صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4269

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

انتخابات اتحاد «التطبيقي»... حضور متوسط وتنافس طلابي بارز

الكليات والمعاهد تزينت بأوشحة القوائم... والأهازيج حاضرة في العرس الديمقراطي

شهدت انتخابات الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب إقبالاً متوسطاً من جانب المقترعين في 13 لجنة تصويت انتخابية موزعة على مختلف الكليات والمعاهد، في ظل تنافس كبير بين القوائم الطلابية المشاركة في الانتخابات، وهي «المستقبل الطلابي»، والقائمة المستقلة، و«الوحدة الإسلامية».

وزين المتنافسون الكليات والمعاهد بأوشحة القوائم المذيلة بأسماء المرشحين، وفي ظل سخونة الأجواء زادت وتيرة الإقبال على التصويت مع إطلاق الأهازيج الانتخابية والصيحات التي تشجع على عملية الاقتراع.

‏‎وقال عميد كلية الدراسات التكنولوجية في «التطبيقي» د. عبدالله المزروعي، إن «هناك تفاعلاً كبيراً من الطلبة، وجميع القوائم تمارس دعاياتها الانتخابية بطريقة سلسة ومرتبة»، مبينا أن «فعاليات الانتخابات تسير بطريقة جميلة وسهلة، وهذا دليل على حسن التنظيم من عمادة شؤون الطلبة، وعلى التفاعل الإيجابي من الطلبة الذين نشكرهم على ذلك، وعلى التزامهم بالضوابط التي وضعتها العمادة».

«التربية الأساسية»

وبالعودة إلى العملية الانتخابية، شهدت كلية التربية الأساسية «بنين» حضورا منذ فتح باب صناديق الاقتراع في الصباح الباكر، مع ارتفاع الأهازيج والشيلات بين القوائم الطلابية المتنافسة.

وقالت رئيسة لجنة الكلية د. مريم الشيرازي إن الحضور حتى الساعة الـ 2 ظهرا تجاوز الـ 600 طالب من أصل 3980 .

في المقابل، شهدت كلية التربية حضورا كثيفا من جانب الطالبات، وحدوث بعض المشاحنات بينهن بسبب الازدحام والدور، غير أن التنظيم الجيد من جانب اللجنة المشرفة ساعد في حل هذه المشاكل.

وقالت رئيسة لجنة الاقتراع في كلية التربية الأساسية «بنات» خالدة الفضالة إن إقبال الطالبات على التصويت كان كبيراً جداً، إذ وصل حتى الواحدة ظهراً إلى أكثر من 1200 طالبة يحق لهن التصويت.

«الدراسات التجارية»

وفي كلية الدراسات التجارية «بنات» كان المشهد الانتخابي أكثر حضوراً عن بقية الكليات، إذ لوحظ حضور كثيف من الطالبات.

وقالت رئيسة لجنة البنات في الكلية إيمان الجساس إن عدد الطالبات اللاتي يحق لهن التصويت بلغ 4900 طالبة، مشيرة إلى أن عملية الاقتراع تجري بشكل جيد، والأمور تسير على النحو المطلوب دون أي مشكلات».

وبينت الجساس أن العمادة استعدت منذ أكثر من أسبوع لهذا الحدث الكبير من خلال لجان عدة تشارك في تنظيم العرس الديمقراطي الذي يعبر عن الهيئة ومكانتها الكبيرة بين جميع الكليات، موضحة أن عدد الأصوات حتى قبل صلاة ظهر أمس تجاوز 600 طالبة.

وفي كلية الدراسات التجارية «بنين»، كان الحضور متوسطاً أمام اللجنة وفي داخلها، حيث غابت مظاهر اللافتات القبلية أو الطائفية التي كانت حاضرة في انتخابات السنوات الماضية.

وقال رئيس لجنة البنين إن عدد الأصوات وصل إلى 550 طالباً في الساعة الواحدة ظهرا، من إجمالي 2641 .

وفي الصباحية، شهد معهد التدريب الإنشائي بنين حضوراً ضعيفاً من الطلبة، غير أن القائمة المستقلة دون غيرها من القوائم، كانت حاضرة، واكتظت الطاولات بالدفاتر والهويات والإعلانات التابعة لها، كما حرص أعضاؤها على استقبال زملائهم من المقترعين برحابة ومودة كبيرتين.

«الدراسات التكنولوجية»

أما كلية الدراسات التكنولوجية فشهدت منافسة شديدة وحضوراً قوياً عكس ما شهدته كليات ومعاهد الشويخ، إذ كانت حركة الطلبة مستمرة، وحضر عدد كبير من كوادر القوائم، وكان واضحاً سعي القائمتين المتنافستين إلى اكتساح الأصوات.

«العلوم الصحية» و«التمريض»

واختلفت الأجواء في كلية العلوم الصحية التي تضم لجنة الاقتراع للعلوم الصحية والتمريض والطاقة «بنين»، إذ كان عدد الموجودين في أروقة الكلية ضئيلاً، فقبل الساعة الـ 11 ظهرا لم يكن هناك اي ازدحام.