئة الايزو-ISO والمواصفات العالمية للجودة.

وللإشارة فإن عمليات شركة "كي جي إل" لنقل الركاب إحدى الشركات التابعة لشركة الكويت والخليج للنقل تتولى توفير خدمة النقل الجماعي لموظفي ومستخدمي القطاع الخاص والعام والطلبة وغيرهم، وهي تعمل حالياً على تطوير خدماتها رقمياً الأمر الذي سيساهم في توفير الكثير من الوقت والجهد بتكلفة مدروسة على العملاء من أفراد ومؤسسات من القطاع الحكومي والخاص وكبرى شركات قطاع النفط والمقاولات.

كما تحرص الشركة على توسيع أسطول حافلاتها لزيادة الطاقة الاستيعابية وعلى توسيع نطاق تغطية شبكاتها وعلى إحداث تطورات رقمية لتحسين تجربة العملاء على متن الحافلات وإتاحة خدمة النقل الجماعي دون الإضرار بالبيئة.