صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4250

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

القادسية يواجه الفحيحيل اليوم بكأس الاتحاد

الكويت والعربي يتطلعان لفوز أوّل في مباريات الغد

في وقت يستهل فريق القادسية لكرة القدم مبارياته في كأس الاتحاد اليوم عندما يواجه الفحيحيل ضمن منافسات المجموعة الأولى، يبحث الكويت والعربي عن فوز أوّل في المسابقة بالمجموعة الثانية، عندما يواجهان غداً الساحل والشباب على الترتيب.

يستهل فريق القادسية لكرة القدم اليوم حملة دفاعه عن لقب كأس الاتحاد لكرة القدم، الذي حصده في الموسم الماضي، وذلك عندما يواجه الفحيحيل مساء اليوم، على استاد علي صباح السالم، ضمن الجولة الثانية من المجموعة الأولى، والتي تشهد أيضا مباراتي الجهراء مع كاظمة على استاد محمد الحمد، والصليبيخات والنصر على استاد مبارك العيار، على أن تستكمل مباريات الجولة الثانية غدا بـ4 مباريات ضمن منافسات المجموعة الثانية، حيث يلتقي العربي والكويت مع الشباب، وخيطان مع السالمية، وبرقان مع التضامن.

في المجموعة الأولى، التي تتساوى فرق الصليبيخات والنصر وكاظمة برصيد نقطتين بعد الفوز في الجولة الأولى بركلات الترجيح على اليرموك والجهراء والفحيحيل، يتطلع القادسية الذي حقق لقب النسخة الماضية بفوزه على الشباب بركلات الترجيح، إلى ظهور قوي أمام الفحيحيل اليوم، وتوجيه إنذار مبكر لبقية الفرق انه قادم للحفاظ على البطولة، لاسيما أن الفريق ظهر بصورة إيجابية في مسابقة الدوري الممتاز التي يتصدر ترتيبها.

ويعول مدرب الفريق فرانكو على توليفة مميزة من اللاعبين قادرين على تعويض النقص الكبير في الصفوف، وسط انضمام عدد كبير من لاعبي الأصفر لصفوف المنتخب.

في المقابل، يعول الفحيحيل الذي خسر في الجولة الأولى أمام كاظمة بركلات الترجيح على المباراة، لفرض ظهور قوي أمام حامل اللقب، ويدرك مدرب الفريق ظاهر العدواني أن المهمة لن تكون سهلة، لاسيما أن نتائج الفريق لم تكن مشجعة في سابق المباريات.

وفي المباراة الثانية بين النصر والصليبيخات، يتطلع كلا الفريقين إلى مواصلة الفوز في البطولة، للحفاظ على حظوظ التأهل إلى المربع الذهبي، في حين يتطلع الجهراء في آخر مباريات الغد إلى تعويض خسارة الجولة الأولى على حساب كاظمة المنتشي بالفوز على حساب الفحيحيل.

وفي المجموعة الثانية التي تقام مبارياتها غدا، يتطلع العربي إلى الفوز على حساب الساحل، وهو ما ينسحب على الكويت في مواجهة المتصدر فريق الشباب، وايضا على خيطان في مواجهة السالمية، في حين يأمل برقان والتضامن تحقيق فوز أول في البطولة.

ويتصدر الشباب المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط، بعد فوزه على السالمية بهدفين، في حين تتساوى أندية العربي وخيطان والساحل برصيد نقطتين، بعد فوزها بركلات الترجيح على الكويت وبرقان والتضامن.