صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4272

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إيطاليا تحجز مكانها في نهائيات أوروبا

  • 14-10-2019

بعد فوزها على ضيفتها اليونان 2-صفر، على ملعب العاصمة روما ضمنت إيطاليا بطاقة التأهل رسميا لنهائيات كأس أوروبا 2020 في كرة القدم.

ضمنت إيطاليا بطاقة التأهل رسميا لنهائيات كأس أوروبا 2020 في كرة القدم بعد فوزها على ضيفتها اليونان 2-صفر، في حين منيت شباك اسبانيا بهدف نرويجي قاتل في الوقت بدل الضائع لتفشل في حسم امرها.

على الملعب الاولمبي في روما وأمام 60 ألف متفرج ضمن منافسات المجموعة العاشرة، سجل لاعب الوسط البرازيلي الأصل جورجينيو هدف التقدم من ركلة جزاء (62) والبديل فيديريكو برنارديسكي الثاني (78).

ورفعت ايطاليا، الغائبة عن مونديال روسيا 2018 والتي ستكون احدى الدول الـ12 المضيفة في كأس أوروبا، رصيدها الى 21 نقطة كاملة من سبعة انتصارات لتضمن صدارة المجموعة، بفارق 9 نقاط عن فنلندا و11 عن كل من ارمينيا والبوسنة والهرسك.

وهذه هي المرة الاولى التي تتأهل فيها إيطاليا للنهائيات قبل 3 جولات من انتهاء التصفيات، فانضمت الى بلجيكا التي أصبحت أول المتأهلين الخميس.

وتماشيا مع التجديد الحاصل في المنتخب، ارتدت ايطاليا قميصا أخضر اللون للمرة الثانية فقط في تاريخها، بعد الاولى عندما فازت على الأرجنتين 2-صفر في ديسمبر 1954 على الملعب الأولمبي في روما.

ويشكل "قميص النهضة" تجسيدا لتشكيلة ايطالية شابة تضم 12 لاعبا دون الـ25 عاما.

الفوز الثامن

وقال مدرب ايطاليا روبرتو مانشيني، بعد تحقيق فوزه الثامن تواليا مقتربا من معادلة رقم المدرب التاريخي فيتوريو بوتسو (9)، لقناة "راي" الايطالية: "لعب الشبان جيدا. اشكر الجماهير لقدومها وتشجيعنا برغم ان الشوط الاول كان عصبيا... أردنا اهداء الفوز للاطفال في مستشفى الاطفال. سنلتقي منتخبات متحفظة دفاعيا. عانينا كثيرا في الشوط الاول، ويجب ان نكون صبورين لتمرير الكرات الجانبية وايجاد الثغرات، لكن بدلا من ذلك لعبنا الكرات الطولية. الشوط الثاني كان أكثر راحة لنا، فحافظنا على تركيزنا وحققنا هدفنا".

بدوره، قال برنارديسكي: "كان الامر حماسيا ومؤثرا، نشكر الجماهير الغفيرة والمتحمسة. الهدف هام كغيره، لان الفوز هو الأهم وضمان التأهل".

وتابع: "نحن دون أي شك على المسار الصحيح، كنا صبورين وفي الشوط الثاني مررنا الكرة اسرع كي نجد الثغرات... سنكون جاهزين لكأس أوروبا الصيف المقبل".

ولعبت اليونان، بطلة نسخة 2004 في مفاجأة مدوية، من أجل اثبات النفس، بعد تعرضها لثلاث خسارات امام إيطاليا صفر-3 وأرمينيا 2-3 وفنلندا صفر-1 وتعادلين مع البوسنة والهرسك 2-2 وليشتنشتاين 1-1.

وعلى الرغم من السيطرة الايطالية على مجريات اللعب، فإنها وجدت صعوبة كبيرة في اختراق الدفاع اليوناني المنظم طوال الشوط الاول.

وفي الشوط الثاني، دفع مانشيني ببرنارديسكي بدلا من كييزا، فبدأ المضيف يصل الى مرمى الضيوف وصد الحارس الكسندروس باشالاكيس اولى كراته في الدقيقة 56.

وكاد المهاجم افتيميس كولوريس (23 عاما) يخطف هدف السبق من هجمة مرتدة انهاها في الشباك الجانبي لدوناروما، في ثاني أخطر فرص المباراة بعد محاولة زميله ليمينوس مطلع المباراة (60).

لكن من لمسة يد متعمدة للاعب الوسط اليوناني أندرياس بوشالاكيس بعد تسديدة من انسينيي، حصلت ايطاليا على ركلة جزاء سددها جورجينيو لاعب تشلسي الانكليزي بنجاح في الزاوية اليمنى (62).

وقضى برنارديسكي بيسراه على آمال اليونان بتسديدة ارضية قوية لامست يد الحارس وعانقت شباكه (78).