صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4272

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«زين»: تحالف مع «مايكروسوفت» و«EBLA» لخدمة بنك الائتمان

لتفعيل «حفظ النسخ الاحتياطية» خارج الكويت باستخدام خدمات «مايكروسوفت» السحابية

  • 14-10-2019

أعلنت شركة زين عقدها تحالفاً استراتيجياً مع بنك الائتمان الكويتي، وشركتي EBLA لاستشارات الكمبيوتر، و«مايكروسوفت» الكويت، وذلك لتفعيل مشروع نظام حفظ النسخ الاحتياطية الخاصة بالبنك خارج الكويت، باستخدام خدمات «مايكروسوفت» السحابية لإمكانية استرجاع بياناته في الحالات الطارئة وغير المتوقعة.

وذكرت الشركة، في بيان، أن حفل إطلاق المشروع شهد حضور نائب رئيس مجلس الإدارة المدير العام لبنك الائتمان صلاح المضف، والرئيس التنفيذي للعلاقات والاتصالات في «زين الكويت» وليد الخشتي، والرئيس التنفيذي لشركة EBLA لاستشارات الكمبيوتر هلال أرناؤوط، ومدير القطاع الحكومي بـ «مايكروسوفت الكويت» علي حداد، إضافة إلى فريق نظم المعلومات من البنك ومسؤولي قطاعات الأعمال والمبيعات الحكومية من الشركات المُشاركة.

موقع الطوارئ

وعبّر المضف عن سعادته البالغة بإطلاق مشروع تأسيس موقع الطوارئ والكوارث لحفظ النسخ الاحتياطية للبيانات (DR Backup site) لبنك الائتمان، بالتعاون والتنسيق مع شركتي مايكروسوفت و»Dell EMC» العالميتين.

وقال المضف، في تصريح عقب حفل إطلاق المشروع، إن «الانتهاء من مشروع موقع الطوارئ والكوارث لحفظ النسخ الاحتياطية يؤسس لثاني موقع للطوارئ والكوارث، حيث أنشئ الأول في دولة الكويت قبل أكثر من عام، وهو مُجهز بالكامل ليكون مطابقاً للموقع الرئيسي، ويعمل بالتوازي معه على مدار الساعة وطوال أيام السنة».

وأوضح أن الموقع الثاني لحفظ النسخ الاحتياطية للبيانات فقط عبر السحابة الإلكترونية بشركة مايكروسوفت (خارج الكويت)، وبذلك يكون «الائتمان» من أوائل الجهات التي لديها موقع للطوارئ والكوارث عبر السحابة الإلكترونية، وأول جهة في الكويت تستخدم تكنولوجياAvamar Backup Cloud Technology عبر السحابة الإلكترونية الخاصة بشركة مايكروسوفت بالتعاون مع شركة «Dell EMC» العالمية.

وأكد أن المشروع الجديد يضمن استمرار «الائتمان» في تقديم الخدمات للمواطنين بنفس الكفاءة والفعالية في كل الظروف والأحوال، ومواجهة أي محاولات تخريبية لاختراق أجهزته وشبكات معلوماته، مُشدداً على أن كل البيانات والمعلومات تبقى في أيد أمينة ومحوطة بأقصى درجات السرية.

في الوقت ذاته، بيّن المضف أن المشروع يأتي في سياق جهود البنك لمواكبة التطورات التكنولوجية الحديثة، لافتاً إلى حرص الإدارة التنفيذية على تطبيق سياسة التوفير والترشيد من خلال نقل البريد الإلكتروني لجميع موظفي البنك إلى خدمة Office 365 باستخدام السحابة الإلكترونية التي توفّر بدورها ما يقارب 20 ألف دينار سنويا لكل 500 مستخدم.

وأشار إلى أن الإنجاز الجديد يُضاف إلى سجل إنجازات «الائتمان» وإلى نجاحات مركز نظم المعلومات الذي حمل على عاتقه طوال السنوات الماضية عبء التحوّل من التعاملات الورقية إلى التعاملات الإلكترونية، كما نجح باقتدار في تأمين وتحصين شبكات المعلومات الخاصة بالبنك، وكانت جهوده ونجاحاته موضع تقدير الهيئات المختصة.

وأعرب المُضف عن شكره إلى مركز نظم المعلومات في البنك للجهود الدؤوبة والمتواصلة التي يقوم بها، وإلى الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات بمجلس الوزراء لما قدمه من دعم وإسناد في سبيل إتمام وإنجاز مشروع موقع الطوارئ والكوارث.

شراكة استراتيجية

من جهته، قال الرئيس التنفيذي للعلاقات والاتصالات في «زين الكويت» وليد الخشتي خلال الحفل: «اليوم نفخر بإعلان شراكة استراتيجية جديدة تجمع زين مع إحدى المؤسسات الحكومية الرائدة، وهو بنك الائتمان الكويتي، وذلك استمراراً منا في التوسع بمنظومة شراكاتنا الاستراتيجية مع القطاع العام الكويتي».

وأضاف الخشتي: «يسرنا أيضاً تعزيز شراكتنا المستمرة مع أكبر رواد التكنولوجيا العالميين في مايكروسوفت، وزملائنا في شركة EBLA لاستشارات الكمبيوتر، وذلك من أجل تقديم أحدث حلول الأعمال وأكثرها تطوراً لمجتمع الأعمال الكويتي بقطاعيه العام والخاص».

وزاد: «تجتمع رؤيتنا اليوم مع رؤية بنك الائتمان في تحقيق أهداف خطة التنمية لدولة الكويت (كويت جديدة 2035) المنبثقة عن تصوّر سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لرؤية دولة الكويت بحلول عام 2035، ووجودنا اليوم يعكس نجاح التعاون المُشترك ما بين القطاعين العام والخاص في تحقيق الأهداف التنموية للدولة».

ولفت إلى أن «دور زين في هذه الشراكة يتمثل بتوفير خط اتصال آمن وفائق السرعة لتفعيل نظام حفظ النسخ الاحتياطية خارج الكويت باستخدام خدمات مايكروسوفت السحابية، وهي الخدمة التي تنفرد زين بتقديمها حصرياً في الكويت، مما سيتيح لبنك الائتمان التأهب لأي حالات طارئة واسترجاع جميع معلوماته عبر السحابة في وقت قياسي وبشكل آمن تماماً».

وأكد الخشتي أن «وعد زين سيظل دائماً في تزويد أحدث الحلول والخدمات لتسريع نمو بيئة الأعمال بالتعاون مع مُختلف مؤسسات الدولة في القطاع العام، وذلك لتعزيز دورنا الريادي كأكبر مزوّد للخدمات الرقمية في الكويت».

من ناحيته، قال الرئيس التنفيذي لشركة EBLA لاستشارات الكمبيوتر هلال أرناؤوط إن «البيانات هي أساس المؤسسة، والحفاظ عليها مسؤولية عظيمة تقع على إدارة نظم المعلومات، وعليه فإن تجمعنا اليوم هو عبارة عن قصة نجاح لبنك الائتمان الكويتي، والتي تمت بالتعاون من جانب كبرى شركات التكنولوجيا في دولة الكويت، شركة EBLA لاستشارات الكمبيوتر، وشركة الاتصالات المتنقلة – زين، وشركة الديار المتحدة، وشركة مايكروسوفت الكويت».

وأضاف أرناؤوط: «تجمعنا في شركة EBLA علاقة استراتيجية مع الجهات الحكومية في دولة الكويت، كما أننا نتمتع بعلاقة قوية مبنية على التعاون والثقة مع بنك الائتمان، ونؤكّد كذلك التزامنا بمُساندة البنك على التحوّل الرقمي بكل مجالاته».

التحول الرقمي

بدوره، ذكر علي حداد، مدير القطاع الحكومي لدى «مايكروسوفت الكويت» أن رؤية «مايكروسوفت» تتوافق مع بنك الائتمان في دولة الكويت، و»نحن فخورون بهذا التعاون الذي يُساهم في تسريع عجلة التحول الرقمي في البنك اعتماداً على سحابة مايكروسوفت Microsoft Azur في ثلاثة محاور رئيسية وهي تكامل الأعمال، والذكاء الاصطناعي، وتطوير مهارات الموظفين».

وأضاف حداد أن «بنك الائتمان يعتبر أحد أفضل الأمثلة الناجحة، والتي يحتذى بها، حيث نرى كيف قام بتبني التقنيات والأدوات الحديثة من أجل دفع عجلة التغيير، والتمكين، والتحسين، والتحوّل، ونحن نعلم كيف يساهم التحوّل الرقمي في تمكين المؤسسات من إعادة تصميم كل الإمكانات التي يمكن أن تقدمها التكنولوجيا، وكيف لها أن تأخذ أي مؤسسة إلى آفاق جديدة، وتفخر شركة مايكروسوفت اليوم بدعم بنك الائتمان في رحلته نحو عالم التحوّل الرقمي، وتؤكد دعمها لحكومة الكويت».

ولفت إلى أن «مايكروسوفت تقدر الشراكة مع حكومة الكويت المتمثلة في الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، والتي ساعدتنا على تزويد الجهات الحكومية الأخرى في الكويت بتقنيات التحول الرقمي، وبالتحديد بنك الائتمان».

وأكدت «زين» التزامها بالوجود في المشاريع المختلفة التي تُساهم في دفع عجلة الاقتصاد الوطني وتحقيق الأهداف التنموية للدولة، لتعكس بذلك دورها الرئيسي كشركة وطنية رائدة في القطاع الخاص الكويتي في التفاعل مع مختلف المشاريع التخطيطية والتطويرية التي تساهم بالارتقاء برفعة وازدهار الكويت على جميع المستويات والصعد.