صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4388

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«رساميل»: الأسواق الأميركية تتجاوب مع تصريحات ترامب

تترقب التفاصيل الخاصة بالاتفاق التجاري مع الصين خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة

  • 15-10-2019

تفاعلت أسواق الأسهم في الولايات المتحدة إيجابيا مع التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن النجاح المحتمل في التوصل إلى اتفاق تجاري مبدئي مع الصين، مشيرا إلى أن التفاصيل الخاصة بالاتفاق سيتم نشرها خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة.

وحسب التقرير الأسبوعي، الصادر عن شركة رساميل للاستثمار، لعبت هذه الأنباء دورا رئيسيا في دفع مؤشرات أسواق الأسهم الأميركية الرئيسية للارتفاع واقترابها بشكل أكبر من أعلى مستوياتها على الإطلاق، واضعة حدا لسلسلة الخسائر التي عاناها مؤشر S&P 500 خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

وبالعودة إلى الاتفاق التجاري المبدئي بين الولايات المتحدة والصين فإن «المرحلة الأولى» من هذه الصفقة تتضمن عدم فرض الولايات المتحدة أي رسوم وتعريفات جمركية إضافية على الواردات الصينية، في الوقت الذي توافق بكين على شراء سلع زراعية إضافية من الولايات المتحدة تصل قيمتها إلى 50 مليار دولار.

ولعبت هذه الأنباء الإيجابية دورا في دفع مؤشري Dow Jones الصناعي وS&P 500 إلى الارتفاع، حيث أصبحا على بعد 2 في المئة من أعلى مستوياتهما التاريخية على الإطلاق.

الأسهم الأميركية

أما على صعيد أداء مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية فقد شهدت تداولات الأسبوع الماضي ارتفاع مؤشر S&P 500 بمقدار 32.14 نقطة، أو ما نسبته 1.1 في المئة ليصل إلى مستوى 2970.27 نقطة، وجاءت المكاسب التي حققها المؤشر على نطاق واسع، حيث ارتفعت 8 قطاعات من قطاعات المؤشر البالغة 11.

وفي ظل تحقيق مكاسب خلال هذا الأسبوع يكون مؤشرا Dow Jones الصناعي وS&P 500 تجنبا تكبد خسائر للأسبوع الرابع على التوالي. بدوره، ارتفع مؤشر Nasdaq المركب للتكنولوجيا بمقدار 106.26 نقاط، أو ما نسبته 1.3 في المئة ليصل إلى مستوى 8057.04 نقطة، أما «Dow Jones» الصناعي فقد أنهى الأسبوع على ارتفاع بمقدار 319.92 نقطة، أو ما يعادل 1.2 في المئة ليصل إلى مستوى 26816.59 نقطة.


وكانت المؤشرات الثلاثة خسرت ما يعادل نصف مكاسبها الأولية بعد أن أشارت معلومات إلى أن العديد من النقاط الشائكة في الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين لاتزال عالقة دون حل.

وتشمل سلة هذه القضايا مثلا كيفية معالجة مسألة الملكية الفكرية، وتدخل السلطات الصينية في تحديد قيمة العملة المحلية، والسياسات الخاصة بعملاق تكنولوجيا الاتصالات، شركة Huawei Technologies Co، إلى جانب وضع آلية إنفاذ لضمان التزام الطرفين الأميركي والصيني بالشروط.

مكاسب «S&P 500»

وجاءت المكاسب التي حققها مؤشر S&P 500 خلال الأسبوع الماضي بفضل قطاع المواد الأساسية الذي كان الأفضل أداء، يليه قطاعا الاتصالات والتكنولوجيا، أما قطاع المرافق فقد تراجع خلال الأسبوع الماضي 1.2 في المئة، على خلفية بيع المستثمرين للأصول التي تعتبر من الملاذات الآمنة.

وعلى صعيد المكاسب التي حققتها الشركات فقد كان لافتا خلال الأسبوع الماضي ارتفاع أسهم الشركات الكبرى، مثل شركة Caterpillar Inc وApple Inc بنسبة 4.7 في المئة و2.7 في المئة على التوالي.

في غضون ذلك يعتقد معظم المستثمرين الآن أن حدة خطر الركود الذي كانت الأسواق تتوقعه مؤخراً ربما تكون قد تراجعت بعض الشيء، وأظهرت بيانات اقتصادية نشرها مؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين استقرار وصمود معنويات المستهلكين بشكل جيد، حيث جاءت الأرقام الخاصة بالمؤشر أفضل من المتوقع.

وساعدت هذه البيانات في التخفيف من حدة المخاوف من أن عدوى التباطؤ في القطاع الصناعي لم تنتقل إلى الإنفاق الاستهلاكي، ولابد من الإشارة إلى أن الإنفاق الاستهلاكي الأميركي يمثل أكثر من 70 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي الأميركي.