صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4272

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ترامب يدافع عن جولياني «محطم الجريمة الأسطوري»

«العزل» يطغى على «المناظرة الرابعة» للديمقراطيين

  • 14-10-2019

دافع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن محاميه رودي جولياني الذي ذكرت تقارير أنّه يخضع لتحقيق فدرالي بسبب مساعيه بالنيابة عن الرئيس لدفع أوكرانيا إلى فتح تحقيق بحق المرشّح الديمقراطي الأوفر حظاً في الاستحقاق الرئاسي المقبل جو بايدن.

وكتب ترامب على "تويتر"، أمس الأول، "إذا الآن هم يلاحقون محطم الجريمة الأسطوري وأعظم عمدة في تاريخ مدينة نيويورك رودي جولياني".

وتابع: "ربما يبدو فظاً، لكنه أيضا رجل رائع ومحام رائع. هناك حملة مطاردة شعواء أحادية الجانب جارية في الولايات المتحدة. الدولة العميقة. أمر مخجل".

وبرز جولياني كرجل الاتصال الخاص في مسعاه لالحاق الضرر ببايدن ومساعدة ترامب على الفوز بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات المقررة في 2020.

وقبل يومين، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، أن المحققين الفدراليين في مانهاتن يبحثون في ما إذا كان جولياني انتهك قوانين مجموعات الضغط الأميركية في تعاملاته مع المسؤولين في أوكرانيا.

وفي السياق، يطغى التحقيق الذي يهدف إلى عزل ترامب على سباق الديمقراطيين للانتخابات الرئاسية التي ستجري في 2020.

ويجوب معظم المرشحين الديمقراطيين الولايات التي تصوّت باكراً على غرار آيوا، لكنهم لا يجدون زخمًا للمعركة الانتخابية.

وقد تغطّي فضيحة أوكرانيا التي يواجهها بايدن وتقدم اليزابيت وارن وإصابة بيرني ساندرز بذبحة صدرية، على لحظة قد تكون حاسمة بالنسبة لسباق الترشح الديمقراطي ألا وهي مناظرة تجري الثلاثاء مدتها ثلاث ساعات مع أبرز 12 مرشحا من الحزب.

ويتواجه المرشحون في رابع مناظرة للانتخابات التمهيدية الديمقراطية بشأن مواضيع عدة، انطلاقًا من الرعاية الصحية والمناخ ووصولاً إلى الوظائف وتقييد حمل الأسلحة النارية والسياسة الخارجية، في وقت يسعون لكسب الناخبين.

وفي الظروف العادية، كان الحديث قبل المناظرة ليتركز على مسألة إن كان بايدن سيتّخذ موقفًا أكثر هجومية حيال وارن التي يلمع نجمها أو إن كان بإمكان ساندرز معاودة نشاطاته بعد مشكلاته الصحية أو الكيفية التي سيكون من خلالها لمرشحي الصف الثاني على غرار السناتورة كامالا هاريس أو عضو الكونغرس السابق بيتو أورورك العودة إلى الواجهة من جديد.

لكن الحديث عن مصير ترامب بات الواقع الجديد الأبرز، وبالنسبة للمرشحين الديمقراطيين الأقل شهرة الذين ينتظرون لحظة الانطلاق، أصبح الطريق أمامهم أكثر تعقيداً.

إلى ذلك، أصدر هنتر بايدن، بياناً عن طريق محاميه جورج مسيرس، أمس، شرح فيه تفاصيل العمل الذي كان يؤديه في أوكرانيا والصين وكان محل انتقادات شديدة من ترامب.

وأوضح البيان أن بايدن الابن ينوي الاستقالة في 31 أكتوبر من مجلس إدارة شركة صينية كانت هدفا للانتقادات.