صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4244

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الخدمات الوزارية»: نسبة التأخير في «المطار 2» لم تتجاوز 0.3%

الإنجاز وصل إلى 36%... وانتهاء المشروع وفق الجدول الزمني في 2023

أعلنت لجنة الخدمات العامة الوزارية أن نسبة الإنجاز في تنفيذ مشروع مبنى الركاب الجديد "t 2" بمطار الكويت الدولي بلغت 36 بالمئة، متطلعة الى رؤيته صرحا كبيرا على أرض الواقع، وفق الجدول الزمني للانتهاء منه في 2023.

وقالت اللجنة، في بيان صحافي أمس، عقب زيارة تفقدية قامت بها الى المشروع للاطلاع على آخر المستجدات والتطورات التي طرأت على سير العمل فيه، إن نسبة الصرف على الإنجاز بلغت نحو 3. 21 بالمئة، في حين أن نسبة التأخير ضئيلة حتى الآن، إذ لا تتجاوز 3. 0 بالمئة.

وأكدت حرص الحكومة على الاستمرار في تنفيذ المشروع بالكامل "الحزمة الأولى والثانية والثالثة" وتشغيله حسب الموعد المحدد، إضافة الى تذليل جميع المعوقات التي قد تواجه تنفيذه.

وأشارت الى ضرورة تعاون كافة الجهات الحكومية للانتهاء منه وفق الجدول المحدد لذلك، وغيره من المشاريع التنموية في البلاد.

ونقل البيان عن الوزراء تأكيدهم متابعة لسير مراحل المشروع بشكل مستمر، وعقد اجتماعات مكثفة مع ممثلي الجهات الحكومية المعنية للاطلاع عن قرب من خلال زياراتهم التفقدية للمشروع وغيرها من المشاريع.

وأثنى الوزراء على الجهود الكبيرة التي يبذلها القائمون على المشروع، خصوصا وزارة الأشغال والإدارة العامة للطيران المدني لإنجازه.

نقلة نوعية

من جهته، قال رئيس الإدارة العامة للطيران المدني، الشيخ سلمان الحمود، إن مشروع "t2" سيكون إضافة جوهرية لمطار الكويت الدولي، ونقلة نوعية لقطاع النقل الجوي في البلاد.

وأضاف الحمود أن المشروع يحظى بدعم مباشر من سمو رئيس مجلس الوزراء كأحد المشاريع الحيوية في البلاد، ويعد من المشاريع الحكومية التنموية، وذلك بطاقة استيعابية تصل الى 25 مليون راكب سنويا وتصميم عالمي فريد.

وأفاد بأن "الطيران المدني" سينقل نجاح تجربة تشغيل مبنى الركاب "تي 4"، في وقت قياسي الى المبنى الجديد "t2"، حيث تم الاستعداد مبكرا للانتهاء من عملية التخطيط.

وأوضح أن ذلك جاء للبدء في الإجراءات اللازمة لدخول المشغل العالمي لإدارة مبنى الركاب قبل انتهاء المشروع بفترة كافية، لتكون هناك استمرارية في استكمال الأعمال بعد تسلّم المبنى وتوافق مع متطلبات التشغيل حسب المعايير الدولية.

تذليل العقبات

وأشار الى التنسيق الدائم والتعاون المستمر بين "الأشغال" و"الطيران المدني"، حيث تعقد الاجتماعات الدورية في مقر المشروع بحضور مهندسي الشركة المنفذة والمكتب الاستشاري للتأكد من سير المشروع، وتذليل العقبات التي قد تواجه الأعمال الإنشائية.

قام بالجولة كل من وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الخدمات خالد الروضان، ووزيرة الأشغال وزيرة الدولة لشؤون الإسكان د. جنان بوشهري، ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل، ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة، ووزير الشؤون الاجتماعية سعد الخراز، ورئيس الإدارة العامة للطيران المدني الشيخ سلمان الحمود.

إشادة بجهود «الأشغال» وبوشهري في المتابعة

أثنى الشيخ سلمان الحمود على الجهود المبذولة من العاملين في وزارة الأشغال وعلى رأسهم الوزيرة بوشهري، لافتا إلى أن لجهودها أثرا واضحا فيما وصل اليه المشروع، وذلك ما لمسته "الطيران المدني" من خلال متابعتها المستمرة لمراحل سير المشروع، لكونها المسؤولة عن إدارة وتشغيل المبنى.