صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4249

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مكتب روحاني يرحب بـ«تغير» في مواقف السعودية

خامنئي: بإمكاننا صنع قنبلة نووية لكننا لم نفعل

قال مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس، إنه «إذا كان السعوديون جادين في قضية العلاقات معنا، وحل مشكلة اليمن، فإننا نعتبر ذلك خطوة إيجابية»، مرحباً بما اعتبره تغيراً في مواقف الرياض.

وقال محمود واعظي مدير مكتب الرئيس الإيراني، في تصريح أدلى به على هامش اجتماع الحكومة في طهران، إنه بعد 5 سنوات من العمل العسكري خلصت الرياض إلى استنتاج مفاده أن «الحرب لا يمكنها تحديد المصير».

وتابع المسؤول الإيراني: «نرحب بهذا الموقف. كما نرحب بموقف الحوثيين ووقف إطلاق النار، وإذا كان السعوديون جادين في قضية العلاقات معنا، وحل مشكلة اليمن، فإننا نعتبر ذلك خطوة إيجابية».

وكان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية أعلن قبل أيام عن تلقي روحاني رسائل من السعودية، وقال وزير الشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير إن الحديث عن رسائل «غير دقيق»، مشيراً الى أن دولاً بذلت جهودا للوساطة بهدف تخفيف التوتر بين الرياض وطهران، في إشارة محتملة الى مساعي رئيس الحكومة الباكستاني عمران خان ونظيره العراقي عادل عبدالمهدي.

في سياق آخر، قال المرشد الأعلى علي خامنئي إن بلاده كان بإمكانها تصنيع القنبلة النووية، لكنها عدلت عن ذلك لأسباب دينية تحرم استخدامها.

وظهرت بوادر انفراج بين الرياض وجماعة «أنصار الله» الحوثية، بعدما طرحت الجماعة مبادرة تقضي بوقف استهداف أراضي المملكة، وقال نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان إن بلاده «تنظر بإيجابية» إلى هذه الخطط.

إلى ذلك، أكد الرئيس التنفيذي لـ«أرامكو»، أمين الناصر، أن هجمات مثل تلك التي استهدفت منشأتي خريص وبقيق بالمنطقة الشرقية في السعودية، وأدت لارتفاع الأسعار بما يصل إلى 20 في المئة الشهر الماضي، قد تستمر إذا لم يكن هناك رد فعل دولي مشترك.